اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

البلبلة

إنها البلبلة, إنها الكورونا, إنها البلبلة في الأجواء المتوترة بين سلطة تطبيق القانون والشرطة ونتنياهو وإدخال تغييرات في القوانين.. إنها البلبلة ما بين المستشار القانوني للحكومة وإمكانية عزل نتنياهو لأن التهم الموجهة إليه تتناقض مع كونه رئيساً للحكومة, على حد قول مندلبليت. إنها البلبة المقصودة ليس فقط لوضوحها بل أيضاً للظروف التي تعيشها البلاد ولأسبابها, هذا أولاً. وثانياًَ, إنه التوتر والبلبلة من قِبل وزارة الصحة "حامي يسرائيل" بروفيسور چامزو والمتدينين اليهود. كل صباح قرار جديد وفي المساءِ ينسف القرار الصباحي.. مما عرّض جميع المواطنين, صغاراً وكبارا,ً الى الخطر وأدى الى استلطاخ الناس والطلاب والمعلمين, ولم يعد الوضع في ظل جائحة الكورونا يفرق بين إنسان وآخر.. وأصبح الخوف مرادفاً للحزن, لا نعرف حدودهما, ولم يعد يهدأ بال من له أطفال وآباء مسنون. كلما أعلنت وزارة الصحة عن قرار فجأة يغيب هذا القرار ليظهر بصورة مفاجئة قرار آخر! فكروا في أوضاع المواطن وأولاده وأحفاده وشجرة عائلته. فكروا بالرعب الذي يعيشون فيه بسبب مواقف الحكومة بخصوص الكورونا وغيرها.. ليتخذ المسؤولون القرارات الصحيحة ولينفذوها حالاً حتى وان اضطروا الى الإغلاق الشامل اذا كان هذا هو الحل.. فكروا بالمواقف الهدامة التي سوف تحصل لعدم اتخاذ قرار وتنفيذه وإصدار قرار مختلف كل يوم... من يتخذ القرارات يجلس على رأس الهرم, قد طعن الديمقراطية وارتدى حلة الديكتاتورية.. أعلنوها على الملأ. وأريحونا وارتاحوا. * * * بدها شوية توضيح... * موقف جديد للتطبيع بين إسرائيل ودول الخليج: شركة ملابس داخلية تصور عارضاتها في صحراء دبي.. ولكن انتبهوا "الملابس الداخلية" كما ذكروا محتشمة.. من قال أن دبي تخاف من الملابس غير المحتشمة؟ شطوطها ونواديها الليلية لا تعكس ذلك.. * ترامپ يعترف أنه من البداية كان يعرف أن ڤيروس الكورونا خطير لكنه كان يرغب بتخفيف الوضع لكي لا يبث الرعب في نفوس المواطنين الأمريكيين.. إنها العبقرية في التفكير فتعلموا منه!!! ڤيدا مشعور 11/9/2020


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة