اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

في أعقاب النشر في "الصنارة" - جبارين يطالب المعارف بخطة فورية لحماية الطلاب العرب في حالات الطوارئ

توجه النائب د. يوسف حبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) باستجواب الى وزير المعارف نفتالي بينيت مطالبًا باتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية التلاميذ العرب في حال تعرض المدارس لصواريخ او اي حدث طارئ آخر، وذلك في اعقاب النشر في "الصنارة" في الأسبوع الماضي في يوم تمرين الطوارئ القطري في المدارس، بأن 40 بالمئة من المدارس العربية تفتقر لملاجئ آمنة.

 

كما وصادقت رئاسة الكنيست على طلب جبارين بإجراء بحث عاجل في لجنة التربية بحضور ممثلين عن وزارة المعارف وكافة السلطات الرسمية المعنية، من اجل متابعة الموضوع وضمان معالجته بأسرع وقت ممكن في ظل الأوضاع السياسية المتقلبة في منطقتنا.

 

وقال النائب جبارين في تطرقه للموضوع: "ان عدم وجود ملاجئ آمنة في المدارس العربية بنسبة كبيرة تصل الى 40% هو تعبير واضح عن الاستهتار من قبل وزارة المعارف بحياة طلابنا وبيئتهم التعليمية وعن التمييز التاريخي ضد مدارسنا، ولا يمكن ان نقبل بهذا الوضع، من هنا أهمية معالجة الموضوع فورًا وضمان التدخل المستعجل لكل المسؤولين وتوفير الميزانيات الضرورية اللازمة لحماية مدارسنا وطلابنا، خاصة اننا على اعتاب نقاش ميزانية الدولة بهذه الايام".

 

وفي رسالته للوزير بينيت كتب جبارين: "بادرت وزارة المعارف مؤخرًا الى تمرين طوارئ قطري في مؤسّسات التّعليم في كافة ارجاء البلاد من أجل فحص جهوزية واستعداد المدارس والسلك التعليمي والطلاب لحالات الخطر والطوارىء عن طريق محاكاة لسقوط صواريخ، وذلك بمشاركة ممثلي وزارة المعارف والجبهة الداخلية والشرطة وخدمات الإطفاء والإسعاف والسلطات المحلية.

 

وقد كشف تحقيق صحفي لصحيفة "الصنارة" في أعقاب هذا التمرين، أن أكثر من 40% من الملاجئ ومن الغرف المحمية في المدارس العربية غير مجهزة لاستيعاب الطلاب وغير آمنة في حالات الطوارئ. هذه المعطيات الخطيرة والوضع غير الآمن في المدارس العربية، يحتم بلورة خطة عمل فورية من أجل تحصين وحماية الطلاب العرب والمدارس العربية في حالات الخطر والحروب."

 

وتساءل جبارين: "هل الوزير على علم بهذا الوضع الخطير في المدارس العربية وهل هناك مدارس غير محمية أو غير آمنة في بلدات يهودية كما هو الحال في المجتمع العربي؟ ما هي خطة الوزارة لتصحيح الوضع بشكل فوري؟ ما هي الميزانية المطلوبة والجدول الزمني اللازم لضمان الأمان اللازم والمناسب في المدارس المذكورة؟"

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة