اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

عضو الكنيست من "يش عتيد" اللواء المتقاعد يوآف سجلوفيتش في لقاء خاص بـ"الصنارة"

عضو الكنيست من "يش عتيد" اللواء المتقاعد يوآف سجلوفيتش في لقاء خاص بـ"الصنارة":

للقضاء على العنف والجريمة في المجتمع العربي يجب ضرب وتعطيل المحرك الاقتصادي لمنظمات الإجرام
*هذه الحكومة السيئة لم ولن تفعل شيئا وفشلت في مكافحة الجريمة ولدينا خطة مهنية وشاملة سننفذها في حال شكلنا الحكومة*الخطة تشمل خطوات عملية للمدى القريب وللمدى المتوسط والبعيد* الشرطة ارتكبت خطأ فادحا مع المتظاهرين في أم الفحم ضد العنف*
محمد عوّاد
لم تشهد البلدات العربية في الحملات الانتخابية السابقة "هجومًا" من قبل مرشحي الاحزاب الصهيونية كما تشهده هذه المرة. فبالاضافة الى زيارات نتنياهو المكثفة هناك تكثيف واضح لنشاط حزب "يش عتيد" في البلدات العربية بقيادة اللواء المتقاعد من الشرطة عضو الكنيست المحامي يوآڤ سچلوڤيتش المرشح في المكان الحادي عشر في الحزب .
واللواء المتقاعد سچلوڤيتش مسؤول عن المجتمع العربي في حملة الحزب الانتخابية وكان قد شغل منصب قائد محطة شرطة وقائد منطقة ايلات واقام الوحدة الاقتصادية في الشرطة ووحدة لاهڤ 433 وشغل منصب رئيس قسم الاستخبارات مدة خمس سنوات. تحرر من الشرطة عام 2013 وانضم الى حزب "يش عتيد" عام. 2016 ومعروف عنه انه وضع خطة خاصة لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي وحول ذلك اجرينا معه هذا اللقاء.

الصنارة: ما سبب الاهتمام غير العادي بالصوت العربي في هذه الانتخابات من قبل نتنياهو وقبلكم بشكل خاص؟
سچلوڤيتش: دخلت الى الكنيست في تموز عام 2019 وعندها شاركت في اجتماع لمبادرات ابراهيم في كفر قاسم وفي هذا الاجتماع تم عرض نتائج استطلاع حول ما هو اكثر شيء يقلق المجتمع العربي، وفي حينه ظننت ان قانون القومية هو ما يقلق المواطنين العرب ولكني فوجئت بأن أكثر ما يقلقهم هو العنف والجريمة حيث عقدت لقاءات مع رؤساء سلطات عربية، في قلنسوة والطيرة والطيبة وجت وباقة الغربية وشفاعمرو وسخنين و عرابة والناصرة وغيرها وكل ذلك بهدف الاستماع الى منتخبي الجمهو ر في السلطات المحلية العربية بخصوص ما يمكن فعله بموضوع العنف، فبكل ما يتعلق بالشرطة والنيابة كنت اعرفه ولكن ما همّني هو الاستماع الى الناحية المدنية. كل ذلك فعلته خلال عملي في الكنيست في السنتين الماضيتين وبدون علاقة للحملة الانتخابية..

الصنارة: والى ماذا توصّلت خلال هذه الفترة؟
سچلوڤيتش: اعددت خطّة مفصلة جدا وعملية للحكومة التي ستقوم بعد الانتخابات وقد بنيت هذه الخطة بالاساس اعتمادًا على خبرتي وايضا اعتمادا على ما سمعته خلال اللقاءات مع الاشخاص المذكورين. وهكذا بنيت خطة كاملة وشاملة ومركبة ليس ما يجب على الشرطة ان تفعله بل ما يتوجب على المجتمع ان يفعله بالمفهوم الواسع بدءًا بالتعليم ومرورًا برعاية الشبيبة وحل مشاكل التشغيل والعاطلين عن العمل من ابناء جيل 18-24 سنة وكل ما هو هام وضروري لمنع الجريمة، وعندما تم تعيين هذه الانتخابات طلبت ان اكون مسؤولاً في الحملة الانتخابية عن المجتمع العربي بخصوص هذا الموضوع الذي هو اكثر ما يقلق المجتمع العربي ولأني اتعامل مع الموضوع منذ سنتين وليس كما نتنياهو وما يدّعيه.

الصنارة: هذا الموضوع حارق بالفعل ولكنه ليس الوحيد الذي يعاني منه المجتمع العربي بسبب التمييز الممنهج ضده من قبل الحكومة مثل قانون كامينتس وقانون القومية وغيرهما..
سچلوڤيتش: نعم. هناك امران حصلا خلال السنتين الاخيرتين الاول هو اننا قدّمنا في "يش عتيد" اقتراحا لتجميد قانون كامينتس لمدة خمس سنوات، وذلك اعتمادا على ما سمعته من رؤساء السلطات المحلية حيث طلبوا تجميد القانون من اجل اجراء التعديلات المطلوبة في الخرائط الهيكلية ومسطحات البناء. ولكن للاسف لم يحظ اقتراحنا بأغلبية.
الامر الثاني هو قانون القومية، فأنا شخصيًا كيهودي شعرت بالإهانة من هذا القانون الذي تم سنّه بدون الاخذ بالاعتبار موضوع المساواة . لذلك قدّمنا اقتراحًا لتعديله وادخال قيمة المساواة فالذين صاغوا وثيقة الاستقلال في اصعب الظروف كانوا على دراية وفهم ديمقراطي حول كيف يجب ان تُدار هذه الدولة وحول مساواة المواطنين فيها.
هذه هي الرايات الثلاث التي نرفعها من اجل المجتمع العربي علما ان هناك رايات ومواضيع اخرى هامة.

الصنارة: على ماذا تعتمد الخطة التي وضعتها؟
سچلوڤيتش: تعتمد على مكافحة من نوع مختلف للعنف، محاربة العنف والجريمة بصورة جدية وصارمة من ناحية وواسعة وشاملة من ناحية اخري. فبالتالي الجريمة ليست فقط في المجتمع العربي بل في المجتمع كله. ولكن بسبب قلة فهمنا للموضوع تمت معالجته بشكل سيئ.

الصنارة: العنف والجريمة كانا منتشرين في المجتمع اليهودي اكثر ولكن تم القضاء عليه بشكل شبه كلي بينما تم التغاضي عن الفلتان في المجتمع العربي!
سچلوڤيتش: بما انني انا الذي تعاملت مع الموضوع في المجتمع اليهودي، اقول اولا ان هناك فشلاً في معالجة الجريمة في المجتمع العربي، ولكني لا اوافق ابدا بأنّ عدم معالجته بنجاح امر مقصود.
صحيح اننا نجحنا في مكافحة منظمات الاجرام في فترتي ولكن يجب ان نذكر ان الامر استغرق وقتا طويلا. ففي عام 2002، 2003 كانت هناك عصابات اجراء قامت بعمليات تفجيرية في تل ابيب ومركز البلاد. وقد تركزت جهود الشرطة في محاربتهم هناك ولم يكن اي حديث عن الجريمة في المجتمع العربي. وقد استغرقت ملاحقة روزنشتاين القابع في السجن الان وعلى وشك التحرر، سنوات طويلة ولغاية اليوم ما زال العمل جاريا على ملف اڤرجيل، وذات الامر بالنسبة لاعضاء عصابات الاجرام الاخرين.

الصنارة: هل هوية اعضاء عصابات الاجرام في المجتمع العربي معروفة للشرطة؟
سچلوڤيتش: انها معروفة تماما، وهناك عائلات اجرام عربية معروفة كانت في الماضي ضعيفة نسبيا وتم نقلها من مكان الى آخر ولكنها اليوم قوية جدا وهذا جزء من فشل الشرطة. صحيح ان السنوات الثلاث الاخيرة شهدت ارتفاعا غير مفهوم في الجريمة المنظمة في المجتمع العربي ولهذا الامر يوجد حل..

الصنارة: ما هو وهل هناك معادلة سحرية؟
سچلوڤيتش: ان تعمل الشرطة بموجب الخطة التي وضعتها بشكل مركّز. الخطة ليست معادلة سحرية بل منطق سليم يقول: اذا اردت انزال ضربة موجعة بمنظمات الاجرام يجب ايذاء جيوبهم بالاقتصاد فمحرّك منظمات الاجرام هو محرّك اقتصادي ويجب تعطيله بواسطة الشرطة وبواسطة ضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة. فهناك نشاط مالي ضخم تديره منظمات الاجرام. وهذا الامر يستغرق وقتًا طويلاً، والحديث يدور عن السوق السوداء او السوق الرمادية ويجب معالجة الملفات الاقتصادية وهكذا سيسقط الكبار بينهم. وفي الشرطة هناك وحدات ممتازة لهذا الغرض ويجب اخذها الى المجتمع العربي. كذلك يجب تجنيد ضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة اللتين لا يعملان بما فيه الكفاية مع المجرمين والمخالفين بل يعملون بقوة امام الناس العاديين، يجب ضرب وتعطيل المحرك الاقتصادي للمجرمين.
وبما يتعلق بالسلاح وفوضى السلاح، اقول بأن الحكومة فشلت فشلاً ذريعا اذ يجب وضع حد ادنى لمعاقبة كل من يحمل السلاح. فلا يمكن من يتم ضبط سلاح معه ان يتم تسريحه بعد اعتقاله. هذه الطريقة لا يمكنها ان تكون رادعة.

الصنارة: هل الامر متعلق بتساهل الشرطة ام بالقانون الذي لا يردع؟
سچلوڤيتش: يجب ان يكون هناك عقوبة حد ادنى والطريقة السليمة للردع هي عقوبة حد ادنى لا يكون للقاضي في المحكمة اعتبارات شخصية بل يكون ملتزما بالقانون، فاذا اخذت على سبيل المثال الاجراءات الصارمة المتبعة من قبل الشرطة في فترة الكورونا من اجل الحفاظ على حياتنا، نرى تشديدات وتقييدات بحرية العمل وبحرية التحرك وهذا يجب ان يكون ايضا في محاربة الجريمة. الامر وان يتم سن قانون يتيح اعتقال كل من يضبط معه سلاح حتى انتهاء الاجراءات القضائية، وهذا ايضا يردع. الامر الثالث هو فرض مخالفات باهظة جدا على كل من يضبط معه سلاح. وذلك يؤدي الى ان يسارع كل من يعرف ان لدى ابنه سلاحاً من اجل التخلص من السلاح لأن المخالفات الباهظة ستقع ايضا على رؤوسهم. هذه الامور مطلوبة من اجل الردع غير الموجود اليوم.

الصنارة: من الذي عليه تنفيذ هذه الخطة؟
سچلوڤيتش: الشرطة مع سلطة الضرائب والسلطات المحلية وايضا اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، علمًا ان اللجنة القطرية اعدت في حينه خطة وقد قرأتها ،والذي سيقود الخطة رئيس الحكومة بشكل شخصي بحيث تتعامل معها كل الحكومة.

الصنارة: نتنياهو منذ 2009 رئيس حكومة ولكنه لم يفعل شيئا فهل سيفعل الان؟
سچلوڤيتش: كلا ولا يوجد احتمال ان تقوم هذه الحكومة السيئة بأي خطوة في هذا المجال. كان لنتياهو سنوات طويلة ليفعل ذلك ولكنه لم يفعل. نحن اعددنا خطة نعتبرها خطة الراية وهي جزء من اجندتنا ويائير لپيد سيقودها.
الصنارة: اي دور سيكون للسلطة المحلية؟
سچلوڤيتش: السلطة المحلية هي لبنة اساسية في المجتمع ومن اجل منع الجرائم يجب اعداد خطط وقائية وهذه من صلاحية وزارة المعارف ووزارة الثقافة ووزارة الرفاه والسلطة المحلية ووزارة المالية. الشعار هو "يهمنا ونحن سنفعل ذلك" والتنفيذ هو تنفيذ حكومي بثلاث مراحل: الاولي على المدى الفوري بحيث يتم اخذ كل الوحدات التنفيذية والاستخباراتية الموجودة ووضعها امام اهداف عينية. الثانية هي نشر و تشبيك البلدات العربية بالكامير ات وهذا يردع ارتكاب المخالفات وممارسة العنف في الشارع. والثالثة هي تفعيل جميع الوسائل التكنولوجية الموجودة من اجل جمع السلاح ومن اجل ذلك يجب تفعيل جميع الوسائل العسكرية والشرطية والتابعة لجهاز "الشاباك" واشدّد وسائل تكنولوجية وليس ادخال رجال الشاباك ولا الجنود. فالهدف هو الوصول الى كل من يملك وليس فقط الجنائيين ومنظمات الاجرام، وهذا يردع ويخلق امانا للمجتمع وللمواطنين وبالتالي المطلوب هو اعادة الثقة بين مؤسسات الدولة والمواطنين العرب وهذه المهمة احدى اهدافنا كحزب يسعى الى اقامة حكومة.

الصنارة: وماذا على المدى المتوسط؟
سچلوڤيتش: اقامة قسمين متخصصين بمكافحة الاجرام ضمن لاهڤ 433 لمكافحة منظمات الاجرام في المجتمع العربي . واقامة قسم خاص في سلطة الضرائب تعمل فقط في المجتمع العربي وتقوية الشرطة المدنية في معظم البلدات العربية واعفاء السلطات من المشاركة في تمويلها وهذا يستغرق سنتين على الاقل . في خطتنا يكون على مدير مكتب رئيس الحكومة الربط بين جميع الخطط وليس كما يحصل اليوم، هذا يقوم بكذا والثاني يقوم بشيء اخر بدون اي تواصل بينهما إننا نطلب الدعم لإعطاءنا فرصة لتنفيذهذه الخطة العملية لأن المجتمع العربي يعاني من العنف والجريمة ولغاية الآن تقاعست الحكومة وفشلت في مكافحتهما.
والامر الأهم في كل هذه الخطة هو وضع خطة لحل مشكلة الشباب في سن 18-24 الذين يجدون انفسهم بدون عمل او اطار تعليمي فبخلاف الشباب اليهود الذين يتجندوا للجيش يبقى اترابهم الذين لا يلتحقون بالتعليم بدون عمل وبدون اي اطار وهذا يقود الى تدهور وانحدار الشباب نحو الجريمة. يجب وضع اطار تشغيل واطار تعليمي مباشر بعد انهاء الثانوية والبدء بتنظيم خدمة مدنية في المجتمع العربي بداخل البلدات العربية على ألا تديرها وزارة الامن. فهذه الشريحة العمرية 18-24 تشكل نسبة عالية من الشباب االجنائيين ويجب ايجاد بديل لهم.
كذلك يجب فحص جميع الخطط والبرامج لمنع العنف في المدارس اذا كانت ملائمة ام لا. يجب وضع خطط رفاهية זرياضة كجزء من رؤية مكافحة العنف.
على الشرطة ان تقوم بواجبها ولكن يجب وضع بدائل للاولاد وابناء الشبيبة والشباب بكل ما يتعلق بالتعليم اللامنهجي وحركات الشبيبة وقضاء وقت الفراغ بعد الظهر و هذا من واجب الحكومة وكل هذه الامور موجودة في خطتنا.

الصنارة: ما رأيك بتصرف الشرطة العنيف مع المتظاهرين في ام الفحم ضد العنف؟
سچلوڤيتش: الشرطة ارتكبت خطأ فادحًا فكان من واجب الشرطة ان تحتوي المظاهرة لا ان تحاول تفريقها فلم تكن حاجة للمناوشات مع المتظاهرين. ما قامت به الشرطة كان خطأ ولحسن الحظ لم تتصرف بنفس الطريقة في الاسبوع التالي.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة