اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مقتل الطالبة المصريّة سلمى بهجت: تفاصيل جريمة قتل "نيرة أشرف الجديدة"

قُتِلت الطالبة الجامعية المصرية سلمى بهجت، والتي تبلغ من العمر 22 عاما، جرّاء تعرّضها للطعن على يد زميل لها، أمس الثلاثاء، في جريمة جديدة هزّت الشارع المصري، ولا سيّما أنها تأتي بعد أسابيع قليلة فقط من جريمة أخرى مماثلة، أسفرت عن مقتل نيرة أشرف، وهي طالبة قُتلت طعنا أمام جامعتها في حزيران/ يونيو الماضي.

 

وتدرس سلمى في كلية الإعلام بجامعة الشروق المصرية، وقد قتلها زميلها إسلام محمد، الذي اعترف بارتكاب الجريمة، "بدافع الانتقام منها"، بعد أن قررت إنهاء علاقة جمعتهما مؤخرا، دون إرادته، بحسب ما يقول.

 

تفاصيل ارتكاب الجريمة

 

وأعلن مكتب النائب العام المصري، اليوم الأربعاء، توقيف المتهم محمد، فيما ذكرت النيابة أمس لثلاثاء، أن مواطنًا مصريًا يبلغ من العمر 22 عامًا "طعن الضحية سلمى بعدة طعنات" بالقرب من محكمة الزقازيق في المدينة التي تبعد 60 كيلومترًا شمال القاهرة.

 

وقالت النيابة في بيان مقتضب أصدرته أمس: "انتقلت النيابة العامة إلى مسرح الجريمة وبرفقتها الطبيب الشرعي وخبراء الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية؛ لمعاينته، ورفع ما به من آثار، ومناظرة جثمان المجني عليها".

 

وذكر البيان أن "النيابة العامة تحفظت على أجهزة تسجيل آلات المراقبة في محيط المكان (الذي ارتُكبت فيه الجريمة) وهاتفِي المجني عليها، وتحفظت كذلك على السلاح المستخدَم في الجريمة، وعلى المتهم، وجاء عرضه على النيابة العامة لاستجوابه

".

وقد اعترف القاتل بارتكاب الجريمة التي نُفِّذت في عقار بالقرب من محكمة الزقازيق، وذلك حينما كانت المغدورة سلمى في طريقها إلى مكان عمل إحدى صديقاتها، حيث فوجئت باعتراض زميلها لها عند باب المبنى.

 

ووجّه القاتل 17 طعنة للمغدورة، باستخدام سكّين، في أماكن متفرقة من جسدها، إذ طعنها 15 طعنة من الأمام، وطعنتين من الخلف.

 

وارتُكِبت الجريمة في وضح النهار، وأمام أعين المارة وسكان المنطقة، الذين أبلغ بعضهم الشرطة، بارتكاب الجريمة.

 

ولم يكتف القاتل بذلك، إذ إنه عمَد إلى تصوير جثمان القتيلة فيما كانت مضرّجةً بدمائها، ونشْر الصورة عبر خاصيّة "ستوري" في حسابه بـ"إنستغرام".

 

رسالة القاتل... وغضب عبر مواقع التواصُل

 

كما انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي رسالة تهديد نُسِبَت للقاتل جاء فيها: "اضحكي دلوقتي وافرحي انك طلعتي التانية على الدفعة، وامتياز مع مرتبة الشرف، وبالرغم اني كنتمسؤول عن كل درجات العمَلي (الواجبات الجامعية العملية)، على مدار سنة ثالثة ورابعة، بس تمام، أتى أمر الله فلا تستعجلوه، أقسم باسبع سماوات... يومها وبكل قوة هقول للعالم الآن فلتقوموابالإعدام".


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة