اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

رئيس الكنيست الإسرائيلي الأسبق رافضا قانون القومية: "لم أعد أشعر بالانتماء"

قرر أبراهام (أبروم) بورغ، رئيس الكنيست الأسبق، مطالبة المحكمة الإسرائيلية إلغاء تسجيله كيهودي في وزارة الداخلية في خطوة مثيرة للجدل احتجاجا على قانون القومية الذي يضايقه جدا بشكل خاص، وقال نجل السياسي المخضرم النائب عن الحزب الديني القومي "المفدال" الحاخام يوسف بورغ الذي شغل مناصب وزارية عدة في الأربعين سنة الأولى من تأسيس إسرائيل في الفترة ما بين خمسينيات الى أواخر ثمانينيات القرن الماضي ان "قانون القومية يغير تعريف الجماعة اليهودية ولا يمكن فرضه علي".

وبالنسبة الى بورغ، هذه ليست خطوة راديكالية على الإطلاق، انما قانون القومية جعل هذه الخطوة ضرورية بالنسبة اليه، يحمل أبروم درجات عديدة، بصفته سليل إحدى العائلات الأرستقراطية للصهيونية الدينية، وشغل منصب رئيس الكنيست الخامسة عشرة، وكان عضوا بارزا في صفوف حزب العمل، كما انه شغل منصب رئيس الوكالة اليهودية، بل شغل منصب رئيس الدولة لفترة وجيزة بين استقالة عيزر فايتسمان ابن شقيق الرئيس الإسرائيلي الأسبق حاييم فايتسمان وانتخاب موشيه كاتساف.

لكنه الآن يريد التخلص من وصف واحد، تسجيله كيهودي في وزارة الداخلية، حيث كتب في إفادة خطية إلى المحكمة المركزية في القدس "انه لا يرى نفسه ينتمي إلى الأمة اليهودية وأن ضميره لا يسمح بتصنيفه كعضو ضمن هذه الأمة، لأن انتماءه يعني الانتماء إلى مجموعة السادة". وأضاف بكلمات بسيطة وواضحة "لم يعد بإمكاني التعاطف مع هذه المجموعة".

وتأتي هذه الخطوة غير الاعتيادية التي تبدو بعيدة عن معظم الأنشطة العامة المعروفة التي ارتبطت باسمه، في أعقاب قانون القومية، وكتب بورغ إلى المحكمة "معنى قانون الثومية هو أن المواطن غير اليهودي في دولة إسرائيل سيعاني من مكانة متدنية، مثل تلك التي عانى منها اليهود لأجيال، ما نكرهه لأنفسنا، نفعله الآن لمواطنينا غير اليهود". وأضاف "أسأل نفسي ماذا يفعل المواطن الذي ليس راضيا بإقرار مثل هذا القانون، هذا ليس قانون شارة المرور الحمراء، هذا القانون يغير تعريفي الوجودي، وبما أنني أفترض أن المحكمة العليا لن تمس هذا القانون، فأنا أنتقل إلى المرحلة التالية".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة