اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

والد السبّاحة الفلسطينية المشاركة في أولمبياد طوكيو ":حلم الوصول الى الألعاب الأولمبية راود دانيا منذ كانت في السادسة من عمرها"

تشارك السبّاحة الفلسطينية الشابة دانيا نور (17 عاماً) من بيت جالا, اليوم الجمعة في سباق السباحة الحرة لمسافة 50 متراً في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.
حول مسيرة ومشوار دانيا مع السباحة وصولاً الى المشاركة في الألعاب الأولمبية سفيرة لفلسطين أجرينا هذه المقابلة الخاصة مع والدها داود نور.
الصنارة: متى وأين بدأت دانيا برياضة السباحة؟
داود نور: دانيا بدأت رياضة السباحة في جيل 6 سنوات، بداية في مسبح في بيت لحم ولاحقاً التحقت بفريق ديلاسال (Delasalle) التابع لمدارس الفرير.

الصنارة: ومتى بدأت تتدرب على السباحة التنافسية؟
داود نور: لقد أخذت الأمور بشكل جدي منذ صغرها وشاركت في سباق بطولة قطر الدولية السابعة عام 2015 وحصلت على ميدالية ذهبية وميداليتين برونزيتين، بعد أن شاركت في سباق 50 متراً سباحة حرّة و50 متراً فراشة و 100 متر سباحة حرّة, وستشارك في اولمبياد طوكيو في سباق 50 متراً حرّة.

الصنارة: ما هو دورك كأب في دعمها ووصولها الى مرحلة المشاركة في الألعاب الأولمبية؟
داود نور: نحن كأهل دعمناها من خلال توفير التدريبات والبركة والمدرّب والتجهيزات المطلوبة فالسبّاح يحتاج الى عدّة أمور كي يتمكن من ممارسة رياضة السباحة مثل "المايو" واللباس الخاص للمسابقات الدولية والزعانف والكفوف (القفازات) والنظارات, وهذه الأشياء غير متوفّرة في البلد. المشاركة في مسابقات عالمية تتطلب تجهيزات حسب معايير اتحاد السباحة العالمي, وهذه كانت من الصعوبات التي واجهناها ولكننا تمكنا والحمد لله من توفيرها لإبنتنا ودعمناها بكل ما يتعلق بالمشاركات الخارجية ومكّناها من الخروج وتمثيل البلد في جيل صغير..

الصنارة: كيف كانت توفّق بين التعليم في المدرسة والمشاركة في التدريبات والمشاركة في المسابقات العالمية؟
داود نور: كأهل وقفنا معها بموضوع المدرسة, حيث كانت والدتها ترافقها الى المدرسة وأحياناً كانت تحضر الحصص عنها وتعوّضها المواد. دانيا تدرس في المدرسة الألمانية في بيت جالا باللغة الألمانية وقد تخرّجت في شهر أيار وأنهت توجيهي ألماني . كان من الصعوبة أن توفّق بين الإثنين ولكنا كعائلة ساعدناها في الدراسة ووفّرنا لها الظروف كي تستطيع تحقيق حلمها. فمنذ كانت في جيل 6 سنوات كان يراودها حلم الوصول الى الألعاب الاولمبية.

الصنارة: هل معها سباحون/سبّاحات آخرون في البعثة الفلسطينية؟
داود نور: معها سبّاح من كندا من أصل فلسطيني وقد شارك في سباحة 100 متر.

الصنارة: من يرافقها في طوكيو؟
داود نور: في اللحظة الأخيرة منعوا أن يرافقها أي أحد غير البعثة. وهذه السنة كان عدد أفراد البعثة الفلسطينية مقلّصاً بحسب تعليمات اللجنة الأولمبية في طوكيو بسبب جائحة الكورونا. وهذا صعّب علينا الأمر كأهل فأن تخرج دانيا وتشارك في حدث كبير كهذا ليس بالأمر السهل وفيه الكثير من الصعوبات ولكن والحمد لله تمكّنا من تخطّي الكثير من الصعوبات بمساعدة الوفد الفلسطيني الموجود. وفي هذا السياق أود أن أذكر أن هذا الأولمبياد هو أولمبياد صعب جداً لكل الرياضيين في العالم. فكما لاحظنا اعتذرت بطلة الجمباز الأمريكية سيمون بيلس عن تكملة المشاركة في السباقات بسبب الضغوطات النفسية, كما حصلت مفاجآت في السباحة مثل حصول التونسي على الميدالية الذهبية. وسبب هذه المفاجآت هو كون الدول مغلقة طيلة السنة والنصف الأخيرة ومن واصل التدريب هو الذي حسّن وضعه وحظوظه بالفوز.

الصنارة: وماذا فعلت دانيا خلال هذه الفترة؟
داود نور: قبل الكورونا كانت التوقعات لدانيا عالية جداً لتحصيل رقم مشرّف في الترتيب الفلسطيني عالمياً لأوّل مرّة. ولكن بسبب إغلاق البرك قد لا تكون التوقعات على قدر الآمال ولكننا مسرورون من أنّ دانيا بعمرها الصغير وبتدريبها داخل البلد, فقد سافرت لألمانيا قبل شهر فقط للتجهيز وتحسين لياقتها, ورغم ذلك تمكنت من الوصول لأن تكون سبّاحة من فلسطين تمثل فلسطين. دانيا أجرت تدريباتها هنا في المقدرات الموجودة في البلد ولم تكن فلسطينية مغتربة.

الصنارة: هل تتواصلون معها من أجل الدعم والتشجيع؟
داود نور: نحن نتواصل معها بشكل مستمر وقبل قليل تحدثنا معها. حالياً كل تركيز دانيا على سباقها وأملها أن تحصل على المرتبة الأولى في الجولة التي تشارك فيها. هي مستعدة وجاهزة ، نفسيتها جيدة ومعنوياتها عالية وإن شاء الله ستحقق الطموح الذي تصبو إليه.

الصنارة: أي ساعة ستكون المسابقة اليوم؟
داود نور: المسابقة ستكون اليوم الجمعة في تمام الساعة الواحدة و 23 دقيقة بتوقيت فلسطين.

الصنارة: هل هي أوّل شابة فلسطينية تشارك في سباق السباحة في البعثة الفلسطينية للألعاب الأولمبية؟
داود نور: في السنوات السابقة كانت هناك مشاركة لشابات فلسطينيات في أولمبياد 2016 وأولمبياد 2012. وما يميّز دانيا في هذه المشاركة هو عمرها الصغير, فهي أصغر لاعبة فلسطينية تشارك في سباق السباحة 50 متراً في جميع المشاركات التي تواجدت فيها فلسطين, والرقم الي حقّقته والذي تتمنى أن تتمكن من أن تحسنه أكثر هو رقم 30. وهذا هو الانجاز الكبير لدانيا وبالنسبة لنا مشاركتها في طوكيو هو انطلاق لها وجواز سفر لخارج البلد لتواصل مع موهبتها وتكون جاهزة لأولمبياد باريس 2024.

 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة