اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

زهير فرنسيس.. وحفلات الكترونية!

في مرحلة الكورونا التي شلت كل الاعمال الفنية بشكل لم يسبق له مثيل, وما زلنا لا نعرف موعدا يمنح الامل لاستعادة النشاطات الفنية على اختلافاتها,  بينما عادت العديد من المهن الى نشاطاتها السابقة, بادر الفنان الحيفاوي زهير فرنسيس لإنتاج برنامج فني يتم بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان "رمضانك غير مع زهير" عبر السوشال ميديا.

 

يستضيف البرنامج الذي يبث مساء كل خميس وسبت فنانين محليين، ويديره قصي ملحم وعبودي برهوم, وتقدمه الاعلامية ربى نصر لله. يتم تصوير الحلقات في مطعم دوزان في حيفا بادارة فادي نجار بمشاركة فرقة موسيقية.

 

زهير فرنسيس: حولنا الحفلات الى مسرح السوشال ميديا!

 

وفي حديث للصنارة نت مع الفنان زهير فرنسيس قال:"منذ بدء ازمة الكورونا كنا على عتبات مهرجان ضخم تحت عنوان " ويبقى المجد " لتكريم الموسيقار المرحوم ملحم بركات، لكن نظراً لاجتياح الفايروس قررنا التأجيل. ومن طبيعة الحال كان واضحا ان حفلات الاعراس كانت في الطريق للالغاء، تشاورنا انا وصديقي الفنان عبودي برهوم عن كيفية تعاملنا مع هذه الفتره وخرجنا معا بفكرة البث المباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعية وقررنا ان نقوم باستضافة فنانين ضمن اجواء عائلية وبيتية دافئة من اجل المساهمة ببقاء الناس بالبيوت بفترة الكورونا. وانطلقنا في البداية من صالون بيتي بمجموعة امسيات مع عدة فناننين".

 

وردا على سؤالنا عن الاقبال قال فرنسيس: "الاقبال على البرنامج كان قويا بشكل رهيب وردود الفعل كانت جداً ايجابية حيث اسمع من الجمهور انهم بانتظار هذه الامسيات، ومع اقتراب شهر رمضان الفضيل قررنا توسيع البرنامج وتطويره موسيقياً وتقنياً من أجل مساعدة الناس خلال الشهر الفضيل للبقاء في البيوت والالتزام بالتعليمات. انا بدوري كفنان رأيت انه يجب المساهمة اجتماعياً عن طريق مساعدة الناس، فانتقلنا للبث من مطعم دوزان ونشكر الله البرنامج لاقى نجاحا ضخما".

 

حول الغاء الحفلات بسبب ازمة الكورونا قال فرنسيس: "تاثير الازمه على الغاء الحفلات كان سلبيا من الناحية المادية طبعاً لان جميع الفنانين فقدوا عملهم. من جهة اخرى، فتح مجال ووقت فراغ للابداعات وخلق افكار وبرامج جديدة وتواصل بطرق جديدة بين الفنانين والجمهور وحتى بين الفنانين نفسهم.. رأينا افكارا وابداعات جديده باساليب التواصل عن بعد".

 

سبات الفن في زمن الكورونا..

 

في حديث للصنارة نت مع ربى نصرلله قالت: "بعد أزمة الكورونا دخل الفن في البلاد في سبات مثله مثل باقي المجالات، فقام الفنان زهير فرنسيس بطرح فكرة لإعادة احياء الاجواء الفنية وبالتشاور مع الفنان عبودي برهوم ومدير البرنامج قصي ملحم تم انتاج هذه السهرات التي تشمل فقرات غنائية معدة وأخرى ارتجالية، ولقاءات مع مصممي أزياء وفقرة فنون الطبخ من طباخين معروفين في البلاد في مطعم دوزان بادارة فادي نجار الذي اعرب عن دعمه للفكرة منذ البداية وساهم بانجاح امسيات"رمضانك غير مع زهير".

 

وأضافت ربى: " يلقى البرنامج مشاركة كبيرة وتفاعلا من الجمهور عبر الفيسبوك والانستغرام، ويتميز بلقاء فنانين لأول مرة وخلاله تقدم فرصة لسماع فقرات فنية مشتركة بين عدة فنانين لأول مرة". 

 


>>> للمزيد من فن العالم العربي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة