اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

يوفنتوس يتعثر بالتعادل مع لاتسيو في الوقت القاتل

كاد يوفنتوس يحسم قمة المرحلة السابعة في الدوري الإيطالي اليوم الأحد أمام مضيفه لاتسيو قبل أن يتلقى هدف التعادل في اللحظات الأخيرة لتنتهي المباراة بهدف لمثله.
وكان رونالدو في طريقه لخطف نجومية المواجهة عندما دوّن هدف المباراة الأول بعد ربع ساعة على انطلاق الشوط الأول، إلا أنّ البديل الإكوادوري كايسيدو عدل النتيجة في اللحظات الأخيرة 90+5.

وتعثر يوفنتوس للمرة الأولى عقب عودة رونالدو الذي تعافى من فيروس كورونا مؤخراً، إذ أسهم هداف الفريق في الفوز المرحلة الفائتة على سبيزيا 4-1 بتسجيله ثنائية.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 13 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن ميلان المتصدر فيما صار رصيد لاتسيو 11 نقطة عقب تجنبه تلقي الهزيمة الثالثة هذا الموسم.

تفاصيل المباراة

وبدأت المباراة بضغط عال من الفريقين، وكاد الجزائري محمد فارس أن يفتتح التسجيل بتسديدة في الدقيقة الثانية أبعدها الحارس.

وسجل رونالدو هدف التقدم ليوفنتوس (15) بعدما توغل الكولومبي خوان كوادرادو في الجناح الأيمن، وتمريره عرضية أسكنها البرتغالي الشباك.

ولاحت فرص عدة للاتسيو للتسجيل، أبرزها في الدقيقة 31 حين سدد الأرجنتيني خواكين كوريا كرة وصلت بين أحضان الحارس البولندي فويتشيك تشيسني.

وواصل الفريقان الضغط، وأضاع رونالدو فرصة التقدم في مناسبتين، الأولى في الدقيقة (37) بتسديدة أرضية من خارج المنطقة مرت إلى جانب القائم الأيمن، والثانية حين ارتدت تسديته من داخل المنطقة بالقائم الأيسر (45).

ومع تبادل الفرص في الشوط الثاني، بدت الأمور متجهة إلى فوز يوفنتوس، بهدف رونالدو الذي غادر الملعب في الدقيقة 76 ودخل الأرجنتيني باولو ديبالا بديلاً عنه.

لكن كايسيدو خطف تعادلاً غالياً حين استلم بيسراه كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، وحولها بيمناه في شباك يوفنتوس (90+5).

وجاء تعادل لاتسيو رغم النقص في صفوفه بسبب العديد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وكان يفترص أن يكون يوفنتوس أكثر أريحية بعد استعادة توازنه في مسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزه الكبير على مضيفه فرنسفاروش المجري (4-1) الأربعاء في الجولة الثالثة، وطموحه إلى مواصلة صحوته في الدوري وتحقيق الفوز الثاني تواليا والرابع هذا الموسم بعدما أعاده رونالدو العائد من إصابته بفيروس كوفيد- 19 إلى سكة الانتصارات في المرحلة الماضية بثنائية في مرمى سبيتسيا (4-1).

كما أن لاتسيو خاص المباراة بعد بداية مخيبة شهدت تعرضه لخسارتين في ثلاث مباريات دون أن يتذوق طعم الانتصار، وصعب مهمته غياب هدافه وهداف الموسم الماضي تشيرو إيموبيلي.

وكان لاتسيو عاد بتعادل ثمين من أرض مضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 1-1 الأربعاء في الجولة الثالثة من دوري أبطال اوروبا، في ثاني تعادل على التوالي خارج قواعده في المسابقة بعد الأول أمام مضيفه كلوب بروج بالنتيجة ذاتها في الجولة الثانية، وفي ثاني مباراة على التوالي يلعبها في المسابقة القارية العريقة.
وأعلن الاتحاد الإيطالي الثلاثاء أن لاتسيو يخضع لتحقيق من قبل السلطات الرياضية بسبب "انتهاكات محتملة للبروتوكولات الصحية" بشأن كوفيد-19، من أجل توضيح الوضع في النادي.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة