اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مهم أن تعرفوا: تعديلات تعليمات بنك إسرائيل بخصوص قروض الإسكان

أجرى بنك إسرائيل تعديلات بخصوص قروض الإسكان التي تُحد من إمكانية الحصول على "مشكنتا" وهناك 3 تعديلات أساسية.
سليم حاج, محاسب ومستشار ضرائب قانوني ومستشار لقروض الإسكان, وضّح لنا التعديلات وسببها الذي برأيه يهدف الى الحد من الإستثمار في سوق العقارات لمواجهة إرتفاعات الأسعار المستمرة في هذا السوق.

في التاسع من هذا الشهر أصدر مفتش بنك إسرائيل تعليمات للبنوك بخصوص قروض الإسكان, تشمل بعض التعديلات التي تمنح قروض إسكان وكل ما يتعلّق بالمسموح والممنوع في موضوع رهن الممتلكات أو العقارات القائمة.

التعديل الأوّل:
على ما يبدو ابتداءً من 30/9/2021 لن يتمكن أي شخص من اخذ قرض بقيمة 50% من قيمة عقار يمتلكه من أجل تمويل عقار جديد. حالياً, الوضع القائم هو أن من يملك عقاراً, يستطيع أن يأخذ عليه تمويلا لغاية قيمة 50% من قيمته يشمل "المشكنتا" القائمة. بمعنى, عقار قيمته مليون ش.ج. عليه "مشكنتا" بقيمة 200 ألف, يستطيع الفرد أخذ 300 ألف ش.ج. إضافية على هذا العقار بحيث أن يصبح لديه 50% "مشكنتا" على هذا العقار, والمبلغ الذي أخذه يستطيع أن يموّل فيه عقاراً جديداً, أي شراء منزل.

ابتداءً من 30/9 ستتوقف إمكانية تمويل شراء بيت جديد من خلال رهن عقار قائم.
والسبب موجه أكثر للمستثمرين بهدف تقليل الطلب في السوق, لأن العرض قليل, ويعتبر الأمر أحد العلاجات أو الحلول لتقليل إمكانية الحد من الطلب على قروض الإسكان.

التعديل الثاني: اذا اشترينا بيتاً جديداً بهدف التجديد أو ما نسميه "שדרוג דירה", ممكن أن نرهن البيت/ العقار الموجود وأن نحصل عليه لغاية 30% من قيمة البيت الجديد, ولكن هذا التمويل 30% يجب أن يكون ضمن قرض "وساطة".
حالياً, إذا أردنا شراء منزل جديد, فنستطيع أن نصرّح للبنك أننا نلتزم ببيع البيت الموجود خلال فترة معينة, وعلى أساس ذلك نستطيع أخذ حتى 50%تمويل على البيت القائم لدينا, يشمل "المشكنتا" الموجودة.
منذ اليوم نحن نستطيع أن نحصل على تمويل على البيت الموجود لدينا, الذي نريد أن نبيعه ونشتري بدله بيتاً جديداً, نستطيع أن نحصل على 30% فقط من قيمة البيت الجديد, بشرط أن يعطى القرض على أساس قرض وساطة (גישור). ونحن خلال فترة القرض هذا ندفع الفائدة فقط وفي آخر فترة ندفع القيمة الأصلية, وأن قرض الـ الوساطة لا يزيد عن أكثر من 24 شهراً (سنتين). لكن في حال كان المنزل جديداً, أي من مقاول, يستطيع البنك تمديد السنتين الى 3 سنوات. في حالة أنه خلال آخر سنتين أو ثلاث لم يتمكن الشخص من سداد القرض, فيستطيع البنك تكرير "المشكنتا" ولكن بفائدة عالية جداً.

التعديل الثالث: يتلخص بإبطال التسهيل الذي منحه بنك إسرائيل في أيام الكورونا, والذي هو إمكانية تكبير "المشكنتا" لكل هدف لغاية 70%. قبل الكورونا, في حالة امتلك شخص بيتاً قيمته مليون ش., مع مشكنتا 200 ألف, كان لديه المجال لأخذ تمويل لحد 50% على هذا العقار, من أجل إعادة قروض بنكية عادية. وقت الكورونا اصدر بنك إسرائيل تعليمات خاصة ومحددة لفترة الكورونا التي فيها أعطى للناس مجالا بالحصول على حتى 70% من قيمة العقار كقرض من أجل تسديد قروض بنكية. طبعاً الهدف من هذا التسهيل هو مساعدة الناس اذا اضطرت طلب قروض من أجل تمويل معيشتها وهذه القروض كانت عبئاً على سيولتهم الشهرية, فهنا أعطاهم البنك مجالاً لتكرير القروض تلك الى قروض أكبر وعلى مدى فترة أطول بهدف التقليل من الدفعة الشهرية.

التعليمات الجديدة تعيدنا الى أيام ما قبل الكورونا, وتعطي مجالاً لتمويل لغاية 50% فقط من قيمة العقار الموجود.

للتلخيص: الخطوات التي يقوم بها بنك إسرائيل بشكل مفاجيء والتعليمات التي تحدد سوق قروض الإسكان بشكل كبير, موجهة بالدرجة الأولى للمستثمرين في سوق العقارات كخطوة يحاول فيها البنك مواجهة إرتفاعات الأسعار المستمرة في هذا السوق.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة