اخر الاخبار
تابعونا

الشرطة: نحو 4000 مخالفة كورونا يوم أمس

تاريخ النشر: 2021-01-22 17:16:53
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

مصرع مرام عكر ابو النعاج (25 عاما) واصابة طفلها الرضيع بحادث طرق مروع بين سيارتين قرب مدخل دبورية

لقيت مرام عكر ابو النعاج (25 عاما) من دبورية  مصرعها جراء حادث تصادم سيارتين وجها لوجه، وقع عند مدخل بلدة دبورية بعد ظهر اليوم. 


وأسفر الحادث أيضًا عن إصابة طفل رضيع يبلغ من العمر نصف السنة بجروح متوسطة ، وسائق السيارة الاخرى البالغ من العمر خمسين عاما بجروح طفيفة.



ونقل المصابان الى المستشفى للمعالجة فيما باشرت الشرطة تحقيقاتها في ملابسات وقوع الحادث.



هذا وأفاد كايد ظاهر الناطق باسم سلطة الاطفاء والانقاذ أنّه: "لقيت شابة مصرعها واصيب شخصان بجراح وصفت بالمتوسطة والطفيفة في حادث طرق بين سيارتين ببلدة دبورية وطواقم اطفاء وانقاذ تعمل على تخليص عالقين والمساعدة بنقل المصابين الى المستشفى".


وعلمنا ان المرحومة هي شابة من الجديدة المكر في الأصل ومتزوجة في بلدة دبورية


يشار الى أن هذا الشارع شهد العديد من حوادث السير المروعة والتي أزهقت عددا من الأرواح البشرية. 



وجاءنا في بيان صادر عن جمعية اور يروك انه قُتِل خمسة أشخاص عرب في الأسبوعين الأخيرين في حوادث طرق، حيث قُتِل عشرة من بداية السنة- قتيل واحد أسبوعيا في المتوسط. ومن بداية سنة 2018 قُتِل 54 شخصا في حوادث طرق، حيث قُتِل 18 شخصا منهم، أي ثلث من القتلى من بداية السنة، في الأسبوعين الأخيرين.


معطيات الإصابات المركزية في المجتمع العربي من بداية السنة:


قُتِل ولد واحد (14-0) من المجتمع العربي من بداية السنة في حوادث طرق.


قُتِل ثلاثة فتيان/شبان (24-15) من المجتمع العربي من بداية السنة في حوادث طرق.





قُتِل ماشيان من بداية السنة في حوادث طرق.


قُتِل ثمانية سائقين من المجتمع العربي من بداية السنة في حوادث طرق.


إيريز كيتا، مدير عام جمعية أور ياروك: "من بداية السنة قُتِل شخص في كل يوم في المتوسط، وفقدت 54 عائلة الأعزاء الأغلى من أي شيء عندها. حيث يجب اتّباع تدابير ملحوظة لمعالجة الوضع ويجب اتّباعها الآن، قبل الحالة القادمة من فقدان الحياة. فيلزم الدولة أن تأخذ على عاتقها إنجاز مهمة وطنية لإنقاذ الحياة الإنسانية- الاعتناء بالبنى التحتية المعيبة، والاستثمار وبذل الجهود في التوعية الملحوظة، والدعم المالي في تغطية تكاليف أنظمة أمان للمركبة والتعزيز المكثف لتطبيق القانون والظهور المرئي لسيارات الشرطة في الطرق"


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة