اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

مقتل طفل رضيع "5 اشهر" على يد والدته برام الله .... مصادر - الام معلمة وحاصلة على درجة الماجستير في اللغة العربية

أعلن الناطق باسم الشرطة الفلسطينية ، لؤي ارزيقات، مقتل طفل رضيع "5 اشهر" على يد والدته، صباح اليوم الأربعاء، بمخيم الجلزون شمالي رام الله.

وأضاف ارزيقات أن الشرطة والنيابة تباشران التحقيق في الحادثة.

وقالت مصادر محلية أن الام حاصلة على درجة الماجستير في اللغة العربية، وتعمل معلمة منذ سنوات طويلة، ولديها عدد من الأبناء.

وأضافت المصادر أن الحادثة وقعت خلال تواجد والدة الطفل في منزل والدتها بمخيم الجلزون، والتي كانت في زيارة اعتيادية لها، حيث أصيبت بانهيار عصبي أو اضطراب نفسي قبل أيام قليلة جدا.

وأكدت أن سير حياة الأسرة كان طبيعيا ولم يتم ملاحظة أي أمر ما، كما لا يوجد مشاكل أو خلافات عائلية.

واكدت القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات مخيم الجلزون، وعائلتي آل أبو الحيات وآل عبد الحميد "ادريس"، أن والدة الطفل الرضيع الذي قتل على يد والدته صباح اليوم، معلمة ذات سمعة طيبة هي وعائلتها، وإن ما جرى معها نتيجة حالة مرضية وصدمة نفسية عانت منها قبل عدة أيام وتجددت خلال هذا اليوم.

وثمنت القوى في بيان مشترك، أن موقف عائلة آل الحيات الوطني والمشرف والمسؤول، والذين قدموا اليوم إلى بيت والد الأم وأكدوا على أن مصابهم واحد وأنهم عائلة واحدة وما حدث ما هو إلا قضاء الله وقدره، مؤكدين على وحدة الترابط الأُسَري والنسيج المجتمعي في وطننا الأشم.

وحذرت القوى كافة المواقع الاجتماعية والصفحات من نشر الشائعات والصور التي تمس كرامة هذه العائلات الوطنية بمصابهم الجلل.

فيما يلي نص البيان:

يقول تعالى :" وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إن لله وإنا إليه راجعون" صدق الله العظيم.

أهلنا وأبناء شعبنا تلقينا اليوم بكل أسف خبر مقتل الطفل الرضيع الذي نحتسبه عند الله شهيداً وطيرا من طيور الجنة.

ولذلك وجب علينا توضيح الأمور التالية:

أولاً: والدة الطفل هي معلمة ذات سمعة طيبة هي وعائلتها، وإن ما جرى معها نتيجة حالة مرضية وصدمة نفسية عانت منها قبل عدة أيام وتجددت خلال هذا اليوم.

ثانياً: تثمن القوى الوطنية والإسلامية والفعاليات موقف عائلة آل الحيات الوطني والمشرف والمسؤول، والذين قدموااليوم إلى بيت والد الأم وأكدوا على أن مصابهم واحد وأنهم عائلة واحدة وما حدث ما هو إلا قضاء الله وقدره، مؤكدين على وحدة الترابط الأُسَري والنسيج المجتمعي في وطننا الأشم.

ثالثاً: نحذر كافة المواقع الاجتماعية والصفحات من نشر الشائعات والصور التي تمس كرامة هذه العائلات الوطنية بمصابهم الجلل.

رابعاً: نناشد أصحاب الضمائر الحية لتوجيه الخطاب الإعلامي بحفظ وصون كرامة هذه العائلات ونساعد هذه الأم لكي تخرج من مصابها الجلل لأن هذه الأم هي مربية ومعلمة بشهادة الجميعوشهادة إتحاد المعلمين في رام الله.. لنرحم مشاعر هذه العائلات ولنؤكد على وحدة نسيجنا وترابطنا الأُسَري.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة