اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

منع الشيخ رائد صلاح من السفر خلال تواجده في المطار

مُنع رئيس الحركة الإسلامية (الشمالية) المحظورة إسرائيليا، الشيخ رائد صلاح، من السفر إلى خارج البلاد، اليوم السبت، وذلك بعد وصوله إلى مطار "بن غوريون" في اللد حيث كان من المقرر أن يسافر إلى تركيا.


وقال الشيخ صلاح إنه "كان من المفروض أن أسافر اليوم إلى تركيا، وقبل توجهي إلى المطار قمت بفحص ما إذا كان هناك أي أمر بمنعي من السفر مقابل الجهات المعنية، ليتبين أنه لا يوجد هناك أي أمر منع في خانتي الرسمية الشخصية لديها".

وأضاف "بعد وصولنا إلى مطار اللد وفحص الحقائب وكنا على وشك أخذ تذاكر السفر والتوجه إلى الطائرة، فوجئنا بحضور بعض العاملين في أمن المطار وادعوا أنهم يريدون تفتيش حقائبنا وأبلغوني أنني ممنوع من السفر، عندها طالبتهم بأمر مكتوب بذلك وردوا علي بالتوجه إلى مكتب وزارة الداخلية في المطار".

ولفت إلى أنه "بعد توجهنا مرة أخرى لأمن المطار بعدما كان مكتب الداخلية مغلقا، كان ادعائهم بأن هناك أمر منع من المحكمة، وقد تبين لنا التناقض في أقوالهم ولم يبينوا لنا أي مستند رسمي بهذا الموضوع".

وتابع "بعد التواصل مع المحاميين عمر خمايسي وخالد الزبارقة تبين خلال نصف ساعة في خانتي الرسمية الشخصية أنني ممنوع من السفر بقرار من المحكمة منذ العام 2018، وبعد فحص المحامين تبين أن هذا القرار باطل وانتهى سريانه منذ سنوات".

وختم الشيخ صلاح بالقول "يبدو أن هذه المحاولات كلها كانت للتغطية على مهزلة أمن المطار دون أي مسوغ قانوني، واجتمعوا كلهم على قرار واحد لفرض ظلم ومنعي من السفر إلى تركيا سيما وأنه لا يوجد هناك أي أمر منع رسمي وقانوني لسفري خارج البلاد".

 


المتابعة: منع الشيخ صلاح من السفر الى الخارج هو اضطهاد وملاحقة سياسية

 

 

 

أكدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، اليوم الأحد، أن قرار منع الشيخ رائد صلاح من السفر الى خارج البلاد، هو قرار نابع من اضطهاد واستبداد، وملاحقة سياسية قائمة منذ سنوات ضد الشيخ صلاح، ويعبّر عن عمق العقلية العنصرية التي تسيطر على سدة الحكم الإسرائيلي.

وكان الشيخ صلاح قد تلقى أمر منع سفره بشكل مفاجئ وهو في مطار اللد (بن غريون)، رغم أنه فحص وضعيته من هذه الناحية، قبل أن يحجز السفر الى الخارج، وتبين أن لا يوجد ما يمنع سفره، حتى باغته القرار وهو في المطار.

وقالت المتابعة، إنه لا يوجد ما يستدعي قرارا عنصريا كهذا إلا الاستبداد، وملاحقة حرية الرأي والعمل السياسي، ولجنة المتابعة تقف الى جانب الشيخ صلاح وتقف الى جانبه، وإلى جانب كل الناشطين الذين يواجهون الملاحقات السياسية على مختلف أشكالها.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة