اخر الاخبار
تابعونا

الطقس - جو حار وجاف اليوم وغدا

تاريخ النشر: 2021-05-08 11:03:51
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

نيويورك تايمز: كيف أصبحت إسرائيل رائدة عالمية في التطعيم ضد كورونا

قالت صحيفة نيويورك تايمز، في تقرير لها نشرته اليوم السبت، ان أكثر من 10% من سكان إسرائيل قد تلقوا الجرعة الأولى من لقاح ضد فيروس كورونا، وهو معدل فاق بكثير بقية دول العالم وعزز الصورة المحلية لرئيس حكومتها، بنيامين نتنياهو.

وقد انطلقت حملة التطعيم في اسرائيل في الثالث من ديسمبر/ كانون الأول المنصرم. وعمل منذ بداية الحملة 20 مركزا منتشرا في ارجاء البلاد على حقن اللقاح لتصبح إسرائيل ثاني دولة في العالم بعد البحرين من حيث عدد الذين تلقوا اللقاح نسبة لعدد سكانها، وفقًا للأرقام التي تم جمعها في الغالب من مصادر حكومية إسرائيلية.

وللمقارنة فقط، قالت الصحيفة، تلقى أقل من 1٪ من سكان الولايات المتحدة اللقاح على الرغم من أن كلا من الصين والولايات المتحدة وبريطانيا وزعت عدد من الجرعات أكثر مما وزعت إسرائيل، غير ان نسبتها اقل نظرا لعدد السكان في هذه الدول.

يشار الى ان نظام الرعاية الصحية للمجتمع الإسرائيلي يحتم على كل فرد من المجتمع ان ينتمي الى صندوق مرضى من صناديق المرضى العمومية الأربعة وذلك وفقا للقانون. من هنا كان من الاسهل على السلطات المسؤولة تنظيم عملية اللقاح عبر سجلات صناديق المرضى الأربعة.

ويبلغ تعداد سكان إسرائيل نحو تسعة ملايين و200 ألف نسمة، تم لغاية الآن تطعيم أكثر من مليون شخص، وهو ما يفوق الـ 10% التي ذكرتها صحيفة نيويورك تايمز، إذ بلغ معدل عدد الأشخاص الذين يتلقون اللقاح يوميا في إسرائيل نحو 115 ألف شخص.

وقال وزير الصحة الاسرائيلي، إدلشتاين، إن إسرائيل تواصلت مع شركات الأدوية مبكرا، وأن هذه الشركات معنية بتزويد إسرائيل بكميات من اللقاح قبل غيرها بسبب سمعة صناديق المرضى فيها من حيث الكفاءة وجمع البيانات الموثوقة.

هذا ولم تنشر إسرائيل العدد الدقيق لجرعات اللقاح التي تلقتها حتى الآن، أو المبلغ الذي دفعته مقابلها، معتبرة هذه الاتفاقات سرية. ولكن إذا تبين أن إسرائيل دفعت أكثر من اللازم مقارنة بالدول الأخرى، فيقول إدلشتاين، إن التكلفة مهما كانت تستحق ذلك لنتمكن من إعادة فتح الاقتصاد الإسرائيلي ولو أسبوع واحد أبكر مما كان لولا ذلك اللقاح.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة