اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

العراقيب توقد الشعلة “185” بعدد الأيام التي مضت على الشيخ رائد صلاح في السجون الإسرائيلية

لم تحل الظروف الجوية العاصفة في منطقة النقب، دون مواصلة قرية العراقيب في منطقة النقب، تضامنها مع الشيخ رائد صلاح، المعتقل منذ 185 يوما في السجون الإسرائيلية على خلفية “ملف الثوابت”.

وأوقدت في العراقيب، مساء اليوم، الثلاثاء، الشعلة “185” وترمز إلى عدد الأيام التي مضت على الشيخ رائد صلاح في السجون الإسرائيلية حتى اليوم. واعتادت العراقيب منذ دخل شيخ الأقصى إلى السجن بتاريخ 16/8/2020 على إيقاد شعلة الحرية على رأس كل شهر، تضامنا مع الشيخ رائد وعرفانا بدوره في نصرة قضايا شعبه وفي مقدمتها قضية النقب ولا سيّما قرية العراقيب التي تعاني الهدم والملاحقات الإسرائيلية.

شارك في إيقاد الشعلة “185” طاقم دفاع الشيخ رائد صلاح: المحامي مصطفى سهيل، المحامي خالد زبارقة والمحامي عمر خمايسي، إلى جانب عدد من أهالي العراقيب ومنطقة النقب، كان من بينهم: الشيخ صياح الطوري ونجله عزيز والشيخ أسامة العقبي عضو لجنة التوجيه العليا في النقب.

وقال السيد عزيز الطوري، عضو اللجنة الشعبية في العراقيب في كلمة له خلال الفعالية: “ها نحن مستمرون في ايقاد شعلات الحرية للشيخ رائد صلاح الذي يقبع في سجون هذه السلطة الظالمة، وهو يحاكم لموقفه الرافض للانحناء لهذا السلطة والرافض للمساومة على الثوابت”.
وتحدث بالمناسبة، المحامي خالد زبارقة باسم طاقم الدفاع، وجاء في كلمته: “لقد تجاوز اليوم الثمانون بعد المئة لحبس الشيخ رائد صلاح منذ دخوله السجن الإسرائيلي، مضحيا باسمنا جميعا، أبناء الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية، وحماية لثوابتنا الدينية والوطنية وحقنا للعيش بكرامة على هذه الأرض، أرض الإسراء والمعراج”.

وأضاف: “نعم يستطيعون سجن جسد الشيخ رائد صلاح ولكنهم عاجزون عن سجن الحقيقة التي يؤمن بها الشيخ رائد صلاح، عاجزون عن سجن ثوابته الدينية والوطنية والسياسية والاجتماعية، عاجزون عن سجن نهجه وأسلوبه ونشاطه وعمله. نعم انهم عاجزون عن سجن حب القدس والمسجد الأقصى الذي زرعه الشيخ رائد صلاح في قلوب الأمة، وعاجزون عن حبس المفاهيم الاجتماعية لمجتمعنا العربي الفلسطيني في الداخل، المفاهيم التي ترتكز بالأساس على شريعتنا الإسلامية الغراء وتراثنا الفلسطيني الأصيل، وحضارتنا العربية الأبيّة، إنهم عاجزون عن حبس مشاعرنا ووعينا وفهمنا لأهداف المشروع الصهيوني العالمي على هذه الأرض”.

وأكد زبارقة: “لا يمكن لأي كان أن يحبس الحقيقة مهما أوتي من قوة وسجون وأبواب تغلق، سيبقى مفتاح الحقيقة مفتوح على مصراعيه ولن يغلق”.

وأردف المحامي خالد زبارقة بالقول: “إنهم يخافون من الشيخ رائد وهو سجين ويخافون من كلماته وخطاباته، يخافون من نهجه ووجوده بين الأسرى الفلسطينيين، يعتبرون مجرد لقائه للأسرى داخل سجونهم خطرا على أمن الدولة!، ألا يخجلون من هذا الكذب والدجل والتضليل، أم أنها لا تعمى الأبصار إنما تعمى القلوب التي في الصدور”.

وأكمل زبارقة “حتى وهو أسير عندهم يخافونه لا غرابة فهذا هو ديدن الباطل، هكذا هم دائما يحاولون أن يغطوا الحقيقة ظنّا منهم أن باطلهم وزيفهم ودجلهم ودجالهم سينتصر، إنهم يحلمون. ومن هنا ندعو شعبنا العربي الأبي الأصيل المرابط على أرضه ووطنه، دعوة حق إلى الالتفاف حول ثوابتنا الحقيقية ومفاهيمنا الثابتة التي تستند إلى شريعتنا الغراء وتراثنا العربي الفلسطيني الأصيل، وندعوه إلى التصدي لكل دعوات التغريب التي لا تمت لنا بأي صلة”.
إلى ذلك قال الشيخ أسامة العقبي “أهلنا في العراقيب وعلى رأسهم الشيخ صياح الطوري، أبوا إلا أن يشعلوا هذه الشعلة رغم الأمطار والأجواء العاصفة”.
وأضاف أنه وبعد نقل الشيخ رائد صلاح إلى سجن قريب من الأهل في النقب، فإنه ستكون هناك قريبا دعوة لفعالية إفطار جماعي بالقرب من سجن “أوهلي كيدار” في النقب.

وسبق أن كتب الشيخ أسامة العقبي عبر صفحته على “فيسبوك” معقبا على نقل الشيخ رائد صلاح إلى سجن في النقب بالقول: ” نورت النقب شيخنا الحبيب الشيخ رائد صلاح… سلطة السجون الظالمة نقلت الشيخ رائد صلاح اليوم الاثنين… من سجن (هشيكما) الى سجن ( اوهلي كيدار) على أرض النقب، رغم مرارة الظروف، ورغم كيدهم وظلمهم، وكذلك تغييبك عن اهلك ظلما وقصرا وكذبا وبهتانا، لا يسعني الا أن اقول لك شيخنا الحبيب، أهلا وسهلا بك على ارض النقب، نورت البلاد شيخنا، وعمّا قريب ستخرج من سجونهم الظالمة ونكمل المشوار معا إن شاء الله”.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة