اخر الاخبار
تابعونا

إسرائيلي حاول حرق محاميه في القدس

تاريخ النشر: 2022-07-06 22:18:10

الليرة التّركيّة تواصل خسائرها

تاريخ النشر: 2022-07-06 22:03:50
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بيان للجمهور: منتجات "عليت" التي تباع في شبكات التسويق صالحة للاستهلاك

 

تشكيلة حلويات "عليت" التي لم يتم إنتاجها في مصنع الحلويات في نوف هچليل هي منتجات صالحة وآمنة للاستهلاك. 

يشهد مصنع "عليت" في هذه الأيام عملية تصليح جذرية للعيوب وتنظيف خطوط الإنتاج ليتمكّن بعدها من استئناف العمل في أقرب وقت ممكن والعودة إلى إنتاج حلويات عليت المحبوبة.

في أعقاب التوجهات العديدة التي وصلتنا في الأيام الأخيرة، تؤكّد شركة "عليت" أن هناك تشكيلة واسعة من حلويات "عليت" التي تشمل: مسليات الشوكولاتة، الكعكات، البفلا، السكاكر والعلكة التي لا يتم انتاجها في مصنع نوف هچليل إنما لدى مزوّدي خدمات خارجيين. هذه المنتجات تباع في شبكات التسويق ولم تسحب من الأسواق خلال حملة السحب التي بادرت إليها الشركة مؤخرًا، وجميعها آمنة للاستهلاك.

المنتجات المذكورة هي: كيف كف (أصابع و"פצפצים")، بيسك زمان (GOOD2، كرانتش) بينوكيوت، وجزء من سلسلة بسكوت عَد حتسوت، بفلا، بسكوت "حيوخيم"، مقطّرات الشوكولانة للخًبز، مارشميلو، علكة وسكاكر MUST (المكعبات)، بزّوكا وغيرها.

ويتم إنتاج هذه المنتجات، منذ سنوات طويلة، في مصانع مختلفة في البلاد وخارجها بما في ذلك مصنع "هچاڨيع" (הגביע) في نتيڨوت، مصنع "أفيفيت" في نوف هجليل، مصنع "چيلارو" في بيت شيمش، مصنع "طحانت هئيڨن" (טחנת האבן) في مجدال هعيمك، "بوليڨا" في الرملة، وفي خارج البلاد (بولندا، المانيا، فرنسا وتركيا).

 

لقائمة المنتجات الكاملة التي تسوق للجمهور يمكنكم الدخول إلى موقع شتراوس: https://www.strauss-group.co.il/elite-os/?preview=true

مصنع الحلويات يمرّ بعملية تصليح وتنظيف خطوط الإنتاج ويبذل جهودًا كبيرة من أجل استئناف العمل في أقرب وقت، ويؤكّد انه لن يستأنف الإنتاج حتّى التأكد من سلامة وأمان كافة الخطوط ومنتجات المصنع وكونها آمنة للاستهلاك.

نحن في شتراوس نقدّر صبركم ونأمل أن نعود إليكم بأسرع وقت! 




>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة