اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مسؤولون من الجهاز الصحي لا يؤيدون الإغلاق كوسيلة لمكافحة انتشار فيروس كورونا

قال مسؤولين من   الجهاز الصحي، اليوم الخميس، إنهم لا يؤيدون الإغلاق كوسيلة لمكافحة انتشار فيروس كورونا في الموجة الرابعة، وذلك بعد عدّة تحذيرات أطلقها كابينيت كورونا في الايام الأخيرة ، وزارة الصحّة ورئيس الحكومة نفتالي بينيت بفرض الإغلاق كمخرج أخير للجم انتشار الفيروس. وقال المسؤولون: "هذه الخطوة فشلت في الماضي وستفشل هذه المرة أيضًا"، مضيفين: "أن وزارة الصحة  لا يأخذون في الحسبان جميع الاعتبارات، ويديرون الأزمة من خلال منظور ضيق"، وفق ما نقل موقع "واينت" العبري . من جهته، قال البروفيسور عاموس أدلر، مدير مختبر إيخيلوف للميكروبيولوجيا: " "في كل خطوة يتم اتخاذها، سواء في الطب الفردي، وبالتأكيد في مجال الصحة العامة، يتعين على المرء أن يطرح أسئلة حول المنفعة مقابل الضرر". وأضاف: "في حالة الإغلاق، فإن الإجابة بسيطة. خاصة اليوم، مع تطعيم غالبية الفئة السكانية المعرضة للخطر، نعلم من المقارنات الدولية وأيضًا من تجربتنا أنه بالإضافة إلى الأضرار الجسيمة التي يسببها، فإنه ببساطة غير فعال". وتساءل أدلر: "كيف يمكن للمرء أن يعتقد أن هناك فائدة للإغلاق؟" مضيفًا: "انه إجراء غير فعال يتسبب بأضرار جسيمة في جميع مجالات الحياة. والميزة التي ما زلنا نتمتع بها اليوم، على الرغم من أننا ندرك أن اللقاح غير فعال في الوقاية من العدوى، هو أنه فعال للغاية في منع الأمراض الخطيرة، وهذه التجربة التي نشهدها الآن في بريطانيا. وحتى لو كانت فعالية اللقاح أقل، ما زلنا في مكان أفضل بكثير مما كنا عليه". كما عارض أدلر توقعات 2000 مريض في حالة حرجة، قائلاً: "إن هذا أمر غير منطقي". وتساءل: "كيف يمكن أن نتوقع مدى خطورة المرض من الموجة الثالثة في حين لم يكن هناك تطعيم على الإطلاق؟"، وأضاف: "أعتقد أن هناك نظرة ضيقة جدًا للوضع الصحي وأيضًا للوضع العام في البلاد، حيث ينعكس كل شيء من خلال الكورونا. يجب أن يكون مفهومًا أن هناك العديد من الاعتبارات الأخرى أيضًا، إن دور القيادة السياسية هو النظر بشكل أوسع، كما فعل قادة العالم". وقال الدكتور ميكي هالبرتل، مدير مستشفى رمبام في حيفا: "الإغلاق لم يكن فعالاً إلا في الموجة الأولى لانتشار كورونا، لذا فإن فرض الإغلاق قريبًا أمر مثير للسخرية". مضيفًا: "لقد رأينا تأثيرًا متوسطًا في الموجة الثانية وغيابًا تامًا للتأثير في الموجة الثالثة لأن الناس لم يستجيبوا ولم يكن هناك تطبيق للتعليمات. لقد رأينا حركة طبيعية تمامًا. يمكن أن يكون الإغلاق فعالاً إذا كانت هناك استجابة سكانية، لكن لا يوجد شيء من هذا القبيل، لذلك فهو أمر سخيف". كما قال البروفيسور درور مفوراخ، مدير قسم كورونا في مستشفى هداسا عين كارم: "إن الإغلاق الثالث لم يثبت نفسه، وما أوقف انتشار الفيروس هو اللقاح بالفعل". مضيفًا: "الإغلاق ليس الحل النهائي. الأمر الوحيد الذي سيساعد هو تطعيم المزيد من الناس"

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة