اخر الاخبار
تابعونا

طمرة: وقفة إسناد مع الأسير الأخرس

تاريخ النشر: 2020-10-20 20:34:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

توما - سليمان: "الجبهة والعربية للتغيير تدمج ما بين الكرامة الوطنية وما بين العدالة الاجتماعية"

قامت مدرسة آفاق الثانوية في كفرمندا بتنظيم ندوة انتخابية تحضيرًا لانتخابات الكنيست ال 21. وشارك في الندوة النائبة عايدة توما - سليمان عن الجبهة والعربية للتغيير، د. امطانس شحادة عن التجمع والقائمة الموحدة، والنائب موسي راز عن حزب ميرتس ومندوبين عن حزب العمل وحزب كحول لافان وحزب كولانو. وذلك بحضور رئيس المجلس المحلي السيد مؤنس عبد الحليم، وقيادات اجتماعية وأعضاء المجلس المحلي.

 

وقالت النائبة عايدة توما - سليمان في مداخلتها: "إن الجبهة والعربية للتغيير تدمج ما بين الكرامة الوطنية والعدالة الاجتماعية، ونؤمن بالوقوف بهامة منتصبة وقوة في نضالنا الوطني العادل والصادق وبدمجه مع حقوقنا الاجتماعية التي سنبقى نعمل على انتزاعها بشكل كامل بدون منة من اي أحد كمواطنين متساوين في هذه الدولة".

وأضافت النائبة توما-سليمان: "من غير الممكن ان يقوم مندوبي الأحزاب الصهيونية بتضليل طلابنا ومجتمعنا بحيث يأتون ويحاولون قنص الاصوات علينا ان نسألهم كيف صوتت أحزابهم على قانون القومية وكيف يقوم رئيس كولانو كحلون بدعم قانون كمنيتس وتطبيقه ولماذا دعمت احزابهم شطب قوائمنا ومرشح الجبهة عوفر كسيف وكيف يمكن ان نصوت لهم وقياداتهم تتفاخر بقتل أبناء شعبنا؟".

 

كما قام الطلاب ومن ثم الجمهور بتوجيه الاسئلة للنواب التي تمحورت حول السياسية العنصرية لحكومة اليمين المتطرف بقيادة بنيامين نتنياهو والقوانين العنصرية التي سنت ضد الجماهير العربية في البلاد بما فيها قانون كمينتس وقانون القومية.

 

وفي نهاية الندوة قام الطلاب بالتصويت الالكتروني بعد أن سمعوا وجهات النظر ومواقف الأحزاب السياسية. وأتت النتائج على النحو التالي: حصلت قائمة الجبهة والعربية للتغيير على 64% من أصوات الطلاب، وفي المكان الثاني جاءت القائمة الموحدة والتجمع حيث حصلت على 9.5% من الأصوات، وتوزعت باقي الأصوات على الأحزاب الصهيونية المختلفة.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة