اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الزكاة في ام الفحم : توزيع معونات مالية على نحو 1300 عائلة بقيمة إجمالية تقدّر بـ مليون و300 ألف شيكل

تنشط عشية عيد الفطر المبارك، لجنة الزكاة المحلية في مدينة أم الفحم بجمع صدقة الفطر والزكاة من الأهالي، كما تستعد لإتمام توزيع المعونات المالية والعيدية على العائلات المتعففة تخفيفا لأعبائها المادية التي تثقل كاهلها مع حلول عيد الفطر إلى جانب الظروف الاقتصادية القاهرة وغلاء المعيشة.

وقال سكرتير لجنة الزكاة في أم الفحم، السيد حازم إسماعيل،، إن المعونات المالية التي توزعها اللجنة مطلع شهر رمضان وأواخره عشية عيد الفطر يتوقع أن تبلغ نحو 1300 معونة على العائلات المتعففة بقيمة إجمالية تقدر بنحو مليون و300 ألف شيكل، بمتوسط 1000 ألف شيكل للمعونة الواحدة. ولفت إلى أن فاعل خير من أم الفحم تبرع بـ 800 قسيمة شراء بقيمة 200 شيكل للقسيمة للشراء من محلات “الحنتوشي”، وتمّ تضمين قسيمة شراء في كل معونة مالية وزعت أو ستوزع عشية عيد الفطر المبارك.

 


حازم اسماعيل

وأكد حازم إسماعيل أن إقبال الأهالي على إخراج الزكاة وصدقة الفطر لا زال قائما ويشهد زخما مكثفا في الأيام الأخيرة قبيل العيد، لافتا إلى أن أكثر من 100 مندوب يجوبون حارات أم الفحم لجمع الزكاة وصدقة الفطر إلى جانب محطات استقبال الزكاة والصدقات التي أقامتها لجنة الزكاة في عدد من الأحياء، كذلك فإن مكتب الزكاة الكائن قرب مجمع عبد اللطيف (الدوار الثالث) يستقبل زكاة وصدقات الأهالي.

ونوّه إلى أن “الإقبال على دفع الزكاة والصدقات يجد زخما في هذه الأيام قبيل انقضاء شهر الخير، ونلمس الحمد لله إقبالا كبيرا من الأهالي، ولاحظنا دفع العديد من الأهالي زكاة أموالهم وصدقاتهم للمرة الأولى للجنة ما يعكس عمق الثقة المتجددة بلجنة الزكاة في أم الفحم. هذا ما عودنا عليه الأهل في مدينة أم الفحم، إيمانا منهم بإقامة شرع الله وتطبيق فروضه ومنها الزكاة”.

من جانبه قال السيد مصطفى غليون، رئيس لجنة الزكاة في أم الفحم، ، إن اللجنة نجحت عبر سنوات بالتواصل مع جميع قطاعات المجتمع الفحماوي، كما أنها ساهمت بشكل كبير في تعزيز التضامن المجتمعي والتكافل بين الناس.

 


مصطفى غليون

وحول تجاوب المواطنين مع لجنة الزكاة، يشير غليون، إلى أن ثقة الأهل باللجنة تزيد من عام إلى عام، وذلك نظرا للبصمات المهمة التي تركتها منذ سنوات في شتى الميادين، وأضاف: “نشعر بحمد الله وفي كل عام بمزيد من الثقة بلجنة الزكاة، تعكسها الجباية المتزايدة لأموال الزكاة والصدقات، وهذا يزيدنا تصميما على مزيد من العمل وطرق البيوت وتبيان قيمة الصدقة والزكاة في حياة الناس ودورها في دفع البلاء عنهم، وصدق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حين قال: “لا ينقص مال من صدقة قط”.

وتوجه غليون بأجمل التهاني والبريكات للعالم الاسلامي عامة ولأهل مدينة أم الفحم على وجه الخصوص بحلول عيد الفطر المبارك.

 


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة