اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

بعد ان علق بداخل مصعد : تخليص رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة في باقة الغربية

بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي جاء فيه ما يلي: "ضمن عملية انقاذ معقّدة وصعبة، نجح رجل الإطفاء نعمان عزمي وطاقمه من محطة إطفاء الخضيرة بتخليص رجل من ذوي الإحتياجات الخاصّة بعد أن علق بمصعد في باقة الغربية. وقال نعمان متحدّثًا عن العملية:"استلمنا بلاغًا حول عالق داخل مصعد في باقة، وخلال توجّهنا الى المكان حاولت جمع أكبر عدد ممكن من المعلومات وتواصلت مع أهل العالق".
وتابع البيان: "لدى وصولنا الى المكان تبيّن أنّ الحديث يدور حول مصعد بدائي الصنع وبداخله علق رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة وبوزن كبير، عندها طلبنا طاقم تعزيز إضافي وباشرنا بعميات الانقاذ على الفور حيث كان المواطن بوضح صحيّ غير جيّد ويعاني من نقص بالاكسجين بسبب خلل في الجهاز المرافق له".
وتابع نعمان يسرد تفاصيل عملية الانقاذ المعقدة:"نزلت برفقة رجل إطفاء الى المصعد وباشرنا بعمليات تخليص العالق ورفعه بمساعدة مسطّح ضيّق جدًا لا تتعدى مساحته مترXمتر، والذي حملني مع العالق على كرسيه الكهربائي ورجل الاطفاء الآخر، كل هذه الظروف صعّب علينا العملية كثيرًا وحاولنا قدر الإمكان العمل بحذر شديد، إلى جانب أعمال تضمنت قصّ قطع حديدية محيطة لإتمام الإنقاذ ورفع العالق والسماح بتهوئة الحيّز الضيق".
وأضاف:"خلال العمل، طلبت من الطواقم الطبيّة احضار خزان أكسجين من اجل منح العالق تنفسًا اصطناعيًا فور اخراجه، وفي مرحلة معيّنة بدأ المواطن بفقدان الوعي، وعليه حاولت رفعه بسرعة وقوة بمساعدة المصعد والطاقم المرافق الى حافة الشرقة القريبة ليتمكن الطاقم الطبي في المكان من توصليه لخزان الأكسجين".
واوضح:"بعد جهود حثيثة وعملية معقدة تمكّنا في اللحظات الأخيرة من انقاذ المواطن ونقله للطاقم الطبيّ الذي أجرى له عمليات انعاش ونقله لاستكمال العلاج الطبيّ اللازم"، واختتم نعمان:"الحدث لم يكن اعتياديًا، كان مؤثرًا وصعبًا ومعقدًا ولم أتصوّر أن أشهد مثل هذه اللحظات عندما خرجت الى عملي كالمعتاد في هذا اليوم!".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة