اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مؤسسة “القرض الحسن” في أم الفحم توصل مساعدات “حملة الشتاء الدافئ” للاجئين السوريين

استقبل اللاجئون السوريون المساعدات الإغاثية العاجلة ضمن حملة “شتاء دافئ” والتي أطلقتها مؤسسة “القرض الحسن” في مدينة أم الفحم، بالتعاون مع جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية.

 

اشتملت المساعدات على: توزيع الخيام وعوازل الخيام، وسائل التدفئة من مدافئ ووقود وبطانيات، والكسوة والملابس الشتوية، ومواد التغذية من سلال غذائية تموينية، ووجبات طعام، وطحين وخبز والاحتياجات الطارئة كحالات إنسانية ومرضية”.

 

وقد لاقت الحملة تجاوبا واسعا من أهالي مدينة أم الفحم وضواحيها، الذين شاركوا وساهموا في هذه الحملة دعما لصمود إخوانهم السوريين على الحدود التركية السورية.

 

بدورها قامت جمعية “عطاء للإغاثة الإنسانية” بتوزيع المساعدات على آلاف العائلات في المخيمات، واستفاد من هذه الحملة عشرات الآلاف من النازحين ممن ضاقت الأحوال عليهم.

 

هذا وشكرت جمعية عطاء للإغاثة مؤسسة القرض الحسن وجموع المتصدقين والمشاركين الذين كان لهم دور هام في إغاثة المنكوبين في المخيمات، في ظل هذا البرد القارص والثلوج والوضع الإنساني الصعب، وقاموا بمد يد العون والإغاثة لإخوانهم النازحين الذين ضاق بهم الحال وأصبحوا بلا مأوى، ويعيشون أوضاعا اقتصادية صعبة للغاية، ودعوا الله أن يحفظ جميع المتصدقين، وأن يبارك لهم في أموالهم ويحفظهم من كل سوء.

 

كما ثمّن الأهالي من اللاجئين السوريين، عطاء وجهود “مؤسسة القرض الحسن” على دعم صمودهم ومد يد العون لإغاثتهم، بوسائل التدفئة والطعام والخيام، ودعوا الله أن يحفظ كل من ساهم وشارك في هذه الحملة.

 

من جانبه، قال الحاج فاروق عوني، رئيس مؤسسة القرض الحسن في حديث معه: “عوّدنا أهالي مدينة أم الفحم وضواحيها على إغاثة الملهوفين والمنكوبين، والنفير من أجل نصرة المظلومين في كل مكان، وما يتعرض له أهلنا في سوريا، يحتم علينا أن نلبي نداء الواجب لنصرتهم ورفع الضيم عنهم”.

 

وتوجّه الحاج فاروق عوني “بالشكر والتقدير لأهالي مدينة أم الفحم وضواحيها، رجالاً ونساءً وأطفالاً ولأئمة المساجد على تعاونهم، ولجميع المحسنين على ما قدّموه من أموالهم نصرة لإخواننا اللاجئين السوريين، فجزاهم الله خير الجزاء، وجعل أبناء مدينتنا دائما عونا لكل محتاج”. كما قال.

 

وأضاف أن الحملة انطلقت منذ نحو شهرين وما زالت مستمرة حتى الأسابيع القادمة.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة