اخر الاخبار
تابعونا

أم الفحم: اندلاع حريق في مخزن أخشاب

تاريخ النشر: 2021-08-02 19:29:43
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

النائب منصور عباس يطرح موضوع التخفيض الضريبي للبلدات العربية في لجنة المالية ويطالب بتعديل المعايير

ناقشت لجنة المالية البرلمانية، اليوم الاثنين، اقتراح النائب د. منصور عباس حول برنامج التخفيضات الضريبية للبلدات العربية، الذي وضع على جدول أعمال الكنيست سابقًا. وقد عرض النائب منصور عباس مواضع الخلل والتمييز في منظومة التخفيض الضريبي الحالي، وقدم اقتراحًا متكاملًا يتعامل مع برنامج التخفيض الضريبي بشكل عادل ومنصف للبلدات العربية وغيرها. وأوضح النائب عباس الخلل في برنامج التخفيض الضريبي في عدة نقاط، أولها الخلل في معايير تحديد البلاد التي تدخل في برنامج التخفيض الضريبي والبلاد التي تحرم من ذلك، بحسب بعدها عن حدود البلاد وعن مركزها. وبالتالي فالبلدات العربية التي في منطقة المركز يحرم سكانها من التخفيض الضريبي رغم استحقاقها المبدئي من حيث مستوى الدخل للأفراد فيها وبحسب المعيار الاقتصادي الاجتماعي. الخلل الثاني الذي أشار إليه النائب عباس هو أننا عند مقارنة نسبة التخفيض الضريبي لا نجد أية بلدة عربية تحظى بالنسبة القصوى للتخفيض وهي 20٪؜. وبالمقارنة بين البلدات، نجد أن البلدات العربية تحصل على أقل نسب تخفيض ضريبي. أما الخلل الثالث الذي أشار النائب عباس إليه فهو أننا في مقارنة سقف التخفيض الضريبي لا نجد أي بلدة عربية تحصل على السقف الأعلى للتخفيض الضريبي وهو 240,000 شاقل، بل نجد أن معظم البلدات العربية تحصل على الحد الأدنى، رغم أن معدل الدخل في المجتمع العربي أقل بكثير من معدل الدخل العام. وطالب النائب منصور عباس بمعالجة هذا الخلل والإجحاف بحق بلداتنا العربية بقانون جديد يحدد معايير عادلة تأخذ بالحسبان الوضع الاجتماعي والاقتصادي للبلدات العربية، ومستوى الدخل للأفراد، وأن يتضمن كذلك معيارًا تفضيليًا للبلدات العربية يعوّض عقودًا من الإهمال والإجحاف في سياسات الدعم والتطوير الاقتصادي. وقد خصص النائب عباس في حديثه أوضاع بلدة جسر الزقاء التي يحارَب فيها الصيادون بمصدر رزقهم، حيث قامت السلطات بهدم بيوت الصيادين على شاطئ البحر صباح اليوم. وحول البلدات غير المعترف بها تساءل النائب عباس خلال الجلسة: ماذا عن السكان العرب في القرى العربية مسلوبة الاعتراف والتي لا تحظى بخدمات أساسية في الصحة والرفاه والتعليم والبنى التحتية، أليس من حقهم تخفيض ضريبي كبير؟!.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة