اخر الاخبار
تابعونا

رهط : وفاة رضيعة نتيجة موت سريري

تاريخ النشر: 2020-10-24 21:30:14

حريق كبير بين بلدة كفركنا ونوف هجليل

تاريخ النشر: 2020-10-24 21:26:27
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

النواب الأردني يوصي بطرد السفير الإسرائيلي وإعادة النظر باتفاقية وادي عربة

 ناقش مجلس النواب الأردني في اجتماعه الطارئ اليوم ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات إسرائيلية، وبعد تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان بخصوص الوضع القائم في المسجد، والسماح بصلاة اليهود فيه، والاقتحام المتكرر للمستوطنين وبحماية .



طالب رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة الحكومة الأدرنية بأن تبعث برسالة جادة تجسد تهديداً واضحاً لدولة الاحتلال، مفادها بأن "السلام بيننا مهدد في ظل استمرار اعتداءاتها على القدس والأقصى".



فيما ندد النواب بالانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الاسلامية والمسيحية، مطالبين اتخاذ اجراءات واقعية لوقف تلك الانتهاكات المخالفة للأعراف والقرارات الدولية.



كما دعا الطراونية "الاتحاد البرلماني العربي" إلى عقد اجتماع في عمّان لبحث الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى/الحرم القدسي. بمخاطبة بالبرلمانات الدولية ودعوة الاتحاد البرلماني العربي للاجتماع إلى عمان لمناقشة الانتهاكات الإسرائيلية بحق القدس والمقدسات.



وبدوره قدم رئيس لجنة فلسطين النيابية، يحيى السعود، بعض التوصيات الرامية لوقف الانتهاكات بحق الفلسطينيين، فيما تبنى المجلس بالاجماع ما أوصت به اللجنة.



وقال السعود: نرفص التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى، ونؤكد على القرارات الصادرة عن "اليونسكو" والتي توضح بأن المسجد الأقصى هو مخصص للعبادة وللمسلمين فقط، وهي قرارات آمرة ولا تسقط بالتقادم استنادا للقرارين ( 252)، (271)".



ودعا السعود سفراء الدول الدائمة في مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي والمجموعة العربية، والمجموعة الإسلامية للتأكيد على دعمهم لحل القضية الفلسطينية.



كما شدد على عقد مؤتمر ثان لـ "الطريق الى القدس" على غرار المؤتمر الذي انعقد قبل عدة سنوات.



وفيما يخص الوصاية الهاشمية على المقدسات، أكد السعود مجدداً على أهمية ديمومة الوصاية الهاشمية الأردنية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، باعتباره حقاً تاريخياً كفلته كل القوانين والأعراف الدولية.



كما دعا رؤساء البرلمانات العربية لعقد جلسة طارئة للحديث عن الأوضاع في القدس، ودعوة وزارة الخارجية للسعي بكل قواها للضعط على "إسرائيل" من أجل وقف جميع أنشطتها الاستيطانية وتنفيذ ما صدر عن قرار "اليونسكو" بخصوص القدس.



كما طالب بدعم المسجد الاقصى وتزويده بعدد كاف من الموظفين والحراس في ظل الاقتحامات والانتهاكات اليومية الإسرائيلية لباحات المسجد الاقصى.



كما أوعز بإعادة النظر ومن خلال لجنة قانونية باتفاق وادي عربة، واستدعاء السفير الأردني من "تل أبيب"، وطرد السفير الإسرائيلي من الأردن.



كما طالب النواب بوقف كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، 

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة