اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

لا تكبت التثاؤب.. فهو يمنح عقلك هواء منعشاً

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
هناك أيام لا يمكن للمرء فيها التوقف عن التثاؤب. غير أنه في بعض المواقف تكون محرجة. وعلى سبيل المثال، يمكن أن يجعلك التثاؤب في العمل تبدو وكأنك تشعر بالملل أو غير مهتم. ولكن يستحسن ألا تكبح الحاجة للتثاؤب. لماذا نتثاءب؟



وتقول إحدى النظريات إن التثاؤب يمنح الجسم النشاط والشعور باليقظة. ويقول البروفيسور إنجو فيتسه، رئيس مركز طب النوم بمستشفى شاريته في العاصمة الألمانية برلين: "لا توجد أبحاث كثيرة. ولكن ما نعلمه أن شيئاً ما يحدث في الجسم". 



وتابعت: "التثاؤب ينشط الجهاز العصبي التلقائي مما يسبّب في رفع معدل ضربات القلب، ويمكن افتراض أنه بالتثاؤب يريد الجسم مكافحة التعب"، حتى لو كان الأثر لا يدوم طويلاً.



ما الذي يمكن أن تفعله إذا لم ترغب في التثاؤب؟ في بعض المواقف عندما يكون من غير الملائم التثاؤب، يمكن كبحه بهدوء. ولا يوجد أي عواقب سلبية على الجسم. غير أنه إذا كنت تشعر بالتعب في العمل، فإن التثاؤب مرة أو اثنين يمنح عقلك بعض الهواء المنعش. كما أنه يساعد على النهوض من وقت للآخر ويجعل دورتك الدموية تواصل عملها.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة