اخر الاخبار
تابعونا

احراق مقر الشرطة البلدية في ام الفحم

تاريخ النشر: 2021-05-12 00:31:18
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

فتى الزرقاء : أنا سعيد بعد صدور حكم الإعدام بحق المجرمين

ظهر الفتى الأردني، صالح حمدان، الأربعاء، في شريط فيديو علّق فيه على أحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة أمن الدولة في الأردن، بحق الذين شاركوا في الاعتداء الوحشي عليه قبل أشهر.


وقال الفتى صالح في الفيديو، وقد بدت واضحة آثار الاعتداء الرهيب على جسمه: "الحمد لله، اليوم طلع (صدرت أحكام) بإعدام 6 شنقا حتى الموت".



وتابع: "أشكر جلال الملكة ومحكمة أمن الدولة على الحكم العادل، وأشكر كثيرا بأنهم أخذوا حقي، وأشكر الشعب الأردني (الذي) وقف معي وكان سندا لي".



وكانت محكمة أمن الدولة الأردنية قضت في وقت سابق، الأربعاء، بإعدام 5 مدانين وجاهيا، وآخر غيابيا لأنه فار من وجه العدالة، كما أصدرت أحكاما بالسجن على آخرين وتبرئة عدد آخر.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" أن "محكمة أمن الدَولة تحكم بالإعدام شنقا حتى الموت على 5 من مرتكبي جريمة فتى الزرقاء".

وذكرت وسائل إعلام أردنية أن المحكمة قضت أيضا على مدان آخر فار من وجه العدالة بالإعدام شنقا.

كما أصدرت المحكمة أحكاما بسجن أحد المدانين 15 عاما وآخر 10 أعوام واثنين آخرين بالسجن عاما كاملا لكل منهما، فيما برأت المحكمة 7 آخرين.

وكان يحاكم في هذه القضية 17 متهما، أحدهم فار من وجه العدالة، ويواجهون تهما من بينها جناية القيام بعمل إرهابي يعرض المجتمع للخطر والشروع بالقتل العمد بالاشتراك، وإحداث عاهة دائمة، والخطف الجنائي.


وقضية "فتى الزرقاء" شغلت الرأي العام في الأردن في أكتوبر الماضي، عندما اختطف عدد من الأشخاص الفتى البالغ من العمر (16 عاما). وبتروا يديه ويفقأوا إحدى عينيه، وألقوه في شارع غارقا في دمائه، في الزرقاء الواقعة شرقي العاصمة عمّان.

وينظر الأردنيون باهتمام بالغ إلى هذة القضية، نظرا إلى أنها تسلط الضوء على ما يعرف بـ"ظاهرة الزعران"، الذين يعمدون إلى ترويع المواطنين وفرض إتاوات عليهم.

 


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة