اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

فيدا مشعور بكلمة الصنارة : " دايْرين على حَلّ شَعرهم"

معنى العمل الوطني الحقيقي عندنا يختلف عند مقارنته مع الوطنية الحقيقية التي تسعى اليها حكومة ما إزاء مواطنيها والتي يهمها مصلحتهم, أولاً وآخراً.
المقارنة, التي لا بدّ منها, لمعنى الوطنية الحقيقية عندنا هي مقارنة سلبية للحكومة ولقياداتها وأيضا " لقياداتنا" التي لا ترى إلا مصلحتها.
اليمين, برئاسة نتنياهو, يرى مصلحته في البقاء بدون انتخابات ليتهرب من المصير الذي ينتظره من محاكمات وتهم عديدة موجهة ضده.
چانتس, على ذمة البعض أنه يساري, هو خيبة أمل وهو أول من خدع وتخلى عن المواطن العربي بعد الانتخابات لأنه كان يبحث عن الكرسي وبغض النظر مع من!
في الجو خيبة أمل تنتظر المجتمع العربي لكن يبدو أن خيبات الأمل لم تعد تهمنا فنحن تعودنا عليها.
مطالب المواطن العربي عديدة, منها: وقف هدم البيوت, التعليم, توسيع مسطحات البناء على ارض المواطن, المساواة في الحقوق, مكافحة العنف المستشري والكثير غيرها.
لا نريد حكومة "دايرة على حل شعرها"! كفى استهتاراً بذكاء الشعب.
من المسؤول عن هذا الاستهتار؟
هل هناك مجموعة تهتم بما يجري في البلاد أم أن مصالحها الضيقة تتطلب تلك الفوضى؟
نحن في ظل دخول الموجة الثالثة لجائحة الكورونا وهذه الجائحة تبحث عن ضحايا جديدة لها من أطفال وكبار.
تبحث عن انهيارات اقتصادية وتهدمات إجتماعية أكثر وأكبر..


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة