اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

من الآن فصاعدًا - أكياس المسلّيات المالحة من شتراوس مُتاحة وتفتح بسهولة

بعد عملية تطوير جرت بالتعاون مع مشروع "شافي بيتواح" التابع لـ "جوينت اسرائيل ميعيفر لموجبالوت" و "تسيونوت 2000"
من الآن فصاعدًا - أكياس المسلّيات المالحة من شتراوس مُتاحة وتفتح بسهولة
اعتبارًا من اليوم، سيكون بإمكان الكثير من الأشخاص في المجتمع العربي الاستمتاع بهذه الخطوة المميّزة التي تقودها شركة شتراوس بريتو-لي، التي أطلقت مؤخرًا أكياسا مُتاحة سهلة الفتح وتتلاءم مع احتياجات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة.
تقوم شتراوس بريتو-لي في هذه الأيام باستبدال أكياس "تبوتشيبس"، "دوريتوس"، "تشيتوس"، و"شوش" بأكياس مُتاحة وسهلة الفتح بحيث تتلاءم مع احتياجات الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة. هذه الخطوة هي نتاج تعاون بين شتراوس ومشروع "شافي بيتواح" التابعة لـ "جوينت اسرائيل ميعيفر لموجبالوت" و"تسيونوت 2000"، والتي ترافق الشركات في تطوير وملاءمة الخدمات والمنتجات للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصّة ليتسنّى لهم استهلاك المنتجات والاستمتاع بها. يأتي إطلاق الأكياس المُتاحة، سهلة الفتح والتي تلبّي احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصّة في نهاية فترة تطوير امتدت على مدار عام والتي تولّاها فريق التطوير بقسم الموالح في شتراوس. وشملت عملية التطوير تجارب لعملية فتح الأكياس من قبل ذوي الاحتياجات الخاصّة، من بالغين وأطفال من جمعيّة "إيلان" و"بيت إيزي شابيرا". وتشكّل هذه الخطوة أولى الخطوات في عملية تطوير العبوات في شتراوس يسرائيل، بهدف توسيع نطاق عرض منتجات الشركة واتاحة المساواة والاستقلالية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة.
وفقًا لبيانات معهد "بروكديل" و"جوينت اسرائيل ميعيفر لموجبالوت"، فإن 17% من السكان، الذين يقدّر عددهم بأكثر من مليون ونصف شخص، هم من ذوي الاحتياجات الخاصّة. وبعد سلسلة أحاديث مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة وعيادات تتخصّص بالعلاج الوظيفي، أدركنا أن عملية فتح أكياس المسلّيات تتطلب استخدام كلتا اليدين، وممارسة مهارات حركية دقيقة واستخدام القوة، مما يقيّد قدرة هذه الشريحة من الاشخاص، من ذوي الاحتياجات أو الأطفال أو كبار السن، على فتح المسلّيات بشكل مستقل. خلال فترة دراسة هذا الموضوع، تعرفت شتراوس عن طريق دانا يحيى شوكمان، والتي تدرّس في قسم التصميم الصناعي في معهد حولون للتكنولوجيا HIT على مفهوم تطوير التغليف الذي يلائم ذوي الاحتياجات الخاصّة، وبالتالي تمكين أعداد كبيرة من السكان بالاستمتاع بالمنتج. بعد عملية تطوير استغرقت حوالي عام، نجح الفريق الذي يضمّ قسم الهندسة، تطوير العبوات والأبحاث في شتراوس بريتو-لي بتطوير حلّين للتغليف، ما يجعل جميع حلول التغليف أكثر إتاحة وسهولة.
أيال درور، المدير العام لشتراوس في البلاد:
"التزامنا بالتغيير وملاءمة الأكياس هو ركن اضافي في مسيرتنا لتحقيق المساواة بين زبائننا من جميع الشرائح. نحن ملتزمون بمواصلة تحسين المنتجات والخدمات التي نقدمّها. أنا فخور بقسم الموالح لدينا، لكونهم طلائعيي الشركة، في تطوير وترسيخ تصميم شامل لتغليف منتجاتنا".
كيرين بريكت، مديرة التسويق والاستدامة في قسم الموالح في شتراوس: "عادةً ما تُصاحِب المسلّيات لحظات من الفرح والمتعة. ولكن الإدراك أن تلك اللحظة تسبب الاحباط لبعض الأشخاص، كان بمثابة ضربة مؤلمة. يبدأ الأمر بنقص في الوعي، وباعتبارنا شركة أغذية رائدة، فقد كان من دواعي سرورنا أن تتاح لنا الفرصة للتعرف على احتياجات الأشخاص، بما في ذلك الزبائن الحاليون والمُحتملون، الذين شكّل فتح أكياس مسلّياتنا بشكل مستقل، مُهمّة شبه مستحيلة. يُعدّ إطلاق الأكياس الجديدة تتويجًا لعملية تطوير جوهرها فهم احتياجات زبائننا المتنوعين، والاستعداد للإصغاء والانفتاح الحقيقي نحو التغيير، إلى جانب الإلمام بالجوانب الاقتصادية والخبرة التكنولوجية كأداة لإحداث التغيير. نعتقد أن الأسس الاجتماعية والاقتصادية موجودة عند العديد من الشركات في السوق، وبالتالي نحن على استعداد لمشاركة المعرفة التي اكتسبناها في فترة التطوير من أجل توسيع دائرة التأثير".
فيريد راز جيتساك، مديرة شراكات قطاع الأعمال جوينت اسرائيل ميعيفر لمجبالوت: "هدفنا في "جوينت اسرائيل ميعيفر لمجبالوت" هو المساهمة باستقلالية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة من خلال جسر الفجوة بينهم وبين فئة الاشخاص الذين ليس لديهم احتياجات خاصة، علمًا أنه لا يمكن القيام بذلك على النحو الأمثل بدون شراكة مع قطاع الأعمال، شراكة تعترف بالفرصة وبنجاح كل لاعب وعنصر. عندما افتتحنا "شافي بيتواح"، كان من الواضح لي أن مسألة الأكياس والعبوات هي مشكلة أساسية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة كمستهلكين، وعندما سمعنا من البعض جملة "لا أستطيع فتح كيس تبوتشيبس"، كان التوجّه إلى شتراوس أمرًا طبيعيًا. خلال عملية ملاءمة الأكياس، شارك أشخاص ذوو احتياجات خاصّة، عيادات متخصّصة بالتشغيل الوظيفي، جمعيات استشاريين وخبراء مضامين. وتطلّب الأمر من شتراوس الانفتاح والمرونة للانكشاف على احتياجات الجمهور الجديد، والتغيير. وجدنا منظمة تجارية ملتزمة ومبتكرة ومعًا قمنا بتطوير حلّ متاح وسهل لهذه الشريحة".
عينات أفراهام روتلوي، مديرة التطوير المهني، تسيونوت 2000: "نحن وشتراوس، وبالتعاون مع 6 شركات تجارية، نقود معًا مفهومًا مبتكرًا ورائدًا لشركات اختارت التأثير على استقلالية وحياة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة من خلال نشاطات وأعمال لتطوير وتسويق المنتجات والخدمات. تترجم شتراوس، قولًا وعملًا، التنوّع في مجالات منتجاتها وعبواتها، وكذلك في مجال التوظيف والمشتريات، ونأمل أن تحذو العديد من الشركات حذو شتراوس وتثبت أنه من الممكن تغيير العالم وتحقيق الربح".


>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة