اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بلدية الناصرة في نداء هام: أدعموا متاجر المدينة ومصالحها، وعلى التجار تخفيض الأسعار

عممت بلدية الناصرة البيان التالي: يتوجه رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلّام ونحن عشية عيد الاضحى المبارك الى الأهل الأعزاء في مدينتنا الغالية الناصرة تركيز مشترياتهم من متاجر المدينة ومصالحها دعماً لاقتصاد اصحاب المصالح فيها حتى تعم الفائدة على الجميع وفي نفس الوقت يدعو بمحبة ومسؤولية التجار واصحاب المحلات " مهاودة" الناس في الاسعار والاعلان عن حملات تنزيلات بحيث يتم جذب المشتري الى اسواق الناصرة ومصالحها.
ان الحركة التجارية هذه الايام في أوجهها وعلينا أن نعرف كيف نُمَّكِن الناس من اعتماد مصالح المدينة ومحلاتها في كل ما يخص مقتنيات العيد كان ذلك من ملابسٍ او احذيةٍ او اكل او شرب او لحوم او كل متطلبات العيد المبارك.
كانت الناصرة وبعون الله ستبقى حصناً اقتصادياً ورافداً تجارياً مركزياً في الشمال وأهلها يعرفون كيف يستقطبون القادم أليها بحلو المعشر والترحاب بقي ان نعمل بحكمة "بيع كتير واربح قليل" حتى تكون النتيجة الربح الوفير.
ادعو الله ان يكون عيداً مباركاً سعيداً يحل على اهل الناصرة جميعاً بالمحبة والخير والبركات وان يعود عيد الأضحى القادم ويكون السلام قد ملأ الكون مبتهلين الى العلي القدير ان نعبر كل الازمات وان نتخطى وباء الكورونا بالحكمة والوقاية والحذر واتباع كافة التعليمات بهذا الشأن.
لا يسعني في النهاية الا ان اقول لكل أهل الناصرة والمجتمع العربي والعالم بأسره .
كل عام والجميع بألف خير.
نداء ومناشدة
أدعموا متاجر المدينة ومصالحها
وعلى التجار تخفيض الأسعار
"نعيش في الناصرة ونشتري من الناصرة"

يتوجه رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلّام ونحن عشية عيد الاضحى المبارك الى الأهل الأعزاء في مدينتنا الغالية الناصرة تركيز مشترياتهم من متاجر المدينة ومصالحها دعماً لاقتصاد اصحاب المصالح فيها حتى تعم الفائدة على الجميع وفي نفس الوقت يدعو بمحبة ومسؤولية التجار واصحاب المحلات " مهاودة" الناس في الاسعار والاعلان عن حملات تنزيلات بحيث يتم جذب المشتري الى اسواق الناصرة ومصالحها.
ان الحركة التجارية هذه الايام في أوجهها وعلينا أن نعرف كيف نُمَّكِن الناس من اعتماد مصالح المدينة ومحلاتها في كل ما يخص مقتنيات العيد كان ذلك من ملابسٍ او احذيةٍ او اكل او شرب او لحوم او كل متطلبات العيد المبارك.
كانت الناصرة وبعون الله ستبقى حصناً اقتصادياً ورافداً تجارياً مركزياً في الشمال وأهلها يعرفون كيف يستقطبون القادم أليها بحلو المعشر والترحاب بقي ان نعمل بحكمة "بيع كتير واربح قليل" حتى تكون النتيجة الربح الوفير.
ادعو الله ان يكون عيداً مباركاً سعيداً يحل على اهل الناصرة جميعاً بالمحبة والخير والبركات وان يعود عيد الأضحى القادم ويكون السلام قد ملأ الكون مبتهلين الى العلي القدير ان نعبر كل الازمات وان نتخطى وباء الكورونا بالحكمة والوقاية والحذر واتباع كافة التعليمات بهذا الشأن.
لا يسعني في النهاية الا ان اقول لكل أهل الناصرة والمجتمع العربي والعالم بأسره .

كل عام والجميع بألف خير.


>>> للمزيد من المزيد من الأخبار اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة