اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

وزراء وأعضاء كنيست ينتقدون خطاب زيلنسكي: "يقترب من إنكار المحرقة"

انتقد وزراء وأعضاء كنيست، مساء اليوم الأحد، كلام الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلنسكي في الخطاب الذي ألقاه أمام أعضاء الكنيست عبر تطبيق الزوم، ووجه فيه انتقادات للموقف الإسرائيلي تجاه الحرب في أوكرانيا، واستخدم مقارنات مع النازية والمحرقة أثارت جدلاً.

وكتب وزير الاعلام يوعاز هيندل على صفحته في تويتر :"لا يمكن إعادة كتابة التاريخ الرهيب للمحرقة. الإبادة الجماعية التي ارتكبت أيضًا على الأراضي الأوكرانية. الحرب مروعة ولكن المقارنة مع أهوال المحرقة والحل النهائي أمر مشين".

 وقال بعض كبار الوزراء إنهم فوجئوا بالخطاب: "كان فجًا والهجوم على إسرائيل مبالغ فيه. المقارنة بالمحرقة مشينة ومشوهة. نحن نعرف دور أوكرانيا في المحرقة".

كما انتقد رئيس حزب الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش، تصريحات زيلنسكي، وكتب: "انتقاده لإسرائيل مشروع، لكن المقارنة المشينة التي لا أساس لها من مع المحرقة ليست مشروعة، ومحاولة إعادة كتابة التاريخ ومحو تورط الشعب الأوكراني في إبادة اليهود فيها لا يمكن تقبله".

كما انتقد عضو الكنيست من الليكود يوفال شتاينتس تصريحات زيلنسكي، قائلاً: "إذا تم إلقاء خطاب زيلنسكي، الرئيس اليهودي لأوكرانيا، في أيام عادية، فسيُقال إنه يقترب من إنكار المحرقة". وأضاف: "الحقيقة التاريخية المحزنة هي أن الكثير من الأوكرانيين ساعدوا بحماس النازيين في مشروع تركيز وإبادة اليهود وسرقة ممتلكاتهم".

أما وزير الخارجية يائير لبيد فلم يعلق على الانتقادات التي وجهها الرئيس زيلنسكي وقال إنه "يدين الهجوم على أوكرانيا ويشكر الرئيس زيلنسكي على مشاركة مشاعره ومحنة الشعب الأوكراني مع أعضاء الكنيست والحكومة. وسنواصل مساعدة الحكومة الأوكرانية".

وخاطب رئيس أوكرانيا، فولوديمير زيلنسكي، مساء اليوم الأحد أعضاء الكنيست، عبر تطبيق "زوم"، وهاجم خلال خطابه الموقف الإسرائيلي تجاه الحرب في أوكرانيا، قائلاً: "لماذا لا نحصل على أسلحة منكم؟ لماذا لم تفرض إسرائيل عقوبات جدية على روسيا؟ ولماذا لا تضغط إسرائيل على الشركات الروسية؟".

وقال زيلنسكي إن "على إسرائيل تقديم إجابات لهذه الأسئلة ثم التعايش مع هذه الإجابات". وقال في تصريح أثار استنكار مسؤولين إسرائيليين: "لقد قام الأوكرانيون قبل 80 عامًا باتخاذ الخيار، وأنقذنا اليهود. شعب إسرائيل - الآن لديكم أيضًا خيار".

وانتقد زيلنسكي أيضًا جهود الوساطة التي تقوم بها إسرائيل بين روسيا وأوكرانيا، قائلاً إنه "من الممكن التوسط بين الدول، لكن ليس بين الخير والشر".

وقال: "استمعوا إلى كلمات الكرملين، إنهم يستخدمون مصطلحات الحزب النازي. لقد كانت مأساة عندما أرادوا تدمير وإخضاع أوروبا بأكملها، ولم يرغبوا في ترك أي أحد منكم. الآن لا يريدون ترك أحد منا. لقد أطلقوا على هذا الأمر الحل النهائي. أنتم تتذكرون هذا جيدًا. أنا متأكد. ولكن استمعوا إلى ما يقال الآن في موسكو - الآن يتم استخدام هذه الكلمات مرة أخرى، الحل النهائي، لكنها الآن موجهة إلينا، لقضية أوكرانيا".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة