اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بسبب تفشي انفلونزا الطيور يجب الامتناع عن أكل لحوم الطيور المربّاة في البيوت

* كل عام تنقل الطيور المهاجرة ڤيروس انفلونزا الطيور الى البلاد ولكن هذا العام العدوى كبيرة وأدت الى نفوق أكثر من 5000 كركي والى إماتة  600ألف دجاجة منتجة للبيض و5000 من ديك الرومي *كل سنة يحط في البلاد 100 ألف طائر كركي في طريق هجرتها من أوروبا الى أفريقيا ويبقى منها حوالي 10 آلاف ولكن بسبب محطات التغذية يزداد عدد الماكثين هنا*أعراض إنفلونزا الطيور كأعراض الإنفلونزا العادية ولكنها أخطر فنسبة الوفاة من بين المصابين عالية (36%)*من يصادف طائرا أو حيوانا مريضا أو نافقا يجب تجنب لمسه والتبليغ عنه فورا* القطط البيتية والبرّية حساسة لفيروس انفلونزا الطيور*يجب تعقيم الحذاء قبل الدخول الى أقنان الدجاج* 

محمد عوّاد

نفق, لغاية يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع أكثر من 5000 من طائر الكركي في محمية أچمون الحولة ومحيطها, جراء تفشي مرض انفلونزا لطيور, الذي تفشّى أيضاً في أقنان الدجاج المنتجة للبيض في القرى الزراعية في شمالي البلاد, الأمر الذي أدّى الى إبادة حوالي 600 ألف من الدجاج وذلك تزامناً مع انطلاق خطة الإصلاح الزراعية التي تفتح الأسواق للخضراوات والبيض المستوردة بهدف خفض الأسعار وخوفا من حدوث نقص في كمية البيض بسبب انفلونزا الطيور التي ضربت أقنان الدجاج المنتجة للبيض.

حول هذا الموضوع أجرينا هذا اللقاء الخاص مع أوري ناڤيه نائب مدير شعبة العلوم في سلطة الطبيعة والحدائق.

الصنارة: ما سبب تفشي انفلونزا الطيور في منطقة الشمال ونفوق الآلاف من طائر الكركي المهاجر ونقل العدوى الى أقنان الدجاج؟

أوري ناڤيه: كل سنة تصل من أوروبا طيور موبوءة بأنفلونزا  الطيور  وهذا العام الحالة شاذة من ناحية حجمها بسبب العدد الكبير من طيور الكركي المصابة بأنفلونزا الطيور والعدد الكبير من الطيور النافقة بسبب المرض. ولغاية الآن نفق حوالي 5000 من طيور الكركي, من بين حوالي 35 ألف كركي موجودة في البلاد.

 

الصنارة: وماذا تفعل سلطة الطبيعة والحدائق مع طيور الكركي المستوطنة هنا؟

ناڤيه: طيور الكركي تصل الى إسرائيل في طريق هجرتها من أوروبا الى أفريقيا, وجزء منها يمكث هنا في البلاد ولا يواصل طريقه الى أفريقيا. وتلك التي تبقى هنا يتم إطعامها في محطات تغذية خاصة في منطقة أچمون الحولة, وذلك لمنع الأضرار التي قد تنتج عنها للحقول الزراعية, خاصة حقول الذرة والقمح والفول السوداني.

 

الصنارة: وهل هذا هو السبب لبقاء أعداد كبيرة في البلاد؟

ناڤيه: إننا لا نعرف تماما فيما إذا كان هذا هو السبب الذي جعل هذه الطيور تبقى هنا ولا تواصل هجرتها الى افريقيا, كما أننا لا نعرف بالضبط إذا منعت محطات التغذية هذه الأضرار عن الحقول الزراعية. فقد كانت هناك توجيهات لتغذيتها بطريقة معينة كي لا تكون متعلقة فقط بهذه المحطات ولكن كان هناك من ظنّ أنّ وجود أعداد كبيرة من طائر الكركي في منطقة الحولة مفيد للسياحة وهكذا تم تزويدها بكميات كبيرة من الغذاء فبقي من هذه الطيور أعداد كبيرة في مكان واحد, والمشكلة هنا لا تكمن بالأعداد الكبيرة بل لأنّ هذه الطيور تفرز زرقها على محطات التغذية, وأيضاً تصل طيور كركي  مريضة وتندمج مع أعداد كبيرة من الطيور غير المريضة وهكذا تنتقل العدوى ويتفشّى المرض, وكما هو الوضع بالكورونا (البعض يموتون والبعض لا تظهر عليهم أي أعراض), هكذا أيضاً مع طيور الكركي.

 

الصنارة؛: هل تقومون بإجراء فحوصات لطيور الكركي التي تمكث هنا؟

ناڤيه: كلاّ. إننا لا نجري فحوصات في الحيوانات أو الطيور البرية, وفقط إذا وجدت بعضها نافقة نجري فحوصات دم لمعرفة سبب نفوقها, ولكن لا نجري فحوصات بشكل منهجي. 

 

الصنارة: هل ينتقل المرض من جِيف الطيور النافقة الى الحيوانات المفترسة أو الطيور الجارحة التي تتغذى عليها؟

ناڤيه: نعم. فالحيوانات الحسّاسة لڤيروس أنفلونزا الطيور هي الحيوانات من العائلة القططية وهناك القطط البرية التي تعرف باسم قطط المستنقعات وهذه معرضة للإصابة بالمرض إذا تغذّت على جيف طيور مريضة. وكذلك الأمر بالنسبة للطيور الجارحة التي تتغذى على الجيف وأيضاً حيوان النسناس وحيوانات أخرى من فصيلتها..

 

الصنارة: هل تشكل خطراً على الثعالب وبنات آوى والكلاب؟

نافيه: الحيوانات من العائلة الكلبية مثل بنات آوى والثعالب والكلاب وأيضاً الخنازير البرية لا تصاب بالعدوى..

 

الصنارة: وما هي إمكانية انتقال العدوى من الطيور الى الإنسان؟

ناڤيه:  في هذا الڤيروس, جينات العدوى ضعيفة, أي أنه من الصعب انتقال العدوى للإنسان, ولكي تتم العدوى يجب تلقي كمية كبيرة من الڤيروس دفعة واحدة, وهذا يحصل اذا لم يكن الإنسان مزوداً باللباس الواقي أو القفازات عندما يعمل في أقنان الطيور ويلامس طيورا مصابة. ولكن في حال انتقلت العدوى الى الإنسان فإنه يواجه خطراً كبيراً. فإذا كانت نسبة الوفيات من بين المصابين بالكورونا 1,3% فإنّ نسبة الوفيات من انفلونزا الطيور هي 36% (وهناك من يقول إنّ النسبة 53%). لذلك من الأهمية بمكان أن يتم تبليغنا عن كل حالة طير أو حيوان, يبدو مريضاً أو جيفة طير أو حيان, يجب عدم لمسها, والاتصال بنا على الرقم (3639*). كذلك يجب الامتناع كلياً في هذه الفترة عن صيد الطيور لأن أي عصفور أو طير قد يكون ناقلاً للڤيروس. فالمرض تفشّى بين طيور الكركي ولكن قد تكون طيور الحمام البرّي أو الجوي ناقلة للڤيروس, وأيضاً البط البري أو أي حيوان. إننا متأكدون أنّ هناك أنواعاً كثيرة من الطيور مصابة بأنفلونزا الطيور ولكننا لا نعرف عنها.

 

الصنارة: ما هي الأماكن الموبوءة بأنفلونزا الطيور؟

ناڤيه: لغاية يوم الإثنين كان التفشي في منطقة الحولة ولكن لاحقاً ظهرت حالات في منطقة مرج ابن عامر ومنطقة العفولة و"التعناخيم" ومنطقة زيمر وباقة الغربية وعين هحوريش وعيمق حيفر.

 

الصنارة: كيف انتقلت العدوى الى أقنان الدجاج في الشمال؟

ناڤيه: عادة, العدوى تنتقل الى الأقنان عن طريق الإنسان, بحيث يكون شخص معين في منطقة موبوءة, فيلتصق الفيروس بحذائه أو ملابسه أو بعجلات سيارته. وأينما توجد حيوانات نافقة بسبب انفلونزا الطيور فإن الڤيروس يتواجد أيضاً في الماء, وهكذا إذا داس أحدهم بالوحل الموبوء بالڤيروس ولم يتم تعقيم الحذاء قبل دخوله الى القنّ فإن الڤيروس يدخل الى القن ويتفشّى.

 

الصنارة: وماذا مع الذين يربّون العصافير أو بعض الطيور الداجنة في حديقة البيت؟

ناڤيه: كل من يربي عصافير في الأقفاص أو بعض الطيور الداجنة في الحديقة عليه أن يحذر جداً وأن يتجنّب الدخول الى أقفاصها وأن لا يتجوّل في منطقة الحولة وبعدها يعود الى الحيوانات والطيور الداجنة في بيته ويلامسها أثناء إطعامه لها لأن هذه طريقة مؤكدة لنقل المرض.

 

الصنارة: هل أغلقتم المناطق الموبوءة أمام الزائرين؟

ناڤيه: قمنا بإغلاق كل من أچمون الحولة ومحمية الحولة ويمنع الدخول اليهما بسبب المرض.

 

الصنارة: هل ينتقل المرض الى الإنسان من خلال أكل لحوم طيور موبوءة بالمرض؟

ناڤيه: مبدئياً, إذا تم طهي الطيور بالفرن أو بالقدر فإنّ الڤيروس يموت ولا ينتقل المرض. ولكن اذا لامس شخص لحم طير مصاب أثناء إعداد الطعام وبعدها أدخل يده الى فمه قبل أن يغسّل يديه فإن المرض ينتقل, لذلك أنصح بعدم ذبح الدجاج المربّى في البيوت وأكله وأنصح بشراء لحوم الدجاج فقط من السوپر ماركت أو الحوانيت المرخصة والمراقبة. في هونڠ كونڠ وشرق آسيا عندما تفشّى مرض أنفلونزا الطيور, مات الأشخاص الذين ربّوا الدجاج في حديقة البيت وليس المزارعين الذين يربون آلاف الدجاج, وذلك لأن في حال ظهور المرض في قن كبير تتم إبادته بسرعة ولكن المزارعين الصغار أو الذين يربّون الدجاج أو الحمام في البيت معرضون للإصابة أكثر لأن أي طير قد ينقل المرض. ومن المهم أن يتم تعقيم الحذاء قبل الدخول الى أي قن أو قفص الطيور الداجنة, بواسطة مادة الكلور وأيضاً لبس الكمامة والقفازات. كذلك هذه الفترة ليست جيدة للتصرّف بشكل عادي مع الحيوانات البيتية مثل القطط والطيور مثل الدجاج والحمام والبط لأنها قد تكون مريضة أو ناقلة للڤيروس وإذا انتقلت العدوى الى الإنسان فإنّها تشكل خطراً على حياته.

 

الصنارة: ما هي أعراض أنفلونزا الطيور؟

ناڤيه: الأعراض شبيهة بأعراض الأنفلونزا العادية, ومن تظهر عليه بعض أعراض الأنفلونزا من أولائك الذين يربّون الدجاج أو الحبش أو الحمام أو البط ويشك بأنه أصيب بالمرض عليه تبليغ دائرة الصحة اللوائية في منطقته فوراً وأن يشرح وضعه, وذلك كي تتم معالجته على وجه السرعة بدواء التاميفلو. 

 

الصنارة: هل يوجد تطعيم ضد أنفلونزا الطيور؟

ناڤيه: في التطعيم ضد الأنفلونزا العادية الذي أُعطي هذا العام يوجد أيضاً تطعيم ضد ڤيروس أنفلونزا الطيور, مع التأكيد على أنّ التطعيم لا يمنع الإصابة بنسبة 100%.

 

الصنارة: اليوم يتحدثون عن إماتة حوالي 600 ألف دجاجة منتجة للبيض و 5000 ديك رومي فهل هذا سيسبب نقصاً في البيض في الأيام القريبة؟

ناڤيه: أنا مخوّل للإجابة عن كل سؤال حول الحيوانات البرية أما بخصوص سؤالك فالجواب عند وزارة الزراعة. ولكن الأمر المهم هو تحذير كل من لديه مزرعة صغيرة وفيها بعض الدجاجات أو الطيور الداجنة الأخرى, علماً أنّ في المجتمع العربي هناك الكثيرون مثل هؤلاء, عليهم الحذر وإتباع طرق الوقاية المطلوبة. وبخصوص البيض, يجب سلقه وغليه أو طبخه جيداً للتخلص من إمكانية وجود الڤيروس ومن بكتيريا السلمونيلا أيضاً.

 

 

 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة