اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

د. نردين سالم - خطيب أخصائية طب النساء والتوليد في مستشفى بوريا بلقاء خاص بـ"الصنارة"


د. نردين سالم - خطيب أخصائية طب النساء والتوليد في مستشفى بوريا بلقاء خاص بـ"الصنارة":
نستخدم الرفلكسولوجيا في غرف الولادة ونجري عمليات ولادة "قيصرية ودية"
*تدليك المناطق الحسية في القدمين ومناطق أخرى في الجسد يمنح الشعور بالإرتخاء والراحة ويخفّف آلام الطلق*لدينا 8 غرف ولادة واسعة وبجودة عالية وبإمكان المرأة اختيار طريقة ووضعية الولادة التي ترغب بها*بإمكان الزوج والجنين البقاء مع الوالدة بعد إخراج الجنين بالعملية القيصرية حتى الإنتهاء كليا من العملية* الجنين يبقى بجانب أمه طيلة الوقت إذا رغبت بذلك*
محمد عوّاد
الحمل والإنجاب أهم حدثين في حياة كل امرأة , حيث ينمو الجنين ويكبر في رحم أمه تسعة أشهر تعيشها الأم يوماً بيوم وتنتظر ساعة الولادة بفارغ الصبر بمشاعر مختلطة من القلق والترقّب ،من جهة، ومن السعادة المنتظرة بالمولود الجديد والمساهمة في استمرار الحياة وحفظ الجنس البشري،من جهة أخرى.
في السابق كانت النساء تلد في البيوت بمساعدة الداية وأحياناً بمساعدة إحدى القريبات أو نساء القرية التي اكتسبت الخبرة وأصبحت عنواناً لكل امرأة حامل. أما اليوم وبعد أن أصبح في كل مستشفى غرف ولادة وأقسام نساء بهدف ضمان أمان وسلامة الأم والجنين أصبح هناك نوع من التسابق في سبيل خدمة النساء الحوامل ليلدن في هذا المستشفى أو ذاك. وبضمن المحفزّات للنساء الحوامل في كل منطقة ومنطقة بدأت مستشفيات عديدة بتوفير خدمات مميّزة للنساء الوالدات بدءاً بمتابعة الحمل والفحوصات الدورية, مروراً بدورات تحضير للولادة ووصولاً الى إبداعات وتجديدات في عملية الولادة نفسها.
حول الخدمات الخاصة والمميزة التي تُقدمها غرف الولادة في مستشفى پادا پوريا في طبريا أجرينا هذا اللقاء الخاص بـ"الصنارة" مع الدكتورة نردين سالم - خطيب أخصائية طب النساء والتوليد في قسم الولادة في مستشفى پوريا.
الصنارة: أي خدمات مميّزة تقدمها غرف الولادة في مستشفى پوريا لإقناع النساء الحوامل على الولادة عندكم؟
د. نردين: هنا في قسم الوالدات في مستشفى پوريا أكثر وأوّل ما نهتم به هو المعاملة ، بدءاً باستقبال الوالدات بالطريقة المناسبة ومعاملتها بشكل ممتاز وبوجه بشوش وإشعارها بأنها موجودة في نطاق عائلة. وهذا أمر مهم لأنها تصل بحالة مضغوطة ومع تخوّفات كثيرة وقلق, لذلك نحاول منحها الشعور بأنها بأيدٍ أمينة بهدف تخفيف الضغط عنها.

الصنارة: من الذي يستقبل الوالدات, القابلة أم الممرضة أم من؟
د. نردين: نستقبل نوعين من النساء الحوامل, بحيث نستقبل كل النساء في مرحلة الحمل فوق الأسبوع الـ - 22 في غرفة الولادة, بينما اللواتي أقل من الأسبوع الـ - 22 يتم استقبالهن في غرفة الطوارئ العامة. في غرفة الولادة تستقبل السكرتيرة المرأة وتدون كافة التفاصيل الخاصة بها, بعدها تصل القابلة التي تأخذ تفاصيل أكثر حول سبب مجيئها وبعدها تجري لها الفحوصات الأوّلية مثل ضغط الدم والنبض والحرارة وتجري لها فحص بول للتأكد من عدم وجود زلال في البول. بعدها تصلها بجهاز المونيتور الذي يبيّن وضع الجنين وفيما اذا كان لديها طلق. بعدها يصل طبيب ويجمع معلومات عنها ويجري لها فحص أولتراساوند من حيث وزن الجنين وكمية الماء وكل العوامل التي تشير الى أي مرحلة من الولادة موجودة فيها. بعدها يقرّر اذا كان وضع المرأة ملائماً لإدخالها الى غرفة الولادة أو الى قسم "الحبل بخطر" لتتلقى الرعاية والعلاج المناسبين.

الصنارة: كم غرفة ولادة موجودة في قسم الولادة وبماذا تتميّز؟
د. نردين: لدينا 8 غرف ولادة بمستوى جودة عالية جداً وواسعة جداً بحيث لا تشعر المرأة بأنها موجودة في مكان ضيق. في كل غرفة حمام خاص بها وحوض استحمام وفيها كل المعدات الخاصة بها. كذلك لكل غرفة ولادة يوجد باب خلفي بحيث يكون بإمكان الزائر الذي يريد الوصول إليها خلال وقت الولادة أن يدخل منه وليس من داخل غرفة الولادة التي تتواجد فيها نساء أخريات. كذلك يوجد لكل غرفة ستار وأيضاً باب يمنحان المرأة الشعور بالخصوصية التامة وبدون أي إزعاج.

الصنارة: أين تتواجد غرفة العمليات بالنسبة لغرف الولادة؟
د. نردين: غرفة العمليات قريبة جداً من غرفة الولادة, وهذا أمر ايجابي جداً. غرفة الولادة وغرفة العمليات موجودتان في الطابق الأرضي ولا تكون حاجة لصعود الدرج أو المصعد. وغرفة العمليات التي أتحدث عنها خاصة فقط لغرفة الولادة والمعدات المطلوبة دائماً متوفرة فيها.

الصنارة: أي أمور مميّزة أخرى في غرفة الولادة؟
د. نردين: لدينا غرفتان فيهما حوض استحمام بحجم كبير للنساء اللواتي يرغبن بأن تكون الولادة طبيعية ويرغبن بالمكوث مدة أطول في الماء الساخن أو الماء الدافئ ولدى تواجد المرأة في الماء تكون موصلة بجهاز مونيتور لاسلكي لمتابعة وضع الجنين..

الصنارة: هل تتم الولادة داخل حوض الماء؟
د. نردين:
كلا. إننا نفضل أن تتم عملية الولادة خلال وجودها على السرير أو على
الكرسي الخاص المعدّ للولادة. ولكن اذا أرادت المرأة تخفيف الأوجاع بالمسكنات وبالماء قبل أن تبدأ عملية الولادة نمنحها ذلك.

الصنارة: عدا الولادة بالعملية القيصرية أي طرق ولادة تستخدم لديكم؟
د. نردين: هناك الولادة الطبيعية فبعض النساء يرغبن بأن تتم الولادة بدون تدخّل فتأتي معها مرافقة طبية خاصة وترافقها كل فترة الولادة وتكون معها بالإضافة للقابلة والطبيب, هذه المرافقة تساعدها من خلال التمسيد والتدليك لى جسدها ، وهناك الولادة على الكرسي الهولندي, والولادة على السرير, فكل من قررت تلقي حقنة الإپيدورال يتوجب عليها البقاء في السرير الى أن تنتهي عملية الولادة. وهناك أيضاً الولادة وسط استلقاء المرأة على جنبها أو في وضعية التواجد على الركبتين واليدين (وضعية عكسية).

الصنارة: وهل هناك أمر مميّز في العملية القيصرية؟
د. نردين: نعم إننا نجري عمليات قيصرية تسمى "قيصرية ودّية" أدخلناها للقسم منذ فترة قصيرة وهي عبارة عن عملية قيصرية تختلف عما كانت في السابق ففي السابق كان الزوج، أو أي مرافق آخر للوالدة، يتواجد مع الوالدة الى أن يتم إخراج الجنين وبعدها يخرج بينما في القيصرية الودّية يبقى الزوج بجانب زوجته وكذلك يبقى الجنين مع والدته ويكون بإمكانها البدء بإرضاع الجنين وهي ما زالت في غرفة العمليات, علماً أن التخدير نصفي. الزوج والجنين يبقيان مع الأم الى أن حين الانتهاء كلياً من العملية ويخرج الثلاثة معاً. هذا يعطي إمكانية للوالدة أن تشعر بأنها تمر بعملية ولادة طبيعية رغم أنها قيصرية ، ومكوث الجنين مع أمه يساهم في تقرّب الجنين أكثر إليها بحيث تستطيع حمله ويكون تلامس بينهما أكثر وتستطيع أخذ صورة معه.

الصنارة: بلغنا أنكم تستخدمون الرفلكسولوجيا في غرفة الولادة كيف يتم ذلك؟
د. نردين: الهدف من استخدام الرفلكسولوجيا في غرفة الولادة هو التخفيف من الآلام ومن ضغط الولادة ، حيث تقوم قابلة مختصة بالموضوع بتدليك مناطق حسّية في الأقدام ومناطق أخرى تعرف مكانها, بحيث تشعر المرأة بالارتخاء والراحة ويتم تخفيف ألم الولادة عنها, وبذلك تتواصل المرأة مع جسدها أكثر وهذا يساعد على أن تكون الولادة أسهل ويخفّف الضغط النفسي بشكل كبير ويتم تقلص فترة الولادة. وقد بيّنت النتائج أن المرأة التي أجريت لها رفلكسولوجيا عن طريق القابلة المختصة تمر بتجربة ولادة سهلة وممتعة.

الصنارة: متى تبدأ القابلة بتدليك المناطق الحسّية؟
د. نردين: عندما تدخل المرأة المقبلة على الولادة الى غرفة الولادة بإمكان القابلة أن تجري لها التدليك في المناطق الحسية. وبالإمكان إجراء ذلك لمن تلقت حقنة الإپيدورال أو لمن لم تتلق الحقنة أيضا. وأكثر المناطق الحسية هي في الأقدام وبعد التدليك ترسل هذه المناطق الحسية إشارات بالشعور بالارتخاء والراحة الجسدية وهذا يخفّف من آلام الطلق ويمنحها إمكانية أكثر للتجاوب مع القابلة خلال عملية الولادة.

الصنارة: هل هناك إقبال على هذه الطريقة؟
د. نردين: هذه الطريقة أدخلناها حديثاً الى غرف الولادة وهناك إقبال جيد عليها. نحن نقترح هذه الخدمة على كل امرأة تصل الى غرفة الولادة, هناك نساء يحبّذن الفكرة وهناك نساء أخريات يصلن مع معرفة مسبقة بهذه الخدمة ويطلبن إجراءها لهن.

الصنارة: هل تحتاج الى تحضير مسبق؟
د. نردين: كلا, ولكننا نشرح الطريقة وفوائدها. هناك أمر آخر نرغب به وهو أن تصل المرأة مع برنامج ولادة جاهز تذكر فيه طريقة الولادة التي تفضلها وترغب بها وبأي وضعية.

الصنارة: بالإضافة الى القابلة التي تجري الرفلكسولوجيا من يتواجد في غرفة الولادة أيضاً؟
د. نردين: في غرف الولادة الثماني دائماً يوجد قابلات بحيث تكون القابلة مرافقة للمرأة الوالدة بشكل لصيق. الأطباء دائماً موجودون واذا كانت حاجة لتدخل طبيب فإنه يتدخل علماً أن الطبيب يدخل كل ساعة الى كل غرفة ولادة ويتفحص الأوضاع.

الصنارة: هل تم تخفيف القيود التي فرضت في فترة الكورونا؟
د. نردين: في غرفة الولادة كانت الزيارة ممنوعة لغرف الولادة, خلال عملية الولادة, بعدها أصبح الأمر مسموحا لشخص واحد واليوم أصبح بالإمكان تواجد شخصين في غرفة الولادة, بحيث يكون الزوج والأم أو الأخت عادة. كذلك بعد نقل الوالدة من غرفة الولادة الى قسم الوالدات أصبحت الزيارة مسموحة لأثنين وبالإمكان أن يتبدّلا باثنين آخرين.

الصنارة: هل يتم نقل المولود الى قسم الرضّع وفصله عن والدته؟
د. نردين: لدينا ما نسميه "صفر فصل" أي أنّ الطفل يبقى مع أمه طيلة فترة مكوثها في قسم الوالدات. فقسم الرضع يجري التطعيمات والفحوصات اللازمة للمولود وهو موجود بجانب أمه. يبقى بجانبها في الليل وفي النهار طيلة 24 ساعة إذا رغبت بذلك.

الصنارة: كم امرأة بإمكانها أن تلد في آن واحد لديكم؟
د. نردين: لدينا 8 غرف ولادة مجهّزة بكل الأشياء اللازمة وبالطواقم المختصة وبإمكان 8 نساء أن يلدن في آن واحد.

الصنارة: كم تمكث الوالدة في المستشفى بعد الولادة؟
د. نردين: بعد الولادة الطبيعية تمكث المرأة لدينا 48 ساعة, وبعد الولادة القيصرية تمكث 72 ساعة علماً ان يوم العملية غير محسوب, هذا في حال كان كل شيء على ما يرام.

الصنارة: هل هناك حاجة للمراجعات في المستشفى بعد تسريحها للبيت؟
د. نردين: خلال فترة مكوثها في المستشفى بعد الولادة يتم فحصها من قبل ممرضة كل وردية, وكل يوم يتم فحصها من قبل طبيب, بحيث يتم فحص مستوى الهيموچلوبين وعندما يتم تسريحها يتم إرشادها بخصوص الخطوات القادمة ونوصيها بأن تزور طبيب النساء في صندوق المرضى بعد ستة أسابيع من تسريحها.

الصنارة: هل ترشدون الوالدات بخصوص أهمية الرضاعة الطبيعية؟
د. نردين: يومياً تتواجد في القسم مرشدات رضاعة يقدمن الشرح والإرشادات الكافية والتوجيهات بخصوص الرضاعة وأهميتها.

الصنارة: كلمة أخيرة؟
د. نردين: لدينا طاقم مهني ذو خبرة ومهارة كبيرتين، مكان المستشفى مريح وجميل ، الهواء الطلق نظيف بدون تلوثات بيئية. كذلك غرفة الطعام قريبة جداً من غرف الولادة وواسعة وفيها أجواء بيتية. كما أنّنا ننظم دورات تحضير للولادة ودائماً نشجع النساء على التسجيل لهذه الدورات التي نقدمها مجاناً وبذلك تصل المرأة الى مرحلة الولادة مع نفسية مرتاحة جداً.







 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة