اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

فيديو- 350 ألف مصل يحيون ليلة القدر في الاقصى

أحيا عشرات آلاف المصلين ليلة القدر التي توافق ليلة الـ27 من شهر رمضان، في المسجد الاقصى بمدينة القدس، في ظل إجراءات امنية إسرائيلية مشددة.



وقدرت الاوقاف الاسلامية عدد المصلين الذين احيوا ليلة القدر بنحو 350 الف مصل.



وشهدت البلدة القديمة من القدس، والطرق المؤدية الى المسجد الاقصى المبارك تدفق عشرات آلاف المصلين لاداء صلاتي العشاء والتراويح جماعة ثم احياء ليلة القدر.


وأفيد أن المصلين زحفوا الى المسجد الأقصى المبارك منذ ساعات الظهيرة وبلغت ذروة التوافد الى المسجد قبل صلاة المغرب والعشاء، وامتلأت مساجد الأقصى وأروقته وباحاته والمنطقة المشجرة ومداخله وأبوابه بالمصلين من مدينة القدس ومدن الداخل الفلسطيني والضفة الغربية باستثناء أهالي قطاع غزة الذين يحرمون من الوصول اليه، فيما يعتكف الآلاف من المسلمين من الدول العربية والإسلامية والأجنبية في الأقصى منذ حوالي أسبوع.



وأضافت أن الآلاف من الصائمين تناولوا طعام الإفطار في ساحات المسجد الأقصى، وأدوا صلاة المغرب ثم دأب العشرات على جمع القمامة وتنظيف المكان ثم أدوا صلاة العشاء ثم التراويح التي تناوب عليها أئمة المسجد الأقصى، واختتم الشيخ يوسف أبو سنينة امام وخطيب المسجد اختتم صلاة التراويح بصلاة الوتر، حيث توجه بالدعاء الى الله بأن يغفر ذنوبنا ويرحمنا ويعفو عنا، كما دعا الله أن يفك الحصار عن أهل غزة وأن يوحد كلمة المسلمين لنصرة أهل فلسطين، ويفرج عن الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، ويحمي المسجد من الأطماع ويطهره.



ودعا الشيخ أبو سنينة الله ان يفرج الكرب عن اليمن والعراق والشام وسائر بلاد المسلمين، وان يحقن دمائهم ويحفظ نسائهم ورجالهم من كيد الظالمين.
350 ألف مصلٍ


وقدرت دائرة الأوقاف الإسلامية أعداد المصلين الذين أدوا صلاتي العشاء والتراويح ب350 ألف مصلٍّ.



وأوضح الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى أن المسلمين أدوا صلاتي العشاء والتراويح ثم قيام الليل وأحيوا هذه الليلة العظيمة في الأقصى، وقد عملت طواقم دائرة الأوقاف الإسلامية والفرق الطبية والكشافة الفلسطينية والمتطوعين وفرق النظام على توفير ما يلزم لراحة الصائم الوافد الى الأقصى، وانتشرت الفرق في المساجد والساحات وعملت على فصل أماكن الرجال عن النساء، كما سهلت دخول وخروج المصلين الى المسجد وتنقلهم داخله.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة