اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

حلويات "الميمونا" وعيد الفطر ورسالة سلام وتآخٍ في "كيتر"

في هذا العام احتفلنا معًا، يهودًا وعربًا، وفي ذات الفترة بمناسبة انتهاء شهر رمضان وقرب حلول عيد الفطر وبمناسبة الـ"ميمونا" التقليدية في نهاية عيد الفصح اليهودي. بصفتها شركة نقشت على رايتها قيم المساواة والعيش المشترك، نظمّت "كيتر" حفلًا فريدًا من نوعه بعنوان "نعيش معًا - نعمل معًا"، وفي إطاره قام العاملون في "كيتر" من جميع الأديان والمجتمعات بإعداد وتعبئة الحلويات التقليدية والخاصّة بعيد الفطر والـ"ميمونا"، والتي تم التبرّع بها للطوائف اليهودية والإسلامية في منطقة يوكنعام.

هذا الحفل، الذي أقيم في مصنع "كيتر" في يوكنعام بمناسبة عيد الفطر، والذي حضره العشرات من عاملي "كيتر" أدارته خرّيجة برنامج "ماستر شيف" منال إسماعيل، ويونيت تسوكرمان، مؤلفة كتاب وصاحبة "بلوغ": "ملكة المطبخ" وكلاهما طاهيتان معروفتان بمهنتيهما المرموقة: شيف في مجال الكونديتوريا، وعمل كلٌ منهما يجسّد هذا الحدث وهو تقريب وتآلف القلوب والناس والثقافات والمساهمة في المجتمع. وقد أعدّتا معًا ومع العاملين، مجموعة متنوّعة من الحلويات التقليدية مثل القطايف والكنافة والكعك المغربي.

وطيلة أيام شهر رمضان، تشارك العاملون من جميع الأديان في مصانع "كيتر"، في "كرميئل"، "يوكنعام" و"ألون تافور" بوجبات الإفطار التقليدية.

كما شارك أودي ساغي، المدير العام لشركة "كيتر"، في وجبة الافطار المشتركة وأوضح أن: "مصانع "كيتر" في البلاد، تضمّ حوالي 3000 عامل، ونصفهم من المجتمع العربي. "كيتر" هي مثال لمجتمع متعدّد الثقافات، كجزء من مفهومنا وإيماننا بكوننا جميعًا متساوين، وبأن الاحترام المتبادل هو الذي يحقّق التآخي الحقيقي. نحن لا نتحدّث عن حلم أو شعارات.. هذا هو الواقع الذي يرافقنا كل يوم".

وعن فعّالية تغليف الحلوى الفريد الذي تم في مصنع "كيتر" في يوكنعام، قال ساجي: "الغذاء هو جسر بين الناس والثقافات، والنشاط الجميل الذي قمنا به يجمع بين قيم المساهمة لصالح المجتمعات التي نعمل بها، وهو هدف مهم جدًا بالنسبة لنا، وبين تقاليد الأعياد وقيم المساواة التي نؤمن بها وندعمها تمامًا".


>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة