اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

بحثاً عن العدالة ..... كلمة الصنارة - ڤيدا مشعور


كان من المفروض في يوم المرأة العالمي ضد العنف أن يكون يوم الإعلان عن نهاية العنف ضد النساء.
بمناسبة هذا اليوم نعود ونذكّر أن القوانين ما زالت متساهلة في قضايا قتل النساء مما يزيد ويحرك من وحشية بعض هؤلاء الذكور الإجرامية. في أوروبا صوت المرأة أصبح يُسمع أكثر من صوت الرجل, وأصبح القضاء صارما جداً ضد تعنيف المرأة.. ضد الوحش البشري.. حتى لا تبقى المرأة تحت خطر العنف. عليها أن تحاربه مثل جيش في ساحة الوغى ولتكف عن محاربة العنف مثل محاربة "دون كيشوت" لطواحين الهواء.
لا تستهينوا بمثل هذا اليوم, بل استغلوه للتعاطف معها وتخيلوا الأوجاع التي يسببها لها العنف الجسدي والكلامي والتنمر..
هل ما زال هناك أمل في عدالة تستحقها المرأة؟
* * *
"إبكي من أجلي يا أرجنتينا"
لم أشعر مرة بالفخر برياضة كرة القدم إلاّ عندما فاز اتحاد أبناء سخنين في كأس نهائي الدولة عام 4/2003 حيث خرج المئات بل الآلاف من المجتمع العربي الى شوارع المدن واحتفلوا حتى ساعات الفجر بالانتصار.. وكأن الكأس جمعنا ورفع رؤوس المواطنين العرب الذين ما زالوا مظلومين في هذه الدولة...
مرة أخرى يسجل تاريخ كرة القدم، حدثا هاما ولكنه عالمي.. عن "مرادونا".. ولكن ليس انتصارا بل عن سقوط بطل.. الذي لُقب أيضاً "اله" الكرة الأرجنتيني وأسطورة الكرة وغيرها.. ورغم ارتباط اسمه بعدد من الفضائح وتعاطي المخدرات إلا أنه نال إعجاب الملايين من البشر، نساءً ورجالاً.
مرادونا كان يفتخر بحبه لفلسطين, وكان صديقاً لفيدل كاسترو ومعجبا بچيڤارا.
مرادونا أسطورة ولكن كما يُقال: لكل حصان كبوة.. فالمخدرات كادت أن تقضي عليه إلا أن كوبا برئاسة "كاسترو" عالجته لوقت ما. وبينما عالجه اليسار من جهة فإن اليمين دهوره وجعله يصل الى هذه المرحلة سواء في بلاده أو في اسبانيا وايضاً ايطاليا.
تراودني أغنية مادونا عن ابنة الأرجنتين ايڤا بيرون فقيرة من قرية هامشية، التي تزوجت من خوان بيرون الذي أصبح رئيساً للارجنتين، لما هبت ودافعت عن حقوق العمال والفقراء وكذلك النساء.. وقد توفيت بشكلٍ مأساوي. مادونا مثلت دور ايڤا بيرون وغنت: "لا تبكي من أجلي أيتها الأرجنتين" Don’t cry for me Argentina.
واليوم نقول "ابكي من أجلي يا أرجنتينا".. على رحيل مرادونا..

ڤيدا مشعور


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة