اخر الاخبار
تابعونا

تخليص شخص سقط في واد بمنطقة الاغوار

تاريخ النشر: 2020-08-10 17:33:11

انتشال 8 جثث من تحت الركام في بيروت

تاريخ النشر: 2020-08-10 11:36:03
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

المحنة والهلع...

وها هي أخبارنا تعج بإطلاق الرصاص وتحول وضعنا الى أحداث مؤسفة مليئة بالمآتم, كل ذلك بسبب عادة أو عقلية لا يستطيع أحد شرحها.. وأصبح واضحاً لنا جميعاً أننا لا نستطيع فهم أخلاق مطلقي الرصاص...
يبدو أنه لا سبيل لإنهاء القتل إلا بتنظيف المجتمع من السلاح وإشعال النار في وباء القتل...
أطلبوا من حملة السلاح والبنادق والمسدسات والرصاص أن يخجلوا وأن يرموا سلاحهم الى الجحيم...
هذا العنف وباء غير مسيطر عليه.. تقتلون أولادكم وأهلكم وبعضكم بعضاً..
أنتم أيها القتلة أنتم أيضاً تحرقون أنفسكم...
لقد قلناها ألف مرّة: اللعب بالسلاح أخطر بكثير من اللعب بالنار...
قلناها وقالها كثيرون: العدو الأكبر اليوم ليس وباء الكورونا بل حملة السلاح..
لم يشهد مجتمعنا أسوأ من هذه الأيام المليئة بالقتل...
الى أين أنتم ذاهبون؟!
وهل تدركون ما هي الآثار الرهيبة للعنف المستشري في المجتمع؟؟
القتل ليس قوة بل ضعفٌ وخطأ فادحٌ..
الخلاص والإنقاذ من هذا الوباء في أيديكم...
أصبحنا نسمع أصواتاً خائفة وهلعة على مستقبل أولادنا... على مستقبل مجتمعنا وشعبنا!!
هل انتهى التفاهم والتسامح بيننا...؟!

* * *
نهاية الطبقة الوسطى
إن أكبر قضية يواجهها العرب اليوم مع انتشار وباء الكورونا هي الكشف عن انزلاقنا من الطبقة الوسطى الى شريحة الفقر.. حيث وجدوا أنفسهم يواجهون البطالة دون مصدر رزق ودون توفيرات ولا ضمانات... وإن حصل البعض على حقوقهم لم يعد أمامهم إلا العمل بأبخس الأجور وأسوأ الشروط.
وبقيت تنعم في هذه البلاد طبقة المحظوظين في العيش الرغيد.. أولئك المتربعون على المقاعد الوثيرة التي التصقوا بها.
* * *
امرأة أنزلت "الأمير" عن حصانه
أحياناً نشعر أننا نعيش في مملكة وليس في ديمقراطية, يحكمها ملك منذ عشرات السنين... ولا شخص ممكن ان يستبدله... ولذلك قد يشعر أولاده بأنهم في حماية ويحق لهم قول ما يشاؤون علناً..
"الأمير" يائير نتنياهو, بعد مرور شهر من نشر تغريدة ضد الإعلامية دانا ڤايس, أعتذر لها علناً كما لطخ اسمها علناً بـ"لسان السوء"...
امرأة قوية أنزلت" "الأمير" يائير عن حصانه المتهور...
* * *
بدها شوية توضيح...
* هذه الأيام من القرن الحالي سوف تدخل الدولة التاريخ من أوسع أبوابه من حيث الضربات الواقعة عليها!! ضربات صعبة شبيهة بالضربات العشر لفرعون:
* الكورونا * الاقتصاد المدمر * اضعاف الديمقراطية * استهداف القضاء والمطالبة بانشاء لجنة تحقيق مع القضاة * الفقر * محاكم نتنياهو * طبيعة ثائرة من شتاء فيضاني الى ربيع خانق وغيرها..

* يجوز لهم ما لا يجوز لغيرهم!! حفلات وزراء مترفة بالطعام الغالي مثل السوشي والشعب جائع.. زوجة وزير الصحة تحتفل بعيدها مع 50 مدعوا بينما اغلقت الحكومة القاعات وحددت للمطاعم 20 زبونا من قبل وزير الصحة ذاته!! الطبقة الحاكمة تحافظ على دخلها بينما البطالة متفشية أحد الوزراء بلا وزارة, النچبي يهاجم المواطنين الذين يشتكون من الجوع معلنا بلا خجل ولا انسانية ولا ادراك للواقع ان ادعاءاتهم كاذبة وشعبوية!!
هذه هي "مملكة" نتنياهو.

ڤيدا مشعور


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة