اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

دار الافتاء والبحوث الإسلامية توصي بتعليق صلاة الجمعة والجماعة حتى إشعار آخر

اوصت دار الافتاء والبحوث الإسلامية اليوم الاربعاء بتعليق صلاة الجمعة والجماعة حتى إشعار آخر
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد ؛
بما ان التجمع بات يشكل وسيلة لانتشار العدوى ، وقد أجمعت كلمة أهل الاختصاص على منع التجمعات ، وعقب ذلك تم اغلاق المدارس والجامعات ، وتعطلت معظم مرافق الحياة التي يتجمع فيها الناس ، وبما أن التوصية أنه لا ينبغي الاجتماع لأكثر من عشرة ، ويصعب ضبط آلية هذا العدد في المساجد ، فإننا نوصي بتعليق صلاة الجمعة وصلوات الجماعة في المساجد ، وإبقاء الأذان ، على ان يستبدل المؤذن قول : حي على الصلاة ، بقوله : صلوا في بيوتكم .

 


كما تؤكد دار الإفتاء متابعتها للمستجدات الطارئة المتعلقة بوباء العصر "فيروس كورونا" ، وتقدم جملة من النصائح لجمهورنا الكريم حرصا على سلامة الناس على النحو الآتي :
اولا : وجوب الإنصياع للتعليمات والإرشادات والتوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة والجهات الرسمية ذات الصلة ، وتؤكد دار الإفتاء أن مخالفة هذه التعليمات يترتب عليها مفاسد عظيمة ، أبرزها التسبب بتفشي الوباء وإزهاق الأرواح ، وهذا يتناقض مع مقاصد الشريعة الداعية إلى حفظ النفس .
ثانيا : حرصا على سلامة المجتمع ومنعا للاحتكاك ، توصي دار الإفتاء جمهورنا العزيز بالآتي :
أ) تأجيل المناسبات أو اختصارها بما لا يخالف توصية صحية .
ب) تشييع الجنائز بأقل عدد ممكن ، واعتبار الفراغ من دفن الميت نهاية بيت العزاء.
ج) الامتناع عن التجمهر ، سدًّا للذريعة ، ودفعا للمخاطر .
ثالثا : مواصلة شد الرحال الى المسجد الأقصى المبارك بالسيارات الخاصة واتباع التعليمات الصادرة عن دائرة الأوقاف صاحبة السيادة في مسرانا الطاهر .
رابعا : مواصلة الدعاء والاستغفار والتسبيح والصيام وتلاوة القرآن والتضرع الى الله لكشف الضر والهم والغم عنا وعن البشرية كلها .
خامسا : تؤكد دار الإفتاء أنها في حالة انعقاد دائم تحسبا لحدوث أي طارئ ، وستوافي جمهورنا الكريم بالبيانات تباعا ، ويُعد هذا البيان صالحا لساعة صدوره ، وقد يتغير الموقف أو الرأي وفقا للمستجدات الطارئة في النازلة والبليّة التي عمت الدنيا كلها .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة