اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

تكريم المدراء المتقاعدين لمدرسة الغزالي في باقة الغربية

بمناسبة مرور ٥٠ عاماً على تأسيس مدرسة مدرسة الغزالي في باقة الغربية تم تنظيفم امسية حملت عنوان "يوم الوفاء والعرفان" لمديرين أسسوا المدرسة على المبادئ والقيم والأخلاق . حيث قامت المدرسة ممثلة بمديرها الأستاذ كرم أبو مخ بالتعاون والشراكة مع طاقم المدرسة بتنظيم حدث تاريخي لتكريم المدراء المتقاعدين الذين تعاقبوا على إدارة المدرسة وهم: الأستاذ نمر خواجة، الأستاذ فريد غنايم والأستاذ حسام أبومخ الذي تقاعد حديثًا وسلم إدارة المدرسة للأستاذ كرم أبومخ.


كما وتمّ دعوة جميع المعلمين المتقاعدين الذين خدموا التربية والتعليم في المدرسة وتكريمهم، بحضور رئيس بلدية باقة الغربية الاستاذ رائد دقة ومدير قسم المعارف الاستاذ وليد مجادلة، وذلك وفاءً وعرفانًا على ما بذلوه من جهدٍ في سبيل التعليم وتخريج الأفواج منها. وحضر هذا الحدث التاريخيّ جميع مدراء مدارس باقة الغربية، مفتشين من وزارة التربية والتعليم ونقابة المعلمين.


وكانت كلمة للأستاذ كرم مدير المدرسة تحدّث فيها بمشاعر الاخلاص في العمل والنية، ولفت الانتباه إلى ضرورة تكريم الاجيال التي تتعاقب من اجل نهضة المجتمع والتي تعبّد الطريق من أجل الأجيال الآتية، وأن كل تطوّر اليوم، هو بسبب ما صنعه من سبق وأسس من اجل الاستمرار في التطوير، وان إدارته حديثة العهد استلمت صرح علمي عريق، ومارست ولا تزال تمارس التجديد على ما أسسه المُدراء السابقون وتسعى لأن تكون وتبقى في طليعة المدارس.


وبرز خلال هذا الحدث الذي عَرفهُ الاستاذ المتقاعد حديثًا يوسف أبو عمّار كلمات أثارت المشاعر، لا سيما بعد أن وقف مؤسس المدرسة الاستاذ نِمر خواجة الذي تقاعد في العام 1994، أي قبل 27 عامًا، والذي أدار المدرسة 23 عامًا قبل أن يسلمها للاستاذ فريد غنايم. وتحدث الاستاذ نمر خواجة معربًا عن مدى سعادته بهذه اللفتة المباركة، التي تحيي في النفوس الأمل بأن الخير لا يزال في الأجيال، وأن الوفاء والانتماء باقٍ، وكم أدخل هذا الاحتفال السرور في النفوس، فليس هناك أعظم من تكريم شخص بذل جهدًا في سبيل رفعة التعليم وليس هناك هدية أعظم من التقدير على العطاء والمجهود.


وجدير بالذكر أن هذا الاحتفال يُعتبر سابقة في تاريخ احتفالات التكريم والتقدير في جهاز التربية والتعليم، وكان لهُ الاثر البالغ في الهام المسؤولين إلى العمل في سبيل احياء ثقافة تقدير الجهود والتعاون من أجل ترسيخ هذه الثقافة في نفوس الأجيال الجديدة، لأنه مهما بلغ الانسان من علوّ في الشأن والمنصب، فسيأتي يوم التقاعد، ولا بدّ وأن يشعر المتقاعد بأن ما قدمهُ قد ترك الأثر في رفعة البَشَر.


وكانت كلمات متعددة لرئيس بلدية باقة الغربية الاستاذ رائد دقة ومفتش المدارس الاستاذ أحمد كبها ومدير نقابة المعلمين الاستاذ زياد مجادلة وآخرون وكلهم توجهوا بالشكر الجزيل للأستاذ كرم أبومخ وطاقم المدرسة وأعربوا عن السعادة الكبيرة وعِظم هذا الحدث الذي سيسطّر بماء من الذهب في كتاب تاريخ باقة الغربية. ولم يخلو الحدث من تقديم فقرة ابداع من تقديم فرقة الجوقة المدرسية بقيادة الاستاذ رائد قعدان.

 


>>> للمزيد من المزيد من الأخبار اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة