اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بحضور شعبي وفصائلي.. حفل تأبين للشهيد نزار بنات برام الله

نظمت الحراكات الشعبية والقوى الوطنية والإسلامية مساء اليوم السبت، حفل تأبين للشهيد نزار بنات في مدينة رام الله، بحضور شعبي وفصائلي واسع، بعد نحو أربعة أشهر من جريمة اغتياله على يد أجهزة أمن السلطة في الخليل.

 

وردد المشاركون هتافات خلال الحفل، أبرزها: “يا نزار ارتاح ارتاح واحنا نواصل الكفاح”، “يا نزار إنت الطلقة واحنا الصوت”، كما لوّحوا بأعلام حملت صورة نزار؛ ردًا على تشويه جدارية بصورته قبل أيام بمدينة الخليل.

 

وطالب المشاركون خلال الكلمات بمحاسبة كل من قرر وخطط ونفذ جريمة الاغتيال، داعين إلى تحقيق العدالة له، والتوقف عن ملاحقة عائلته.

 

وألقى والد نزار قصيدة إشادة بولده المغدور، منتقدًا خلالها الجريمة التي تعرّض لها وأدت إلى إنهاء حياته ظلمًا.

 

ومن جهته، قال غسان بنات شقيق المغدور نزار إن أقاربه لم يستطيعوا حضور حفل التأبين لأن الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية تطاردهم، مشددًا “نحن صامدون في معركتنا، ومن خلفنا الشعب الفلسطيني”.

 

وأكد أن “ما قبل استشهاد نزار ليس كما بعده”، مقدمًا الشكر لشعبنا على وقفته مع العائلة “لأن حق نزار وكرامته هو حق كل الشعب”.

 

وأشار إلى أن “نزار لم يتم اغتياله لقضية خاصة؛ فهو كان مدافعًا عن حقوق شعبنا”. وبشأن التسويات التي تحاول السلطة فرضها لإنهاء القضية، قال غسان: “أعلنّا منذ اللحظة الأولى أن ما يرضي نزار وعائلته وقبس وكفاح (أبناء نزار) هو ما يرضي الشعب الفلسطيني”.

 

أما قبس ابنة المغدور نزار فقالت إن والدها “أكمل طريقه حتى استشهاده”، معبرة عن أملها “ألا تترك قضيته”. وأضافت “من الواجب علينا أن نكون كالبنيان المرصوص في وجه الفاسدين”.

 

وتابعت “رحلت يا أبي باكرًا وكنت أنتظر عودتك لتكون بجانبي في مرحلة الثانوية العامة، لكن عند الله تلتقي الخصوم”.

 

من جهته، جدد القيادي في حركة “حماس” حسين أبو كويك إدانة جريمة قتل الناشط بنات، مشيرًا إلى أنه “عاش من أجل شعبه وقضاياه ومحاربة الفساد والمفسدين”.

 

وأضاف أن “️جريمة الاغتيال مستنكرة لمخالفتها شرعنا وقيمنا وأصول حضارتنا المشرقة”، مطالبًا بمحاكمة عادلة، والقصاص من المجرمين.

 

ودعا القيادي بحماس إلى تحقيق ما كان يطالب به نزار بشأن الحياة الاجتماعية والديمقراطية الشورية التي تعتمد الشراكة دون استفراد.

 

وطالب بعقد الانتخابات الشاملة (رئاسية وتشريعية ومجلس وطني)، مؤكدًا أن حركته ضد إجراء انتخابات مُصغرة، في إشارة إلى الانتخابات البلدية المجزّأة.

 

وتابع “️سنبقى في صف شعبنا ونصرة قضاياه وثورته المشتعلة منذ معركة “سيف القدس” وسنبقى مع أسرانا وندافع عنهم”. وأشار إلى أن “غزة محررة، ووضعت معادلة توازن الرعب مع الاحتلال”، مضيفًا “نحن قادرون أن ننصر مشروعنا الوطني دون تنازل”.

 

 

 


>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة