اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

رحلة إلى جنوب فرنسا

تجمع هذه الرحلة إلى جنوبي فرنسا محطّات في «الريفييرا» المعروفة أيضاً بـ «الكوت دازور» على ضفاف المتوسّط، وفي «بروفنس»، وتدفع إلى الغوص في التاريخ والفنّ.. والبحر الذي لا يفوّت مناسبة «صيفيّة» حتى يقول لكل السائحين: «الأمر لي في الترفيه عنكم، مهما كان الوقت من اليوم».
كثيرة هي الأسباب التي تضع فرنسا عموماً، وجنوبها تحديداً في مقدّمة الوجهات الصيفيّة، ومنها البنية التحتيّة السياحيّة المرموقة، والتاريخ الغني المحفوظة آثاره بصورة تدعو إلى الثناء، والثقافة التي تستقطب المهتمّين إلى مواقع محدّدة وأحداث سنويّة... بين النهارات الطويلة، والمناخ الملائم، والرغبة في الانخراط في فنّ العيش المترف، تبدو الرحلة إلى جنوبي فرنسا محمّلة بالوعود، مع الدعوة إلى أن تطول أيّامها حتّى تجمع محطّات عدة فيها. وفي الآتي، لمحة عن بعض المحطّات:

ترد «سان تروبيه» في كلّ التقارير السياحيّة المُتعلّقة في السفر إلى جنوبي فرنسا؛ للأمر سبب واضح هو انتقال وظيفة المكان المذكور من قرية صيد صغيرة إلى وجهة مترفة للعطلات، لا سيّما بعد تصوير فيلم «والله خلق المرأة» من إخراج روجر فارديم، وبطولة بريجيت باردو فيه. سنتذاك (1956)، لم تكن باردو تعرف شهرةً واسعةً، وكذا الأمر في شأن «سان تروبيه»، لكن مشاهد الممثلّة الفرنسيّة على شاطئ «بامبولون» عرّفت الكثيرين بالمكان، وجعلت باردو تتخذ من موقع التصوير مقرّ إقامة دائماً لها. «بامبولون» راهناً موقع لمنتجعات سياحيّة مترفة، وإلى التشمّس على الشواطئ، لا يفوّت السائحون المرور بالميناء القديم، ومركز المدينة التاريخي (لا بونش)، بالإضافة إلى مسار المشائين (لو سانتتيه دو ليتورال) ذي الإطلالات الأخّاذة. في «سان تروبيه»، كل ألق المدينة المتوسّطية الشاطئية.


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة