اخر الاخبار
تابعونا

مصرع طفل دهسه والده جنوب الخليل

تاريخ النشر: 2020-08-13 17:19:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ناصرتي: الإفلاس السياسي يدعو وليد العفيفي والجبهة ومناصريهم الى استعمال العنف 

في بيان لقائمة ناصرتي مساء اليوم الاربعاء جاء فيه: " بعد النجاحات التي حققها علي سلام وناصرتي في اجتماعات الأحياء التي انقلب كل اجتماع الى مهرجان انتخابي مهيب يحضره الآلاف يرفعون صوت علي سلام عاليًا وناصرتي الى السماء معلنين نصرًا مدويًا للقائمة ورئيسها، هذا الامر اثار حفيظة وليد العفيفي والجبهة ومن لف لفهم الذين لم يستطيعوا في نفس الاحياء ونفس الزمن ان يجمعوا نفرًا قليلًا لم يتعد 200 شخص دفعهم الحقد والكراهية الى التهجم بشكل مسيء على مقر ناصرتي في الصفافرة من خلال القاء الحجارة والتعدي بالضرب على احد الناشطين".

 

 

 

واضاف البيان: " ومحاولة اثارة الفتنة وتأجيج الأمور في الناصرة ويذكر ان الشرطة كانت على قرب من الحدث وقامت بالتدخل سريعًا وابعاد أقل ما يمكن قوله المشاغبين ولا نريد استعمال عبارات نابية من منطلق الحفاظ على اللحمة في هذه المدينة أبناء البلد الواحد ومع كل ما يحدث فإن علي سلام ومحمد عوايسي وجميع أعضاء ناصرتي يدعون الى تهدئة الأمور ويقولون بصوت عالٍ نريدها انتخابات ديمقراطية شفافة تحسم بالصناديق وليس برشق الحجارة ورفع الأيدي" 

اتينا لكي نخدم اهل المدينة ونصونها ونحافظ عليها كبؤبؤ العين، نحن نعرف ان الشباب قد عبأوا من القيادة الغبية بهذا التصرف ومع هذا فإننا نمد أيدينا لضمهم لأنهم أولادنا، وسيقون كذلك، لن ننجر الى ساحة المهزومين والخاسرين في الانتخابات، ولكن من منطلق المسؤولية الكبيرة فإن وجدة الناصرة اكبر بكثير من مقاعد في المجلس البلدي، واهم بكثير من كرسي الرئاسة، أتينا لنكون خدام للمدينة وسياج حامٍ لها ليس لنشعل نار الفتنة، ونتوجه لكوادر ناصرتي وعدم الانجرار وراء الاستفزاز المفتعل من قبل الخاسرين ويقول لهم علي سلام "قولوا كلمة واحدة الله يسامحكو" لأننا اخوة في هذه المدينة مهما اختلفت آراؤنا وتوجهاتنا. 

الناصرة مدينتنا الغالية الهادئة حتى اليوم، نريدها هادئة حتى يوم الانتخابات وما بعد الانتخابات، وعلى الطرف الخاسر ان يقبل الحسم الديمقراطي وهذا ما تريده المدينة.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة