اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

ميكي زوهار: المشتركة منعتنا من تشكيل الحكومة مرتين، ففاوضنا عباس لتفكيكها فقط.. ونجحنا

أكّد عضو الكنيست عن الليكود ورئيس الائتلاف في حكومة بنيامين نتنياهو السابقة، ميكي زوهار أنّ المحادثات الّتي أجريت بين حزبه والقائمة "الموحّدة" برئاسة منصور عبّاس، كانت تهدف إلى شقّ وحدة القائمة المشتركة ليس إلا.

وجاءت أقوال زوهار، في مقابلة نُشرت اليوم الجمعة في مُلحق صحيفة "معاريف"، اذ سُئل عن المحادثات الّتي أجراها مع عبّاس بزمن ليس ببعيد، وحول استيائه وحزبه من دخول "الموحّدة" إلى الائتلاف الحكومي برئاسة نفتالي بينيت، رغم أن نتنياهو بنفسه هو من "أوجد" منصور عبّاس، وفقًا لتعبير الصحيفة.

وتابع زوهار: "صحيح أنّني أجريت محادثات مع عباس والموحّدة، لكنها كانت تهدف بالأساس إلى تفكيك القائمة المشتركة. وأنا سعيد لأنّنا نجحنا في هذه المهمة على الأقل".

وأضاف: "أود أن أذكر الجميع بأن القائمة المشتركة قد وصلت بالفعل إلى 15 مقعدًا، وهو ما منعنا مرتين من تشكيل الحكومة. كان علينا أن نفعل شيئًا حيال ذلك، لأنه كان واضحًا للجميع أنه مع أيمن عودة كان من المستحيل الوصول إلى أي مكان، لأنه رفض مسبقًا فكرة دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية. تفكيك المشتركة كان أمرًا ضروريًا، ومن الجيد أنه حدث".

وحول سؤاله عن انطباعه بشخصية منصور عباس، قال: "كان انطباعي أنه مهتم بالانضمام إلى الائتلاف، لكنه لم يكن مستعدًا للتخلي عن المبادئ التي يؤمن بها هو والحركة الإسلامية"، علمًا بأن كل ممارسات الحكومة العدوانية تجاه القضية الفلسطينية، العدوان على غزّة، الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى من قبل عصابات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال، وسياسة الصّمت التي اتبعتها "الموحدة" تجاه قضيّة الأسرى، والاكتفاء بالحديث فقط عن ميزانيات تحافظ على الوضع القائم دون محاولة تغييره تشير إلى عكس ما توقّعه زوهار.

وتابع: "لم نكن مستعدين للتنازل عن أرض إسرائيل وأمنها" وفقًا لتعبيره. وأضاف: "كان من الواضح لي أنه سيكون معقدًا للغاية أن يكون هناك تحالف مع عباس والحركة الإسلامية، لأن أيديولوجياتنا لا تتوافق مع أيديولوجياتهم"، مشيرًا إلى أنه "في الواقع، لم يكن لدينا أي نية لتشكيل حكومة معه، والتعاون بيننا في الكنيست كان مخصصًا لاحتياجات معينة، وهو يخدم مصالح كل من الطرفين دون التنازل عن أجندتنا"، مع العلم أن النائب منصور عبّاس صرّح مرارًا عن أنه كان يفضّل حكومة يمينيّة كاملة برئاسة بنيامين نتنياهو، وفي تقرير في القناة 13 عبّر عباس وأوساط أخرى في حزبه عن خيبة أمل من الائتلاف الحالي، وفقًا للصحفي رفيف دروكر.

وعن سؤاله حول رفض بتسلئيل سموتريتش للموحّدة وليس الليكود، قال: "موقف سموتريتش كان واضحًا اعتقدت أنه لا يزال من الممكن إعطاء فرصة لتشكيل حكومة يمينية في البداية من 59 مقعدًا لأعضاء اليمين، ولكن عمليًا لم يحدث ذلك". وأضاف: "بالنظر إلى الموحدة اليوم داخل الحكومة شأن قضايا أمنية مهمة لدولة إسرائيل، أعتقد أن الأمور واضحة. الحكومة التي تعتمد على الحركة الإسلامية مصيرها الفشل".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة