اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

فلسطيني يرشح نفسه لعضوية بلدية القدس رغم المقاطعة

ضرب مهندس مدني من القدس الشرقية عرض الحائط بالمقاطعة الفلسطينية للسياسة في إسرائيل ورشح نفسه على مقعد بمجلس المدينة من خلال حملة تطالب بعدالة توزيع الخدمات البلدية وتتجنب التطرق إلى الصراع القديم على السيادة عليها.


ويمثل الفلسطينيون ثلث سكان القدس .


وزاد من حدة المقاطعة عدم المشاركة في السياسة على مستوى المجالس البلدية في القدس عملا بتوجيهات السلطة الفلسطينية التي تتمتع بحكم ذاتي محدود في الضفة الغربية المحتلة وتريد القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية في المستقبل.



ويماثل عمر المرشح رمضان دبش (51 عاما) عمر الاحتلال الإسرائيلي وهو يتلهف على التغيير بعد أن شهد أزمات دبلوماسية، كان آخرها انهيار مفاوضات السلام عام 2014، وكذلك موجات من العنف. وهو ينادي بالتكيف العملي.


وقال دبش في حي صور باهر الذي ينتمي إليه حيث تنتشر الشوارع المهملة وأكوام القاذورات "أهل القدس الشرقية يعانون كثيرا من نقص الخدمات والتمثيل في بلدية القدس".


وقال دبش المستقل الذي نددت السلطة الفلسطينية بترشحه "بعض الناس يزعمون أن هذا ’تطبيع’... لكن هذا ليس صحيحا".


وأضاف "تلقي الخدمات لا يعتبر تطبيعا. بل هو استمرار للحياة اليومية العادية التي نعيشها فليس لدينا بديل آخر ... الحقوق تؤخذ ولا تمنح".


وقد تعمد دبش تحاشي ترشيح نفسه لمنصب رئيس البلدية في الانتخابات التي تجري يوم 30 أكتوبر تشرين الأول. ومنصب رئيس البلدية منصب مرموق في إسرائيل يتنافس عليه أربعة مرشحين يهود أحدهم عضو في مجلس الوزراء من حلفاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.



ويأمل دبش في الفوز بما يصل إلى خمسة مقاعد في مجلس المدينة المكون من 31 عضوا. وتضم قائمته المسماة "القدس مدينتي" 13 مرشحا فلسطينيا بالإضافة إلى مستشار إسرائيلي يهودي.


ومن المستبعد فيما يبدو أن يكلل مسعاه بالنجاح. فالمرشح يحتاج للفوز بثمانية آلاف صوت لكي يصبح عضوا في المجلس.


وتوضح البيانات البلدية أن نسبة إقبال الفلسطينيين من سكان القدس في سن التصويت، وعددهم نحو 220 ألفا، بلغت في المرتين السابقتين نحو ثلاثة في المئة الأمر الذي يشير إلى إعراض واسع بين الفلسطينيين عن المشاركة.


وتستنكر القيادات الفلسطينية بشدة ترشيح دبش نفسه في الانتخابات.




>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة