اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

المتابعة والقطرية: مواجهة الكورونا مسؤولية وطنية جماعية وفردية

في ظل الانتشار الواسع لفيروس كورونا في المجتمع العربي وارتفاع عدد الإصابات بشكل ملحوظ، تدعو لجنة المتابعة واللجنة القطرية كافة أبناء وبنات مجتمعنا إلى الالتزام التام بتعليمات الوقاية من الفيروس، الصادرة عن الهيئات التمثيلية والرسمية والمهنية والوزارات ذات الصلة، وعدم التراخي في جميع المناسبات والأحوال، في الأفراح والأتراح. وتطالب لجنة المتابعة واللجنة القطرية السلطات المحلية بإعادة تفعيل لجان الطوارئ المحلية والقيام بمسؤولياتها في نشر التوعية في البلدات العربية للحفاظ على حياة المواطنين، والعمل على إدارة وتنظيم التجمعات في المناسبات وخصوصاً الأفراح والأتراح والتحضير لتنظيم فترة العيد، لمنع انتشار أكبر والحفاظ على سلامة المواطنين. كما أشارت المتابعة والقطرية الى الأخطار الاجتماعية والاقتصادية المترتبة على الاصابات بالكورونا, حيث قد يكون من الصعب على الكثير من العاملين واصحاب المصالح الى العودة الى مزاولة, اعمالهم الامر الذي يضرب مصادر رزق عائلات باكملها ويعمق مظاهر الفقر وما يترتب عليها. في ذات السياق، تطالب لجنة المتابعة واللجنة القطرية الجهات الرسمية والوزارات المختلفة بتحمّل مسؤولياتها في متابعة التزام المواطنين بتعليمات الوقاية في ظل انتشار الفيروس، وبالأخص التزام المواطنين الملزَمين بالحجر الصحي ومنع تنقلهم بين الناس في ظل ازدياد عدد الإصابات في البلدات العربية. كما وتؤكد لجنة المتابعة واللجنة القطرية على المسؤوليات الفردية والجماعية في مواجهة انتشار فيروس كورونا لما فيه من أخطار صحية واقتصادية واجتماعية تهدد مجتمعنا، وأنه لا بد من تكاتف الجهود لرفع نسبة الالتزام في المجتمع العربي وصد الانتشار، كما كان الأمر في الموجة الأولى، هذه المسؤولية هي مسؤولية وطنية وجودية تقع علينا جميعًا، ومعركة لا حياد فيها. وللتوعية بمخاطر فيروس كورونا وسبل الوقاية منه، تدعو لجنة المتابعة واللجنة القطرية، المجتمع العربي إلى متابعة إصدارات وتعليمات الهيئة العربية للطوارئ واللجنة القطرية للصحة، كمصدر توجيهي مهني اساسي لنشر التوعية وإطلاع المواطنين بالمعلومات والارشادات الموثوقة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة