اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

شقيقة المغدور محمد اغبارية: نريد ثورة غضب مستمرة حتى نتوقف عن تقديم ضحايا لجرائم القتل

دعت إيمان اغبارية، شقيقة الشاب محمد ناصر جعو اغبارية، ضحية جريمة القتل في أم الفحم، إلى ما أسمته “ثورة غضب عارمة” من خلال الاستمرار ومواصلة التظاهرات المندّدة بحوادث العنف وجرائم القتل في المدينة خاصة وفي المجتمع العربي عامة.


وأصيب محمد جعو اغبارية (21 عاما) بجراح بالغة الخطورة، إثر تعرضه لإطلاق النار اثناء خروجه من صلاة الجمعة، في منطقة الميدان في مدينة ام الفحم، قبل أسبوعين، ونقل إلى مستشفى النور الطبي في المدينة، حيث اضطر الاطباء للإعلان عن وفاته.

وخلال تظاهرة أم الفحم الحاشدة بعد صلاة الجمعة اليوم، تحدثت إيمان اغبارية التي فقدت ثلاثة شبان من عائلتها إلى جانب شقيقها محمد في جرائم القتل ، مؤكدة “نحن نريد أن ننزل إلى الشارع كل يوم ونطالب أن يهب الجميع للبحث عن الحق والحقيقة والعدل ومن أخذ أخ القصاص من المجرمين الذين لم يشبعوا بعد من القتل وإهراق دماء أبناء شبعهم ومجتمعهم”.


ولفتت اغبارية إلى أنه “قبل أن يقتل شقيقي محمد جاءت الشرطة إلى البيت وقاموا بتفكيك الكاميرات المنصوبة، ما يعني أن الشرطة مهدت لهم الطريق حتى أن أحد أفراد الشرطة قال لوالدي “دير بالك على ابنك” يعني يعلم أنه سيقتل ومع كل هذا لم تحرك الشرطة ساكنا!”.


وتابعت إيمان حديثها، “شقيقي محمد قتل بعد أن أدى صلاة الجمعة وشارك في ثورة الغضب الأولى في ام الفحم، وقد قتل أمام أعيننا وهو راجع إلى بيته” مضيفًة، “الدور كان في ذلك اليوم على شقيقي محمد والسؤال الآن: على من الدور التالي ومن سيقدم ضحية للمجرمين؟ نحن شبعنا من تقديم الضحايا لكن المجرم لم يشبع بعد وما زالت شهيته مفتوحة!!”.
وأضافت، “محمد شهيد بإذن الله ونحسبه عند الله كذلك، لكن لنا أهل وأقرباء وكلنا إخوة في هذه البلدة ويهمنا كل قطرة دم منهم، إلى متى سنبقى نسكت عن الجرائم، منذ بداية السنة قدمنا 17 ضحية، الدور على من؟ ممكن أن يكون الدور على ابن عمي أو ابن جيراننا أو ابن البلدة، قد تذوقنا حسرة ألم فقدان الشقيق والقريب في عائلتنا ونسأل الله أن لا يتذوق أحد طعم هذه الحسرة لأنها صعبة جدا ووالدي ما زال يرقد في المستشفى جراء حسرته وألمه على فقدان ابنه محمد في جريمة القتل”.


ووجهت إيمان رسالتها إلى قاتل شقيقها محمد وأقربائها وأبناء بلدتها قائلة: “أقول للقاتل: الله سيأخذ حقهم منك وسترى ضحايا إجرامك في منامك وأحلامك وستلاحقك لعنات دمائهم إلى يوم القيامة”.
وختمت إيمان اغبارية حديثها  داعية الأمهات والآباء لمساءلة أبنائهم قائلة: “لام عندما يحضر ابنها أموال إلى البيت يجب أ، تسأله من أين لك هذا؟ والأب أيضا عندما يرى ابنه يركب سيارة فاخرة عليه أن يسأله من أين لك هذا؟ ومن اين تأكل وتشرب؟”.

 

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة