اخر الاخبار
تابعونا

تخليص شخص سقط في واد بمنطقة الاغوار

تاريخ النشر: 2020-08-10 17:33:11

انتشال 8 جثث من تحت الركام في بيروت

تاريخ النشر: 2020-08-10 11:36:03
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

لعبة التيك توك تجتاح الانترنت - اصابات في العالم والبلاد جراء لعبة التحدي المنتشرة في اوساط الشبان والفتيان




- "بطيرم" تحذر من مغبة التسبب بأضرار جسمانية للأولاد لا يمكن شفاؤها وتناشد الاهل ارشاد اولادهم والتحدث معهم عن هذه الظاهرة

يخضع للعلاج في مستشفى شعاري تسيدك في القدس فتى يبلغ من العمر 15 عام جراء تعرضه لإصابة صعبة في الرأس ادت الى حدوث نوبات صرع، حيث اصيب على ما يبدو اثناء ادائه لعبة عبر تطبيق التيك توك. وكان الحادث قد وقع قبل حوالي اسبوع واحد حيث وصل المصاب الى غرفة الطوارئ مصابا في الراس وبعد الاستفسار عن اسباب وظروف اصابته اتضح للطاقم الطبي ان المصاب قد تلقى ضربة في الراس بعد ان فقد توازنه وسقط ارضا خلال أدائه اللعبة المذكورة.
وتجتاح الشبكة العنكبوتية مقاطع فيديو عديدة لفتيان وطلاب من شتى ارجاء العالم اثناء ادائهم لعبة التحدي عبر التيك توك. وتعتبر هذه اللعبة خطرة جدا حيث يظهر في مقاطع الفيديو ثلاثة فتيان يقفون جنبا الى جنب حيث يقفز الفتية الاثنان اللذان يقفان على يمين وعلى يسار الفتى الاوسط، فيما يأتي دور الفتى الاوسط ليقفز فيقوم الاثنان بعرقلة عملية سقوطه ليقع ارضا حيث انه في معظم الحالات يرتطم جسمه في الارض بقوة ويقع للخلف.


وأفادت تقارير اخبارية عديدة من حول العالم عن اصابة العديد من الفتيان والاشخاص الذين مارسوا هذه اللعبة مما ادى الى عدة اصابات في الرأس الرقبة والظهر. وحذرت جهات طبية عديدة من مغبة الاصابة بنزيف دماغي جراء السقوط ارضا وارتطام الرأس بالأرض اضافة الى اصابات خطرة قد تتسبب للعمود الفقري من الممكن ان تؤدي الى الاعاقة.
وعقبت المديرة العامة لمؤسسة "بطيرم" لأمان الاولاد:" لقد انذهلنا لمشاهدتنا مقاطع الفيديو التي تم نشرها عبر شبكة الانترنت وتضمنت التحدي المعروف عبر تطبيق التيك توك. لا يوجد للأولاد والفتيان اي قدرة على التمييز بين العالم الافتراضي والواقع، هم يقلدون ويطبقون ما يرونه في الشبكة على ارض الواقع. يجب علينا كأهل ان لا نغض الطرف . ان لا نقول هذا لن يحدث لنا ، علينا التحدث مع ابنائنا والاستماع ومراقبة ما يشاهدونه في شبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت. يجب علينا ان نرشد ابناءنا ان تحديات والعاب من هذا القبيل تبدو وكأنها ساذجة وبسيطة لكنها قد تنتهي بضرر لا يمكن شفاؤه. من واجبنا منع المصيبة القادمة".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة