اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

وباء الطاعون يفتك بقطعان مواشي تابعة لفلسطينيين في منطقة الأغوار

أدى مرض طاعون المجترات الصغيرة (الضأن- الغنم والماغز) الذي تفشى مؤخرا في قطعان الماشية في قرية خربة مكحول وفي تجمعات سكنية فلسطينية أخرى ، الى نفوق نحو 100   راس غنم. وقد اكتشف  المزراعون  في منطقة الاغوار أنّ مواشيهم مصابة بالطاعون الذي بدأ يفتك بالحيوانات حيث نفقت اكثر من 100 غنمة، منها 91 غنمة للمزارع برهان بشارات. 



وقال بشارات، الذي يسكن في خربة مكحول، القريبة من بردلة، أنّه قبل 20 يومًا بدأ يلمس نفوق عددٍ من الماعز والغنمات في حظيرته، الأمر الذي استدعى طلب مساعدة طبيب بيطريّ، إلا أنّ الطبيب البطريّ لم يكتشف سبب النفوق الأمر الذي استدعى التوجه إلى السلطات المختصة في إسرائيل من خلال نشطاء التعايش.
واضاف بشارات  أنّه وبعد تدخل الجانب الإسرائيلي أتضح أنّ الحلال مصاب بمرض الطاعون، وان المرض بدأ يفتك بالماعز والغنم، ليس فقط في حظيرته إنما في حظائر أخرى!. 



وأشار بشارات الى أنه تم تطعيم الغنم والماعز حاليًا، حيث نفقت 91 غنمة، وتم عزل الحيوانات المُصابة عن غير المُصابة،  


وناشد بشارات، عبر وسائل الإعلام، التدخل في اقناع السلطات الإسرائيلية، بالسماح بإقامة الخيم المطلوبة، حتى يتم انقاذ قرابة 290 غنمة من حلاله، مشيرًا الى أنّ مساعي تبذل في هذا السياق .



 وقد توجهت "الصنارة" الى مكتب الناطق بإسم وزارة الزراعة الاسرائيلية لفحص فيما اذا كانت هناك خطورة الانتقال هذا الوباء من مناطق السلطة الفلسطنية الى داخل دولة اسرائيل، واذا كانت هناك امكانية لانتقال العدوى الى الانسان  فجاءنا الرد التالي:



"لقد توجهوا الينا من السلطة الفلسطينية وطلبوا المساعدة في التعرف على أسباب  نفوق رؤوس الأغنام هناك، وبالفعل قدمنا لهم المساعدة حيث بينت نتائج الفحص أن الأغنام نفقت بسبب مرض طاعون الضأن(الماعز والغنم.(



وردًا على سؤال فيما اذا يمكن ان تنتقل العدوى من الأغنام الى الانسان أو الى الحيوانات الداجنة هنا في البلاد قالوا من مكتب الناطق:"مرض طاعون الضأن يصيب الضأن فقط ولا ينتقل الى الانسان. وبالنسبة لانتقاله الى الحيوانات الداجنة هنا، الامكانية ضئيلة جداً  لأنه لا يُسمح بنقل الحيوانات او لحوم الحيوانات من مناطق السلطة الفلسطينية الى البلاد، وردّاً على سوال حول انتقالها عن طريق حيوانات برّية اخرى قالوا ان المرض يصيب قطعان الماشية فقط ولا يصيب الحيوانات البرية او أي حيوانات أخرى".


وردّاً على سوال حول نوع المساعدة التي تم تقديمها لوزارة  الزراعية الفلسطينية جاء من مكتب الناطق :"لقد زودناهم بأمصال التطعيم ضد المرض ونعرف أنهم يعالجون الأمر، حيث ارشدناهم حول طرق العلاج والفحوصات المخبرية التي يجب اجراؤها لمتابعة الموضوع".



وردّاً على سوال حول خطورة انتقال طاعون الضأن الى البلاد من خلال تهريب الحيوانات الحية او المذبوحة قالوا:"من حيث المبدأ ممنوع منعًا باتًا نقل الماشية، الحية والمذبوحة من مناطق السلطة الفلسطينية الى داخل دولة اسرائيل. يُسمح فقط بنقلها من الضفة الى غزة أو بالعكس ولكن يُحظر ادخالها الى البلاد. أما بخصوص التهريب فتُبذل جهود كبيرة لمنع تهريب أي نوع من الأحياء الى البلاد".




>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة