اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مدير عام الصحة: خلال أسابيع سنتخذ قرارا بشأن وجبة التطعيم الثالثة

قال مدير عام وزارة الصحة ، البروفيسور نحمان أش، اليوم الاثنين، إنه في الأسابيع القريبة المقبلة، ستتخذ الوزارة قرارا بشأن الحاجة لوجبة تطعيم ثالثة. وقال أش لموقع "واينت"، إنه هناك حاجة لوجبة تطعيم لمن اصابهم اضطراب من التطعيم، ولكن لاحقا سيتم فحص جدوى الوجبة الثالثة للجمهور الواسع.

وكان صندوق المرضى ليئوميت قد اجرى اختبارا على 28064 حاصل على لقاح الكورونا في الشهرين الماضيين، وتم العثور على نتائج 423 منهم، 1.5% من المشاركين، إيجابية. وتم وضع كل فرد في حساب الجدول الزمني وفحص الوقت الذي انقضى منذ أن تم تطعيم كلٍ منهم بجرعة اللقاح الثانية، وتم تطعيم نصفهم في الجرعة الثانية منذ أكثر من 142 يومًا، أي حوالي خمسة أشهر، ونصفهم قبل أقل من خمسة أشهر.

وتشير الأرقام إلى أن معدل الإصابة بين أولئك الذين تم تطعيمهم منذ أكثر من خمسة أشهر كان أعلى بكثير من معدل الإصابة بين الذين تم تطعيمهم قبل أقل من خمسة أشهر - وهذه الحقيقة صحيحة بغض النظر عن عمر الأشخاص.

على سبيل المثال، بين الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر - كان معدل الاختبارات الإيجابية لدى أولئك الذين تم تطعيمهم قبل أقل من خمسة أشهر 1%. بينما كانت النسبة بين الذين تم تطعيمهم قبل أكثر من خمسة أشهر ضعفًا – 2%. أي ما يقرب من ضعف عدد المصابين بين أولئك الذين تم تطعيمهم في وقت سابق.

وأظهرت الأرقام بين الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و59 عامًا أن معدل الإصابة مزدوج بين أول من تم تطعيمهم في الذين تقل أعمارهم عن 39 عامًا، وأظهرت النتائج معدل إصابة 1.6 مرة.

وتم اختيار مقياس الخمسة أشهر لأنه تم تطعيم نصف الأشخاص قبله والنصف الآخر بعده، لكن باحثي صندوق المرضى "لئوميت" أوضحوا أنهم يرون زيادة في خطر الإصابة في وقت مبكر بعد ثلاثة أشهر من التطعيم.

على الرغم من زيادة معدلات الإصابة بين الملقحين في هذه الدراسة مع مرور الوقت من وقت التطعيم، فمن المهم توضيح أن هذه أعداد صغيرة جدًا، نسبة مئوية أو اثنين من جميع الملقحين. وهذا يعني أن معظمهم خرجوا بشكل سلبي.

ومع ذلك يشير الباحثون الى أهمية طرح هذه النتائج أمام أعين صانعي القرار عندما يسألون أنفسهم ما إذا كان من الضروري تطعيمنا جميعًا بجرعة ثالثة من اللقاح، وإذا كان الأمر كذلك - فمتى.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة