اخر الاخبار
تابعونا

الطقس - جو حار وجاف اليوم وغدا

تاريخ النشر: 2021-05-08 11:03:51
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

كوشنر : ركزنا على 4 مبادئ في خطة السلام

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
يزور صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره، جاريد كوشنر، ومستشاره لعملية السلام، جيسون غرينبلات، هذا الأسبوع، دولا خليجية لبحث خطة السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

"
وجاء في بيان صدر عن السفارة الأمريكية في أبو ظبي، اليوم الثلاثاء، أن كوشنر وغرينبلات بالإضافة إلى الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية للشؤون الإيرانية، براين هوك، التقوا الاثنين ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.



وأضاف أنه تم بحث "زيادة التعاون بين الولايات المتحدة والإمارات، وجهود إدارة ترامب لتسهيل السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بالإضافة إلى ذلك، بحثوا طرق تطوير المنطقة بأكملها عبر الاستثمار الاقتصادي".



والتقى المسؤولون الأمريكيون أيضا الاثنين في سلطنة عمان مع السلطان قابوس بن سعيد، وبحثوا معه جهود السلام أيضا.



ومن المقرر أن تقدم واشنطن خطتها هذه للسلام بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في الـ9 من أبريل المقبل.



وتأتي الجولة الأمريكية في وقت جمدت فيه القيادة الفلسطينية الاتصالات مع إدارة ترامب الذي اتهمته بالانحياز بشكل فاضح لإسرائيل. وتعتبر أن الولايات المتحدة أقصت نفسها من دور الوسيط بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل أواخر عام 2017.



وأعلن كوشنر في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز عربية" بثت أمس الاثنين: "ما حاولنا فعله هو صياغة حلول تكون واقعية وعادلة لهذه القضايا في عام 2019 من شأنها أن تسمح للناس بعيش حياة أفضل".



وأضاف: "كان تركيزنا على 4 مبادئ في الخطة. المبدأ الأول هو الحرية. نريد أن ينعم الناس بالحرية، حرية الفرص والدين والعبادة بغض النظر عن معتقداتهم، بالإضافة إلى الاحترام. ونريد أن تكون كرامة الناس مصانة وأن يحترموا بعضهم البعض ويستفيدوا من الفرص المتاحة لتحسين حياتهم من دون السماح لنزاعات الأجداد باختطاف مستقبل أطفالهم. وأخيرا، الأمن".


تصوير - afp

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة