اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الإغاثة 48 - الحركة الإسلامية تضاعف جهودها واستعداداتها لاستقبال موسم الأضاحي2021

تقوم جمعية الإغاثة48 بتكثيف جهودها واستعداداتها لاستقبال موسم الأضاحي لهذا العام مع أول أيام عيد الأضحى المبارك.
وأكّدت الإغاثة 48 على أهمية مشروع أضاحي الخير 2021 في تعزيز الأمن الغذائي لمئات آلاف الأسر المتعففة من الأهل في قطاع غزة، الضفة الغربية، القدس، مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في الشمال السوري والجنوب التركي ولبنان وغيرها من دول الخارج.
ولا تزال طواقم عمل الإغاثة 48 تعمل ليلًا ونهارًا دون كللٍ أو ملل وبكل طاقاتها وإمكانياتها من أجل إتمام العمل على أكمل وجه بإذن الله تعالى.
كما وجّهت الإغاثة48 شكرها إلى أهل الخير والإحسان في كل المدن والبلدات العربية في الداخل الفلسطيني48 على عطائهم ودعمهم المتواصل.
ونوّهت إلى ضرورة اتّخاذ كافة إجراءات السلامة والحماية واتباع معايير الجودة اللازمة خلال عملية ذبح الأضاحي بطريقة شرعية، وحفظها وتغليفها تمهيدًا لوصولها للمستفيدين بأقصى سرعة ممكنة.
حيث تم تجهيز مكان مخصّص لذبح الأضاحي في قطاع غزة والشمال السوري، وتزويده بأحدث الوسائل والمعدات اللازمة لسير العمل على أكمل وجه. كما تعمل طواقمنا في النقب على جمع اللحوم الحية من أجل إيصالها لكافة مدن ومحافظات الضفة الغربية. وقمنا بتجهيز سيارات وثلاجات لتبريد اللحوم وإيصالها وفق أعلى مستويات الجودة لأكبر عدد من الفئات المستفيدة بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية وعدد من مؤسسات المجتمع المدني والجهات المحلية لضمان عدالة التوزيع.

من الجدير ذكره، أنّ مشروع أضاحي الخير هو أحد المشاريع الموسمية الكبيرة التي تعمل عليها الإغاثة48 منذ 25 عامًا، ليأتي هذا العام تحت شعار "أضاحيكم عيدٌ وعبادة"، ففي العام الفائت قامت الجمعية بتوزيع أكثر من 125 طنًّا من لحوم الأضاحي، لتُدخل من خلالها الفرحة إلى بيوت مئات آلاف الأسر المتعففة في قطاع غزة، الضفة الغربية، مخيمات اللاجئين في سوريا ولبنان وتركيا والعراق والسودان وغيرها من الدول بدعم من الحركة الإسلامية والأهل في الداخل الفلسطيني.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة