اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

خامنئي مخاطبا ترامب: خسئ من يهدد الشعب الإيراني!

شن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي هجوما حادا على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقراره ترك الاتفاق النووي، وقال إن إبقاء الصفقة يتطلب تقديم الأوروبيين ضمانات كافية لطهران.



وشدد خامنئي، في كلمة له أمام حشد من المعلمين بمناسبة يوم المعلم الوطني، على أن الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكي أمس تضمن أكثر من عشرة أكاذيب، وتابع مخاطبا الرئيس الأمريكي: "أقول لترامب نيابة عن الشعب الإيراني: خسئت لتهديدك الشعب الإيراني والنظام الإسلامي".



وأشار المرشد الأعلى إلى أن على ترامب أن يدرك أن قراره كان خطأ كبيرا، مضيفا أن قبول طهران بالاتفاق النووي لم يضع حدا لعداء الولايات المتحدة لها، "لأن الثورة قطعت أيديها".



وقال خامنئي إن الخلافات بين إيران والولايات المتحدة ليست مرتبطة في الواقع بالطاقة النووية، مضيفا أن هذه هي مجرد ذريعة تلجأ إليها واشنطن.



واتهم المرشد الأعلى الولايات المتحدة بالسعي إلى إجبار زعماء المنطقة على تنفيذ أوامرها، موضحا أن ترامب بعث قبل أيام برسالة إلى زعماء الخليج العربي حيث طالبهم بتعويض سبعة تريليونات دولار أنفقتها واشنطن عليهم.



وشدد خامنئي على أن الولايات المتحدة لا تستطيع مخاطبة الشعب الإيراني بأساليب كهذه، مؤكدا أن إيران تبقى صامدة ومقتدرة رغم جميع التهديدات.



وقال: "إيران باقية بينما ترامب سيموت وستنهش جثته الأفاعي والديدان".



ولاحظ المرشد الأعلى أن إبقاء الصفقة النووية لا يبدو منطقيا دون حصول إيران على ضمانات كافية من فرنسا وألمانيا وبريطانيا، مقرا بأن طهران لا تثق بالدول الأوروبية الثلاث بشأن الاتفاق النووي مثلما لم تثق سابقا بالولايات المتحدة.



وأعرب خامنئي عن إصرار الجمهورية الإسلامية على تطوير برنامجها النووي السلمي، مشيرا إلى أن بلاده ستحتاج بعد عدة أعوام، حسب دراسات الخبراء، إلى 20 ألف ميغاواط من الطاقة الكهروذرية.



وجاءت هذه التصريحات تعليقا على إعلان ترامب أمس انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات المجمدة بموجب هذه الصفقة على طهران، وذلك رغم دعوات حلفاء واشنطن الأوروبيين إلى الحفاظ على الاتفاق المبرم بين إيران ومجموعة "5+1" إثر مفاوضات ماراثونية في عام 2015.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة