اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

رأفت ابو شقرة صاحب مصنع للشراب في ام الفحم :قد نضطر لتقليص الموظفين وسنخسر الموسم الرمضاني لهذا العام !!

صالح معطي

 

بداية العام الميلادي الجديد 2022، حملت بشرى غير سارة للمواطنين الاسرائيليين، أشارت إلى تغييرات في نظام الضرائب اعتبارا من أول السنة. أدى التغيير إلى ارتفاع كبير بأسعار المشروبات المحلاة " السكريات"، حيث تصل الضريبة الاضافية على المشروبات المحلاة إلى 1 شيكل للتر الواحد، ولمشروبات (الحمية-الدايت) 0.7 شيكل للتر الواحد، مما يعني أن سعر زجاجة الكولا (سعة لتر ونصف) سيشهد إضافة مبلغ شيكل ونصف، وزجاجة الدايت سترتفع بشيكل وخمس اغورات. كما سيطرأ تعديل على نظام رفع سن التقاعد للمرأة في البلاد، حيث سيتم توسيع شروط استحقاق منحة العمل للعاملات والمستقلات اللواتي يستوفين الشروط التالية: ان تبلغ من العمر 60 إلى 67 وتاريخ الميلاد من 1.1.1960 فصاعدًا. وان يكون متوسط الدخل الشهر من 800 شيكل إلى 7،750 شيقل. 

 

وأقرت التغييرات تعديل قسم من قانون ضريبة الدخل لذوي الاحتياجات الخاصة، والمعاقين نتيجة إصابات في عدة أعضاء، حيث يتوجب أن تكون نسبة اعاقته على الأقل 40% نتيجة خلل في عضو معين. ينطبق هذا التعديل فقط على الأشخاص ذوي الإعاقة الذين تقدموا بطلب إلى أي لجنة لتحديد نسبة إعاقتهم بعد 1.12.2021.

سيتم فرض ضريبة الشراء (عند الاستيراد) وضريبة الوقود (المنتج محليًا) على زيوت التشحيم وبدائل الوقود المدرجة في المراسيم، وكذلك ضريبة على المخزون وفقًا للبند 3 (أ) من مرسوم الضريبة على الوقود والبند 5 (أ) من مرسوم التعريفة الجمركية.




رأفت أبو شقرة، صاحب مصنع مشروبات في مدينة أم الفحم لـ"الصنارة":

القانون يلحق الضرر الكبير بنا وبالمستهلكين

حول تأثير التغييرات الضريبية الجديدة على فرع تصنيع المشروبات المحلاة، وانعكاس ذلك على المنتجين والمستهلكين على حد سواء، التقى مراسل "الصنارة" رأفت أبو شقرة، صاحب مصنع "مشروبات أبو شقرة" في مدينة أم الفحم والذي تأسس قبل 40 عاماً، الذي قال لـ "الصنارة":" خبر التغييرات الضريبية كان صادما للجميع من المستهلك الى أصحاب المصانع والمحلات التجارية، خاصة وأنها تستهدف بشكل رئيسي وأساسي المجتمع العربي، وهذا القانون ظالم بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، لأنه جاء بين ليلة وضحاها، وأنا كصاحب مصنع للشراب فوجئت بأن سعر "جلن" صفيحة الشراب تضاعف بنسبة 125%، مع العلم ان هذا السعر لكافة المواطنين وخاصة لعامة الشعب وأصحاب الدخل المحدود".
أضاف أبو شقرة قائلا لـ "الصنارة":" قبل هذا الارتفاع كان سعر "الجلن" بالجملة للشركات الموزعة والتجار، 15 شيكل ومع الضريبة 17 شيكل ونصف، بينما اليوم بات السعر 15 شيكل يضاف إليه ضريبة تسمى "ليبرمان" بنسبة ١٨٪ غير الضريبة المضافة، أي أن السعر ارتفع بنسبة ١٢٥٪. كما أن سعر زجاجة الكولا ارتفع بنسبة شيكل ونصف وهو سعر مقدور عليه ، نوعاً ما، ولكن سعر "جلن" الشراب او الفروتي "التروبيت"، الذي يعشقه الأطفال فقد ارتفع سعر العلبة من 17 أو 20 شيكل الى 40 شيكل، وهذا أمر غير مفهوم البتة ".
وأردف أبو شقرة قائلا لـ "الصنارة" أن "هذه الضريبة تشكل خطرا كبيرا علينا خاصة وأننا نقف على أعتاب موسم البيع للشراب في شهر رمضان المبارك، الذي يحل علينا بعد حوالي ثلاثة أشهر، والموسم بالنسبة لنا يبدأ من الشهر القادم وينتهي مع نهاية شهر رمضان المبارك، حيث كنا نبيع في الموسم قبل هذا القرار نصف مليون "جلن" شراب، والآن لا أتوقع ان نبيع 100 ألف "جلن"، وهذه كارثة وضربة اقتصادية كبيرة لنا".
وحول خطر فصل عمال من العمل، أشار أبو شقرة:" اليوم يوجد لدينا قرابة الـ25 عامل وعاملة في المصنع، للأسف أقولها بكل حرقة وغصة وأسف، أخشى اننا سنضطر لتقليص عدد العمال بسبب هذه القوانين، مع اننا نحاول ايجاد حلول ولكن الحكومة اتخذت قرارها وباشرت به بنفس اللحظة، ولم تمهلنا حتى عدة أشهر لترتيب أمورنا وايجاد حل بديل لتخفيف العبء عن المواطنين، الذين بالنهاية هم المتضررون وهم من سيدفعون الأموال، وهم من سيقلصون شراءهم للمنتوجات بسبب قانون ضريبة "السكر".

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة